الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بريطانيا: داعش يهرب القطع الاثرية التاريخية لرفع إيراداته المالية

تم نشره في الاثنين 30 آذار / مارس 2015. 03:00 مـساءً

لندن  - قالت الحكومة البريطانية إن عصابة داعش الإرهابية تقوم بتهريب القطع الاثرية التاريخية من سوريا والعراق، من أجل رفع إيراداته المالية، وأن بريطانيا تقوم بسلسلة من الجهود لمواجهة هذا الأمر.
وأوضح تقرير نشرته وزارة الخارجية البريطانية على موقعها مساء امس أنها تشارك في مواجهة هذا الأمر من خلال رعاية قرار مجلس الأمن الدولي 2199 "الذي يركز على مبيعات النفط لكنه يغطي أيضا مصادر تمويل داعش الأخرى بما فيها عمليات الاختطاف للمطالبة بدفع فدية، والتجارة غير المشروعة بالمواد الأثرية، والموارد الطبيعية، وعمليات تحويل الأموال".
وأشار التقرير إلى بيان مجلس الأمن الدولي، الصادر في 27  شباط الماضي الذي تحدث عن القلق من "أن داعش وأفرادا وجماعات وكيانات أخرى مرتبطة بالقاعدة تجني الأموال من خلال الاشتراك بشكل مباشر أو غير مباشر في نهب وتهريب التراث الثقافي من المواقع الأثرية والمتاحف والمكتبات والمحفوظات وأماكن أخرى في العراق وسوريا، حيث تستخدم تلك الأموال لدعم نشاطهم في التجنيد ولتعزيز إمكانياتهم العملياتية في تنظيم وتنفيذ الهجمات الإرهابية".
ولفت التقرير إلى الفتوى الصادرة عن الأزهر والتي تحرم تدمير التراث قائلا أن "ما تقوم به داعش من تدمير وتهريب للأثار مناف  لتعاليم الدين الإسلامي"، وأن الأزهر الشريف في مصر أكد أن ما يقوم به داعش من تدمير للتراث الحضاري وهدم للآثار بالمناطق الخاضعة لنفوذهم بالعراق وسوريا وليبيا أمر محرم شرعا ومرفوض جملة وتفصيلا.
-- (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش