الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير علي يرعى اليوم الختامي لمنتدى سوكريكس

تم نشره في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

البحر الميت – الدستور – فوزي حسونة وخالد حسنين
اختتم أمس في مركز الملك الحسين للمؤتمرات في البحر الميت، منتدى (سوكريكس 2015) لتطوير كرة القدم برعاية الأمير علي بن الحسين الذي حضر الحوار الختامي للمنتدى برفقة الأميرة ريم علي وخصص لحوار النجم الشهير ديجو مارادونا.
 واشتملت الفعاليات التي انطلقت منذ صباح الأحد، على العديد من الكلمات والنقاشات، بمشاركة الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحادين الأردني وغرب آسيا/ مؤسس ورئيس مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية.
وحرصت سمو الأميرة ريم علي على متابعة فعاليات اليوم الثاني للمنتدى.
 وشهد المنتدى مشاركة واسعة لنحو (850) وفداً يُمثلون (80) دولة من مختلف القارات.

 قال مارادونا في الجلسة الحوارية الختامية:"  أنا شخص عادي ليس لدي أي مشاكل مع احد أبداً والناس هم من منحوني كل ما انا فيه الآن".
 وعن سر تميزه كلاعب كرة قدم، قال:" لم أكن أفكر أبدا في الخصم ولكن كنت أفكر بنفسي وبما سأقوم به وأقدمه وأن أكون قريبا من الكرة في كل الاوقات".
 وأكمل:" لو  لم أشرب الخمر وأتعرض للأدمان لكنت الأفضل ".
وأوضح مارادونا:" عندما ذهبت الى ايطاليا للاحتراف هناك مسكت الكرة ونظرت اليها وقلت لها أريد كل شيء فقالت لي: لك كل ما تريد".
 وأكد:" على الرغم من سني المتقدم إلا أنني أريد أن أعطي الشباب كل ما لدي من خبرة لكن ليس سهلا ان يقوموا بما قمت به، وعلاقتي متميزة بكرة القدم ولن تموت هذه العلاقة".
 وتابع:" استمتع كثيرا باللعب في الشوارع ومع الاطفال وأنا لا أفرق عندما العب بهذه الطريقة او عندما العب مع نابولي امام 100 الف متفرج، لأن اللعب هو اللعب".
 وقال: بدأت مشواري مع الكرة كنا نبني أقواسا من الحجارة لتحديد المرميين والكرة كانت من الجلود والجوارب وبرغم ذلك كنا نلعب وبتحد كبير".
 وعن حياته، قال:" ولدت في اسرة مكونة من ثمانية أفراد ولم اكن املك سوى بنطالا وحيدا وقميصا وسقف المنزل، وقبل كل ذلك رعاية الله ، وكانت تلك لحظات صعبة في حياتي".
 وتحدث ايضا عن هدفه الشهير في مرمى انجلترا  بكأس العالم 1986عندما راوغ الجميع من منتصف الملعب وقال :" عندما تسلمت الكرة قررت أن أفعل ما فعلت لذلك لم أكترث بالتحامات اللاعبين لإيقافي وواصلت الطريق وسجلت هدفا هو الأروع ".
 ورفض مارادونا مازحا الاقرار بأنه سجل هدفا بيده في مرمى انجلترا بذات المباراة.
وعند سؤاله حول الأحاديث الكثيرة في انجلترا عن هذا الهدف تحديدا استذكر ضاحكاً هدف انجلترا بالذات امام المانيا بنهائي كأس العالم 1966.
 وختم مارادونا حديثه بأنه لم يكن يكترث بأي عارض اثناء لعبه كرة القدم وكان يحرص دائما على المشاركة في مختلف التدريبات والمباريات بالرغم من الإصابات التي كان يتعرض لها على امتداد مسيرته الكروية.

 المتحدثون في سوكريكس.. تجارب وحقائق

 وافتتحت فعاليات اليوم الختامي لمنتدى سوكريكس بمحاضرة لديفيد دين سفير الدوري الإنجليزي ونائب نادي ارسنال الإنجليزي سابقا حيث أكد بأن العدالة المالية بين الأندية العالمية مفقودة وهي تضر بمستقبل كرة القدم فأندية كبرشلونة وريال مدريد تعتبر الأغنى عالميا.
 وقال ديفيد إن كرة القدم تبقى رياضة ولا يجوز أن تخرج عن مسارها الذي وجدت من أجله.
 وتابع ديفيد دين بأن التخطيط السليم يبدأ بالعناية من القاعدة ففي انجلترا هناك 13% من لاعبي فئة تحت 16 عاما يحملون البطاقات الموسمية أي أنهم منتسبون لأندية وهو ما ما يعزز من قوة مستقبل كرة القدم الإنجليزية.
 وأوضح ديفيد أن عوائد الاندية والاتحادات من حقوق البث التلفزيوني الحصري يعتبر أمرا مهما فعلى سبيل المثال فان عوائد الكرة الانجليزية من البث التلفزيوني يصل الى 8 مليارات دولار وهو رقم جيد ومميز.
 وأضاف ديفيد أن التلفاز بات القوة الداعمة والمحركة لتطوير كرة القدم لأن التطوير يحتاج للاموال .
وكشف ديفيد أن 250 مليون شخص يتابعون مباريات الدوري الانجليزي في اسيا.
وأشاد ديفيد ي ختام محاضرته بالتطور الملحوظ الذي أصاب كرة القدم النسائية في الأردن.

دين: الأمير علي
يعمل لكل القارة الآسيوية

أكد الإنجليزي ديفيد دين، سفير الدوري الإنجليزي إلى منتدى سوكريكس، أن المنتدى هذا العام يفوق من الناحية الفكرية المنتدى الذي استضافه الأردن العام الماضي.
وبين في حديثه لـ (الدستور) أن المتحدثين في الجلسات على سوية عالية جداً، وهو ما أثرى الفعاليات وزاد من قيمة المعرفة فيها.
وامتدح دين كثيراً الأمير علي، مشيراً إلى أنه يُكن له احتراماً كبيراً لأنه يُريد الأفضل دائماً ليس فقط للأردن، ولكن للإرادة الآسيوية بوجه عام.
يُذكر أن ديفيد دين شغل سابقاً منصب نائب رئيس نادي آرسنال الإنجليزي، كما كان عضواً في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

تجربة السعودية

 بدوره قال عادل عزت مدير التسويق بشركة عبد اللطيف جميل الراعي الرسمي لكرة القدم السعودية بأن الشركة وضعت استراتيجية بعيدة الأمد للوصول بالكرة السعودية نحو العالمية.
وأكد عزت بان الجمهور السعودي يعتبر عاشقا لكرة القدم وغالبية هذا الجمهور من فئة الشباب الذي يحرص على الدخول لشبكة الانترنت لمتابعة كافة تفاصيل الدوري السعودي وقد خلقنا مساحة الكرتونية للتواصل مع الجمهور السعودي وتحفيزه بهدف الذهاب للمعلب لمؤازرة فريقه وليس من خلف الشاشة.
وأوضح عزت أن الشركة تبنت فلسفة جديدة لتطوير الكرة السعودية حيث تم اختراع شخصية مستوحاة اطلق عليها اسم "جميل" بحيث يذهب جميل لمشاركة الفتيان في أحاديثهم مثلما يقوم بالحديث للجماهير قبل وبعد المباراة وهو أصبح أحد اهم الوسائل التي نعتمد فيها على ترويج ما نحتاج لتحقيق الأهداف المنشودة.
 وقال عزت أن الاتفاقية التي وقعت مع MBC لنقل مباريات الدوري السعودي بلغت نحو مليار دولار ولمدة عشرة سنوات.
 وأكد عزت أن الحضور الجماهيري لمباريات الدوري السعودي قد ازداد بعدما قمنا بتحسين البنية التحتية للملاعب وتوفير كل احتياجات الجمهور وقمنا بتوفير ادوات التسلية امامه من خلال فقرات تشهدها مباريات الدوري.

  تجربة اسبانيا

إلى ذلك قال نجم ريال مدريد السابق فرنالدو سانز بأن كرة القدم الاسبانية اصبحت متطورة وغالبية لاعبي اسبانيا متواجدون في اورويا بهدف الاعلان وهم يحصلون على اهم الجوائز.
وقال سانز بان ريال مدريد وبرشلونة هما الاشهر كما ان الاندية الاسبانية بدت الاكثر قوة فهي تواجدت في نهائيات المسابقات الاوربية في البطولات الخمس الماضية.
وأكد سانز بأن اللاعبون الافضل في العالم يتواجدون في الدوري الاسباني وهم ميسي وكريستانيو ورنالد وهنالك 45 لاعبا دوليا في الدوري الاسباني، ووجود 45 جنسية من اللاعبين في الدوري الاسباني يعزز من رفع منسوب الحضور الجماهيري في هذه الدول للدوري الاسباني.
وقال سانز إن الدوري الاسباني كان يحتل المرتبة الرابعة والآن بات في المقدمة و كان يتابع من 50 دولة واليوم ارتفع عدد الدول الى 183.
وقال سانز إن 800 مليون مشاهد يتابع الدوري الاسباني في العالم وهو رقم مدهش.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش