الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اميركا ترهن القضاء على «داعش» برحيل الاسد عن حكم

تم نشره في الخميس 7 أيار / مايو 2015. 02:00 مـساءً

 عواصم -  قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامنثا باور إن مشكلة تنظيم الدولة الإسلامية «داعش «في سوريا ومناطق أخرى من الشرق الأوسط لن تلقى حلا طالما أن الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.
وقالت باور - في مقابلة تلفزيونية- أن «الرئيس باراك أوباما على قناعة راسخة بأنه لا يمكن معالجة مشكلة تنظيم داعش بشكل دائم طالما أن مشكلة الأسد لم تلق حلا».
وأشارت المسؤولة الأميركية إلى أنه من الأسباب التي تجعل «المقاتلين الإرهابيين الأجانب يتدفقون إلى سوريا، أنهم يريدون القتال ضد الأسد، وأنهم يرونه يشن هجمات بالبراميل المتفجرة والكلور ولا يمكن الفصل بين الأمرين».
وأكدت باور على أهمية إقناع روسيا وإيران بوقف دعم الأسد، وقالت أيضا «إنه على أنصار الأسد أن يفهموا التحذير بأن النظام غير شرعي وأن الحرب الأهلية لن تتوقف ما لم يغادر الأسد السلطة».
وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري  قال الأسبوع الماضي - خلال لقائه رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية خالد خوجة- إن النظام السوري فقد شرعيته، وإنه ينبغي أن تبدأ مرحلة انتقالية في سوريا تطيح بنظام الأسد وتقودها حكومة تمثل جميع الشعب.
وتأتي التصريحات الأميركية في وقت بدأت فيه في جنيف بسويسرا مشاوارت بين الأطراف السورية برعاية الأمم المتحدة بمشاركة أربعين طرفا سوريا - بمن فيم زعماء فصائل مسلحة- ونحو عشرين طرفا دوليا، بالإضافة إلى وفد النظام كما قال المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا  الثلاثاء.
ميدانيا، تمكن طيران التحالف الدولي من قتل 25 عنصراً من عصابة داعش الارهابية جنوبي غرب كركوك شمال بغداد.
وقال مصدر امني في كركوك إن طائرات التحالف الدولي قصفت مواقع لداعش في مطار الملح الواقع بين قضاء الحويجة ومنطقة الفتحة جنوبي غرب كركوك، مما أسفر عن مقتل 25 عنصراً منهم وتدمير عجلات عسكرية واسلحة تابعة لهم. واضاف المصدر ان مطار الملح الواقع بين قضاء الحويجة ومنطقة الفتحة تستخدمه العصابة لإسناد مقاتليها في مصفاة بيجي شمال تكريت.
في الاثناء،  كشفت مصادر امنية عراقية امس عن بدء عملية تحرير الموصل من سيطرة داعش واعادة الامن لسكانها.وقال قائد عمليات نينوى اللواء الركن عبد الله الجبوري البدء عمليا بخطة تحرير مدينة الموصل من عصابات داعش مع تكثيف الغارات الجوية على مواقعها لاضعاف قوته. واضاف الجبوري ان المعركة عمليا بدات الان و القوات الجوية مستمرة بتوجية ضربات موجعة، وهذه بالمقاييس العسكرية تمثل الصفحة الاولى من المعركة.
ودعا الجبوري سكان الموصل الى عدم الانصات لاعوان داعش ولا للذين يفتون بغيرعلم لانهم باتوا ضعفاء جدا. وقال ان معلوماتنا الاستخبارية الدقيقة ورصدنا بواسطة طائرات الاستطلاع والاقمار الصناعية تؤكد الحاق أضرار بليغة جداً بقدرات داعش سواء بافراده او معداته وعتاده.
على صعيد اخر، أعلنت الولايات المتحدة عن رصد مكافآت مالية يصل مجموع قيمتها إلى 20 مليون دولار مقابل الحصول على معلومات تتعلق بأربعة قياديين في عصابة داعش الارهابية في سوريا والعراق.
وذكرت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن الوزير جون كيري وافق على عرض برنامج «مكافآت من أجل العدالة»، التابع للخارجية الأميركية، مكافأة تصل إلى سبعة ملايين دولار مقابل معلومات عن العراقي عبدالرحمن مصطفى الكادولي.
كما عرضت الخارجية الأميركية مكافأتين بقيمة خمسة ملايين دولار لكل منهما، مقابل معلومات عن أبو محمد العدناني، وتاراخان تيمورازوفيتش باتيراشفيلي، المعروف باسم أبو عمر الشيشاني، ومكافأة رابعة بثلاثة ملايين دولار، مقابل معلومات عن طارق بن الطاهر بن الفالح العوني الحرزي.
اخيرا، اكد الرئيس الأميركي باراك أوباما على دعم الولايات المتحدة القوي والمستمر لكردستان العراق ولأكراد العراق. جاء ذلك خلال لقائه في البيت الابيض رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني.
وقال بيان للبيت الأبيض ان اوباما اشاد  بـ «شجاعة» البشمركة، في مواجهة عصابة داعش الإرهابية، واكد  مع ضيفه على وحدة العراق ضمن نظام فيدرالي ديمقراطي.وشددا أيضا على تمسكهما بعراق «موحد وفيدرالي وديمقراطي».
من جهته شكر بارزاني الولايات المتحدة على الدعم العسكري الكبير الذي تقدمه للبشمركة، بالتنسيق مع الحكومة العراقية، بحسب البيان.«وكالات».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل