الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمن العام يتوعد معيدي نشر فيديو لحادثة قديمة لإثارة الرأي العام

تم نشره في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان -الدستور -انس صويلح

 استهجنت مديرية الأمن العام على لسان الناطق باسمها المقدم عامر السرطاوي امس الجمعة، إعادة نشر فيديو يظهر حادثة وقعت قبل نحو 10 أعوام في وسط البلد على مواقع التواصل الاجتماعي.

 ولفت السرطاوي في تصريح لـ الدستور إلى أن ناشري الفيديو يهدفون من وراء ذلك إلى «إثارة الرأي العام».

 وقال السرطاوي إن أشخاصا على مواقع التواصل الاجتماعي بدأوا ينشرون فيديو يظهر تعرض شخص من ‹›››››››أرباب السوابق›››››››› في وسط البلد بعمان للضرب من قرب رجال السير، مشيرا إلى أن ذلك الشخص تم إلقاء القبض عليه حينها أثناء محاولته الاعتداء على شرطي بعد ضبطه بجرم السرقة.  وتوعد السرطاوي بملاحقة معيدي نشر الفيديو لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.    وذكر السرطاوي بأن مقطع الفيديو الذي يتداوله بعض المواطنين عبر الأجهزة الخلوية حول قيام عدد من رجال الأمن العام بضرب شخص في الشارع العام واقعة قديمة يعود تاريخها ليوم 28/7/2007 تتلخص وقائعها في أن أحد المواطنين حضر إلى أحد أفراد شرطة السير المتواجدين في منطقة وسط البلد وأخبره بقيام شخص بسرقة جهازي خلوي من محله وأعطى أوصافه وشوهد على الفور من قبل شرطي السير الذي استوقفه وتبين أنه يحوز جهازين مسروقين وبتدقيق قيوده تبين أنه من أرباب السوابق ومفروض عليه الإقامة الجبرية من قبل الحاكم الإداري نظرا لتكراره أفعال السرقة ومسجل بحقه 21 قيدا جرميا من ضمنها مقاومة رجال الأمن العام لدى محاولتهم القبض عليه.

 وأشار إلى أنه ولدى محاولة ضبطه من قبل الشرطي أبدى مقاومة شديدة؛ ما حدا برجال السير القريبين للتدخل والسيطرة عليه حيث قام بسبهم وشتمهم والاعتداء عليهم بالضرب.

 وأوضح أن الاستفزاز الواقع من هذا الشخص دفع رجال السير إلى سلوك غير مقبول في استخدام القوة كان نتيجته محاسبتهم وتجريمهم وفق أحكام قانون الأمن العام فيما أودع الشخص المشبوه عن جرم السرقة إلى القضاء المختص في حينه.  وأكد الناطق الإعلامي أن مديرية الأمن العام حريصة على التقيد بالضوابط القانونية لاستخدام القوة في ممارسة واجباتهم وأن الممارسات الفردية والسلوكيات الشاذة عن هذه القاعدة يتم مراقبتها ومحاسبة مرتكبيها والحد منها لأن مؤسسة الأمن لا تحتمل الخطأ ولا تقبل السكوت عنه فهي الموكلة بصون الحقوق والحفاظ عليها.



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة