الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المنتدى الاقتصادي العالمي» يبرز دور المملكة والمكانة التي تحظى بها دولياً وإقليمياً

تم نشره في الخميس 19 آذار / مارس 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - هلا أبو حجلة
قال وزير التخطيط والتعاون الدولي رئيس صندوق الملك عبد الله للتنمية عماد فاخوري إن حجم المشاركة الدولية بالمنتدى الاقتصادي العالمي المنوي عقده في البحر الميت خلال الفترة ما بين 21- 23 أيار من العام الحالي، يعكس المكانة الدولية التي تحظى بها المملكة كواحة للأمن والاستقرار.
ولفت فاخوري الى أن المنتدى سيسلط الضوء على أهمية المملكة والدور الإقليمي الذي تلعبه اقليميا ودوليا، بالاضافة الى ابراز الأردن على الخريطة الدولية كمقصد سياحي ومركز جذب اقليمي.
وفي رده على سؤال لـ» الدستور «  حول أهمية المؤتمر في تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني، أوضح فاخوري أن وزارة التخطيط والتعاون الدولي تعمل حاليا على تحديث متطلبات تحسين ترتيب المملكة على مؤشر التنافسية، من خلال التنسيق مع كافة الجهات المعنية في هذا المجال.
وتحدث فاخوري حول أهمية المنتدى في كسر الحواجز التي تشير الى ضعف التجارة البينية ما بين الدول العربية، ويستوجب هذا الأمر حوارا صريحا لتسليط الضوء على التراجع في معدل التجارة.

من جانبه، قال مسؤول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا «ميروسلاف جوسيك» إن المنتدى الاقتصادي العالمي المنوي عقده في البحر الميت هذا العام يأتي في ظل ظروف سياسية حساسة تمر بها المنطقة.
وبين أن المنتدى سيركز على عدة  محاور أبرزها: التشغيل والريادة والشباب والحوكمة. وبين جوسيك أن انعقاد المنتدى للمرة الثامنة في المملكة يبعث بإشارات ايجابية تدلل على مكانة الاردن في المجتمع الاقليمي والتأكيد على جاذبية الاستقرار والبيئة الاستثمارية للمملكة. وسيشكل هذا المنتدى فرصة لإبراز وتسويق خطط الاردن الاقتصادية ورؤيته للعام 2025.
 وسيوفر المنتدى أرضية فكرية للبحث والنقاش حول أبرز التحديات التي تواجه المنطقة والعالم، بالاضافة الى الاستفادة من صناع القرار وتطوير العلاقات مع الجهات الدولية والاقليمية وفتح الأبواب لتسليط الضوء على أعباء الأردن بفعل مشكلة اللاجئين السوريين.
واستعرضت مديرة التنافسية والمخاطر العالمية للمنتدى الاقتصادي العالمي «مارجريتا درزينيك»، وضع الأردن في تقرير التنافسية العالمي حيث حل الأردن في المرتبة 64 متقدما نحو 4 درجات.
وبينت أن نقاط القوة في تنافسية الاقتصاد الأردني تتمثل في جودة التعليم واستخدام تكنولوجيا المعلومات في التعليم وامكانية الوصول إلى فرص التعليم وهو ما يميز الكوادر البشرية الأردنية، مضيفة أن ما يميز أداء الاقتصاد الأردني وقواه العاملة هو الإبداع والابتكار، ووجود قطاع خاص فاعل.
كما لفتت إلى أن من أبرز العوامل التي حسنت من تنافسية المملكة حماية واحترام حقوق الملكية الفكرية.
ودعت رئيسة برنامج القيادة النسائية للمنتدى الاقتصادي العالمي سعدية زاهيدي إلى معالجة الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل من خلال تطوير مهارات الخريجين واستخدام التكنولوجيا عبر استراتيجية طويلة الأمد تترجم احتياجات سوق العمل.
كما دعت إلى مأسسة المبادرات التي يطرحها القطاع الخاص لتتجاوز العمل الخيري والمسؤولية الاجتماعية للشركات لتصبح جزءا أساسيا لعمل هذه الشركات وتفاعلها مع المجتمعات المحلية.
ومن أبرز الشركاء الرئيسين للمنتدى الاقتصادي العالمي: عمر الغانم، رئيس مجلس ادارة شركة الغانم الصناعية و جوردن براون رئيس وزراء المملكة المتحدة السابق و صاحب مبادرة البنية الاستراتيجية العالمية و سوما شاكراباتي رئيس مجلس ادارة البنك الأوروبي للبناء والتنمية و الشيخة بدور القاسمي رئيس مجلس ادارة سلطة الشارقة للاستثمار و التطوير.
ويشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي سيعقد في البحر الميت خلال الفترة ما بين 21 الى 23 نحو 800 شخصية عالمية واقليمية من مسؤولين حكوميين وشخصيات رائدة في مجال الأعمال والمجتمع من 50 دولة تحت شعار « إيجاد إطار اقليمي جديد للازدهار والسلام والتعاون بين القطاعين العام والخاص». واستجابة للتطورات المحورية في المنطقة، سيسلط المنتدى الضوء على التطورات الاجتماعية والاقتصادية والمشتركة والطارئة، لاسيما تلك التي تهم الشباب.
ومنذ انعقاد المنتدى للمرة الأولى في البحر الميت العام 2003، واصل جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله  والحكومة دعمهم لهذا الحدث، وسيركز المنتدى هذا العام على دور الأردن الرئيس للمنطقة. وقد تمت استضافة المنتدى الاقتصادي العالمي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا آخر مرة في الاردن العام 2013 بالشراكة والتعاون مع صندوق الملك عبد الله الثاني، وهذه هي المرة الثامنة التي ينعقد فيها المنتدى في الاردن.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل