الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عدن تدعو إلى تدخل عسكري من دول الخليج العربية

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 03:00 مـساءً

] الامم المتحدة - حذرت الأمم المتحدة امس من أن صراع اليمن قد يكرر سيناريو العراق وليبيا وسوريا إذا ضغط أي من الجانبين للسيطرة على البلاد الأمر الذي دفع مجلس الأمن الدولي للتهديد بمزيد من الإجراءات إذا لم تتوقف الاعتداءات.
وانتشر العنف في اليمن منذ العام الماضي عندما سيطر الحوثيون على العاصمة وأبعدوا فعليا الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي يسعى الآن للعودة من خلال مدينة عدن الجنوبية. وأطلع جمال بن عمر وسيط الأمم المتحدة بشأن اليمن امس الأول مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 دولة  على تطورات الأوضاع وقال إن اليمن يدفع إلى هاوية حرب أهلية.
وقال بن عمر عبر دائرة فيديو من الدوحة سيكون ضربا من الوهم أن نتصور أن الحوثيين قد ينجحون في شن هجوم والنجاح في السيطرة على البلد بأكمله.. كما سيكون خطأ أن نعتقد أن الرئيس هادي يستطيع حشد ما يكفي من القوات لتحرير البلاد من الحوثيين. وتابع قوله أي جانب يحاول دفع البلد في أي الاتجاهين سيدخل البلاد في صراع طويل على غرار سيناريو مجمع للعراق وليبيا وسوريا.ويوم الاحد سيطر الحوثيون المتحالفون مع إيران على مدينة تعز بوسط البلاد في تصعيد للصراع على السلطة الذي يقول دبلوماسيون إنه قد يؤدي لاجتذاب السعودية وغريمتها الاقليمية إيران. وأدان مجلس الأمن الدولي سيطرة الحوثيين على كثير من اجزاء اليمن ومؤسساته وحثهم على الانسحاب وأبدى دعمه لهادي وطالب بإنهاء الاعتدءات.
كما هدد البيان باتخاذ مزيد من الإجراءات ضد أي طرف في الصراع باليمن. وفي تشرين الثاني الماضي فرض المجلس عقوبات على الرئيس السابق علي عبد الله صالح واثنين من قادة الحوثيين. وقال سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة مارك ليال جرانت للصحفيين قبل اجتماع المجلس إذا كانت هناك أي خطوات يمكن اتخاذها لتفادي حرب أهلية فسندرسها حتما... العقوبات هي الخيار الأساسي بالطبع.
وفي رسالة لمجلس الأمن الدولي  السبت طلب هادي مساعدة عاجلة بكل السبل الممكنة لوقف الاعتداءات. وطلب سفير اليمن لدى الأمم المتحدة خالد حسين محمد اليماني من المجلس  وقف طبول الحرب. وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامنثا باور ان الحوثيين قوضوا باستمرار انتقال اليمن. واضافت في بيان الشعب اليمني هو الذي سيستمر في الاحساس بالتبعات اذا لم توقف كل الاطراف الأعمال العسكرية فورا. واضافت تقريبا 16 مليون شخص -61 في المئة من سكان اليمن- في حاجة ماسة للمساعدة الانسانية.
وفي مقابلة مع قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية، دعا وزير الخارجية اليمني رياض ياسين امس الاثنين دول الخليج العربية إلى التدخل عسكريا في اليمن لوقف تقدم المقاتلين الحوثيين. وقال هم يتمددون في الأرض يحتلون المطارات يحتلون المدن يقصفون عدن بالطائرات يعتقلون من يشاءون ويهددون ويحشدون قواتهم. وقال لصحيفة «الشرق الأوسط» جرى مخاطبة كل من مجلس التعاون الخليجي والأمم المتحدة وكذلك المجتمع الدولي بأن يكون هناك منطقة طيران محظورة وأن يمنع استخدام الطائرات العسكرية في المطارات التي يسيطر عليها الحوثيون.
في غضون ذلك، قالت مصادر من اللجان الشعبية في الجنوب ومسؤول محلي إن جنودا موالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اشتبكوا مع عشرات من الحوثيين المتجهين إلى مدينة عدن حيث مقر الرئيس. وقال مسؤول محلي اللجان الشعبية الجنوبية ووحدات الجيش أحبطت فجر امس محاولة تسلل إلى عدن قامت بها قوافل مسلحة تقل مسلحين حوثيين في منطقة الصبيحة بمحافظة لحج مشيرا إلى منطقة قبلية تقع على بعد مئة كيلومتر تقريبا شمالي عدن.
وقالت مصادر في اللجان الشعبية التابعة لهادي ومقاتلون قبليون في مسقط رأسه يقاتلون مع جنود موالين للرئيس اليمني مدعومين من دول خليجية سنية إن العديد من الحوثيين قتلوا كما دمرت ثلاث من مركباتهم. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش