الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطبات الشوارع.. هل تحول دورها من كبح للسرعة الى "مصائد للمركبات" ؟.

تم نشره في السبت 22 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 01:33 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 10:21 صباحاً
عمان  - رغم أهمية وجود المطبات في الشوارع للحد من السرعات العالية لسائقي المركبات خاصة في محيط المدارس وبعض الشوارع في الأحياء السكنية، الا ان هذه المطبات تشكل بحسب وصف البعض "مصائد لمركباتهم وتلحق ضررا بالغا بها".
وفيما يؤكد الشاب احمد برهم حاجة بعض الشوارع الى المطبات للحد من السرعة التي يغامر بها أصحاب مركبات وخصوصاً من جيل الشباب، الا أنه يتساءل عن معايير استحداث هذه المطبات في شارع دون غيره، فيما يستحسن صالح عطا فكرة المطبات خاصة في الأماكن المزدحمة في ظل عدم وجود جسور مشاة علوية أو ممرات مشاة.
لكن رامي سعود يرى ان هذه المطبات تكون في أحيان كثيرة سببا بحوادث مرورية، موضحا ان معظم هذه المطبات تفتر لطلاء بألوان تميزها وتلفت نظر السائقين لوجود المطب وان تكون بمواصفات هندسية تخدم الغاية من وجودها.
لكن عمر ابو رضوان يعبر عن انزعاجه من وجود المطبات بشكل مبالغ فيه وعدم ظهورها في أحيان أخرى ما يسبب ارتطام المركبات بها والتسبب بأعطال فيها أو تعرضها للخطر، فيما يرى الخمسيني ابو علي صاحب حافلة ركاب متوسطة على خط عمان - مادبا، ان عدم تقيد السواقين بالسرعات المطلوبة التي حددتها دائرة السير دفع الجهات المعنية الى وضع العديد من المطبات على امتداد الطرق، لكنه ينتقد كثرتها وعدم دهنها بلون يظهرها للعيان.
مدير دائرة عمليات المرور في امانة عمان الكبرى المهندس محمد الرحاحلة يبين من جهته ان الأمانة عادة ما تنشئ المطبات امام تقاطع خطير وبالقرب من المدارس ودور العبادة ورياض الأطفال والمرافق العامة، لافتا الى ان اللجنة المختصة في هذه المسألة تعقد اجتماعاً شهرياً لدراسة طلبات تتلقاها تتراوح بين 40-50 طلباً يومياً، وبعد الدراسة والرجوع الى المهندس المختص لا تتم الموافقة الا على 1 - 2 بالمئة منها والسبب لعدم ضرورة وضع المطبات في معظم تلك المواقع بعد الكشف عليها والتقارير الواردة فيها.
ويؤكد الرحاحلة ان الأمانة بدأت منذ سنتين في الحد من إنشاء مطبات عشوائية، مع التركيز على طلاء ووضع عاكسات عند انشائها وبحيث تكون ضمن مواصفات فنية بما في ذلك ارتفاعها، مؤكدا اهمية وجود ممرات المشاة سواء لمستخدميها او من قبل اصحاب المركبات، وضرورة ان تكون الممرات ظاهرة من خلال الخطوط والاشارات الدالة عليها.
وأشار الى ان التقيد بقواعد المرور يعود الى ثقافة المواطن والسائق معاً، وفي حال وقوع الحوادث لا قدر الله تعالى فلهذا اسباب كثيرة تشترك فيها العديد من الجهات .
(بترا) عبد الحافظ الهروط
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش