الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوحدات يجتاز الفيصلي ويقترب من لقب الدوري

تم نشره في الاثنين 20 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

الزرقاء- الدستور- عماد جمال
زاد فريق الوحدات من اوجاع الفيصلي وفاز عليه بثلاثية دون رد وذلك في المباراة التي جمعتهما امس على استاد الأمير محمد بالزرقاء في ختام مباريات الأسبوع "19" لدوري المحترفين بكرة القدم.
ورفع الوحدات رصيده إلى "43" نقطة وبات بحاجة لنقطة واحدة في لقاءاته المقبلة لحسم اللقب رسميا فيما بقي الفيصلي بالمركز الثامن برصيد "21" نقطة وبات في منطقة الخطر.
 المباراة باختصار
*النتيجة:فوز الوحدات على الفيصلي "3-0".
*الأهداف: سجل للوحدات صالح راتب بالدقيقة "12"، ومحمد الشطناوي بالخطأ بالدقيقة "54" وعامر شفيع من ضربة جزاء بالدقيقة "78".
*مثل الفيصلي: محمد الشطناوي، محمد خميس، ديوب، ياسر الرواشدة، حسين زياد (مهند المحارمة) ، بهاء عبد الرحمن، نبيل أبو علي، احمد علي، يوسف النبر (سائد الدبوبي)، ديالو، جان ميشيل.
*مثل الوحدات: عامر شفيع، عبد اللطيف البهداري، محمد الباشا، فراس شلباية، أحمد الياس، رجائي عايد، صالح راتب، عامر ذيب، أحمد هشام (ليث البشتاوي)، منذر أبو عمارة (بهاء فيصل)، السنغالي الحاج مالك (زعترة).
 هدف مبكر
بدت الأطماع الهجومية واضحة لفريق الوحدات الذي بحث عن الفوز والاقتراب أكثر من المحافظة على لقبه، وأرسل انذارا شديد اللهجة للفيصلي عندما انفرد أحمد هشام بمرمى الشطناوي لكنه سدد بجوار القائم الأيمن.
وحافظ الوحدات على تشكيلته المعهودة حيث قاد العمليات الهجومية رجائي عايد وصالح راتب وعامر ذيب ولعب على الميسرة أحمد هشام والميمنة منذر أبو عمارة وتواجد الحاج مالك كرأس حربة.
ودفع نزار محروس بتشكيلة طرأ عليها عدة تعديلات حيث تولى قيادة العمليات الهجومية كل من بهاء عبد الرحمن ونبيل أبو علي وأحمد علي ويوسف النبر ولعب ديالو "الجوكر" على امتداد خط منطقة الجزاء خلف المهاجم الكاميروني جان ميشيل.وكان الوحدات على موعد لترجمة أفضليته بالدقيقة "12" وتحديدا عندما استثمر صالح راتب خطأ دفاعياً جعله ينفرد ويضع الكرة بثقة من فوق الشطناوي ليتقدم الوحدات "1-0".

وظهرت الثغرات متعددة بدفاع فريق الفيصلي ليعود الوحدات ويبحث عن المزيد من الفرص بحثاً عن حسم مبكر، فسدد أبو عمارة دون مضايقة كرة قوية حولها الشطناوي لركنية.
وعانى فريق الفيصلي من ضعف واضح في قدراته الهجومية بسبب قلة الإمداد والسيطرة مما ابقى مرمى عامر شفيع بعيداً عن الخطورة لفترة ليست بالقصيرة.
وبعد الدقيقة "28" بدأ أداء الفيصلي يشهد تحسناً واضحاً لغاية البحث عن التعديل حيث حاول تنويع خياراته الهجومية والبحث عن منافذ تقود لمرمى شفيع فعكس النبر كرة بالعرض لعبها ميشيل خلفية فوق مرمى شفيع وعاد ديالو وسدد كرة قوية تحولت لركنية.
ونظم الفيصلي أوراقه وبدأ أكثر نشاطا في منطقة خط الوسط ليطوق مرمى الوحدات معولا على ارسال الكرات العرضية التي كان يتصدى لها شفيع ببسالة.
ولاحت للفيصلي فرصة خطرة من ضربة حرة مباشرة سددها بهاء عبد الرحمن صدها شفيع فيما أحرز ميشيل هدفا ملغى بعد لمسه للكرة بيده.
وكاد الوحدات أن يحرز الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الاول عندما تسلم الباشا كرة على حافة منطقة الجزاء وسددها حسب الاصول مرت بجوار القائمم الايمن للشطناوي لينتهي الشوط لصالح الوحدات "1-0".
 شفيع يسجل
وما ان انطلق الشوط الثاني حتى كان الفيصلي يتحصل على ضربة جزاء إثر لمس محمد الباشا الكرة بيده داخل منطقة الجزاء ليحتسبها الحكم ضربة جزاء لكن بهاء عبد الرحمن اهدرها عندما سدد خارج الخشبات الثلاث.
وشهدت المباراة قمة الإثارة بعد ذلك، ونجح الوحدات في تسجيل هدفه الثاني بطريقة غريبة وتحديدا عندما انسل ابو عمارة من ميسرة الفيصلي وراوغ محمد خميس وواجه المرمى ليسدد كرة قوية ردها الشطناوي لتقفز الكرة أمامه ويلعبها بطريقة "الدبل كيك" بالخطأ في محاولة لتشتيتها لكن الكرة سقطت في شباكه ليتقدم الوحدات "1-0" بالدقيقة "54".
وقام مدرب الفيصلي محروس بالدفع بمؤيد أبو كشك ومهند المحارمة بهدف تعزيز القدرات الهجومية للفريق وكاد أبو كشك أن يسجل حينما رواغ الجميع وسدد لكن شفيع كان له بالمرصاد.
ولاحت للوحدات بعد ذلك عدة فرص كادت أن تضاعف النتيجة حيث عكس ابو عمارة كرة بالعرض وجدت الحاج مالك يضعها بجوار القائم فيما أطلق أحمد هشام كرة قوية ارتطمت بعارضة الشطناوي.
وتحصل الوحدات بالدقيقة "78" على ضربة جزاء بعدما تعرض الحاج مالك للإعثار من يوسف النبر ليحتسبها حكم اللقاء ضربة جزاء نفذها عامر شفيع  على يسار الشطناوي معلنا تقدم الوحدات بالهدف الثالث.
وأجرى الفريقان سلسلة تبديلات لم تأت بجديد  لتنتهي المباراة بفوز الوحدات بثلاثية نظيفة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل