الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زواج الاقارب.. مشاكل ليس آخرها الطفل المتوحد

تم نشره في الخميس 28 أيار / مايو 2015. 02:00 مـساءً

الدستور - إسراء خليفات
البعض يعتبر زواج الاقارب توثيقا للعلاقات والصلات بين الأقارب، والبعض الآخر يراها عاملا للإنشقاقات العائلية واحتمالية وقوع الخلافات بين الازواج، ولعل اختيار شريك الحياة من قبل الشباب المقبلين على الزواج يتطلب وجود قناعات حقيقية من قبلهم ومعرفة ان تزويج  المقربين من بعضهم البعض سواء من أبناء العمومة او أبناء الخالة وغيرها من المنظومة العائلية قد يخلق حساسيات اجتماعية بين الأزواج، علاوة على احتمالية انتشار الامراض علما ان القاعدة الطبية الشرعية لا تمانع من زواج الأقارب، لكنها تحث على توخي الحذر والحيطة تلافيا لانتشار الامراض بين الأبناء مستقبلا. محمود عارف يقول:‏» أظن أن وجود صلة القرابة والصلة الزوجية تجعل الروابط أوثق بين الشريكين فلا يقسو الزوج على زوجته وهي أيضا تبقى محافظة على بيتها وزوجها، فالدم لايصبح ماء مهما اشتدت الظروف ولكن شريطة أن تكون الفتاة المختارة مناسبة كي تشاركه حياته.‏
 ابعد تسعد
ولم يخف غالب جمال رب أسرة، تصوره حول زواج الأقارب من بعضهم البعض، مبينا أن الزواج بين شريكي الحياة هو قسمة ونصيب على حد تعبيره إلا ان الأفضل هو تغريب النكاح كما جاء في الحديث النبوي «غربوا النكاح»، ومع ذلك فإن النسب والتصاهر بين دائرة الأقارب لا تعتبر سلبية بالنهاية، مؤكدا أنه مع الإبتعاد عن هذه الدائرة قدر المستطاع من تحقيقا للمثل القائل ابعد تسعد، مضيفا أن العادات والتقاليد تلعب دورا مؤثرا في هذا الجانب من خلال توجيه الأبناء للزواج من بنات العم أو بنات الخال كونهم هم الاولى من الغريب او البعيد.
فتيات رهن الحجز‏
بعض العائلات لاتزال تؤمن بتزويج الفتاة وحجزها لابن عمها منذ ولادتها وتظل على اسمه حتى يشبان ويكبران هذا ماقاله الشاب محمد نور الدين مضيفا انه يعد ذلك التصرف بمثابة حصانة للفتاة ضد الزواج من أي رجل غريب عن العائلة فلا يجرؤ أحد أو يفكر في طلب يدها للزواج فهي من حق ابن عمها وحده ولكن قد يحدث في بعض الأحيان تغير في مشاعر أحد الطرفين أو كلاهما تجاه بعضهما البعض عندما يصبحان في سن الزواج ويشعران أنهما لايصلحان كزوجين ويستحيل أن يجمعهما سقف واحد ولاتفيد محاولات الأهل في تقريبهما إلا زيادة في النفور لعدم قدرتهم على تخطي مشاعر الأخوة التي جمعتهم منذ الولادة وكبرت معهم.‏
تعب وتفكير
وأما قاسم شهم الذي أعياه التعب والتفكير بإيجاد شريكة حياته التي توافقه وتلائمه، لم يأل جهدا في البحث و اختيار شريكة حياته خارج الإطار العائلي، إلا أنه وخوفا من مرور قطار العمر وتجاوز سن الزواج بدأت تساوره قناعات جدية بالارتباط بإحدى المقربات، مبينا في الوقت نفسه أنه من غير المحبذي لفكرة زواج الأقارب نتيجة احتمالية انتشار الأمراض الوراثية بين الاطفال، لافتا إلى ان تطور فحوصات ما قبل الزواج في المراكز الصحية حيث ساهمت في الحد من انتشار الامراض بين الأبناء ولاسيما التلاسيميا .
عديل  مميز
واكدت حنان عودة موظفة قطاع خاص، أن التفاهم والمحبة بين شريكي الحياة يتعدى التخوف من  زواج الأقارب ، مؤكدة أنها متزوجة من قريب لها وتعيش حياة سعيدة معه، مضيفة أن شقيق زوجها ارتبط حديثا مع شقيقتها مما زاد لدى الكثير من المقربين وتيرة الحساسية والتخوف من وقوع مشاكل أو خلافات بين الطرفين ومدى انعكاسها على البيت الآخر، مبينة أن شقيق زوجها يتمتع بصفات ايجابية كثيرة معتبرة إياه عديلا مميزا.
توثيق الصلات العائلية
استاذ المناهج وطرق التدريس المشارك في جامعة عمان العربية الدكتور عوده عبدالجواد ابو سنينه: قال ان قضية زواج الاقارب شكلت ظاهرة بين الاسر الاردنية بعامة والمجتمعات العربية الشرقية بخاصة ولازالت حتى الان تلعب دوراً اساسياً و مهما في تشكيل العلاقات بين الاقارب و بخاصة في المناطق البعيدة عن المراكز الحضارية والبيئات التي توصف بالريفية او البدوية التي تكون علاقاتهم ذات طابع وجداني قوي لذلك يلجأون الى تزويج ابنائهم وبناتهم من نفس العائلة رغم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال  غربوا النكاح  ويكون دافع الزواج من الاقارب يرجع الى ابقاء ثروة العائلة في ابنائها ومع نفس القبيلة او العشيرة بالاضافة الى توثيق صلات العائلية بين بعضهم البعض وزيادة صلة الارحام.
قطيعة وانشقاقات
اما عن سلبيات زواج الاقارب قال ابو سنينة ان لزواج الاقارب كثيرا من السلبيات من ابرزها ان يكون اكثر عرضة لنقل الامراض المعدية و اضاعة لفرصة انجاب ابناء افضل وراثياً، وتكون مساحة اختيار الشريك محدودة لان الاختيارات محدودة داخل العائلة وكذلك اذا حدث انفصال -لا سمح الله - يحدث انشقاق بالعائلة و قطيعة بين الاهل عند حدوث الطلاق يصبح انقطاع لصلة الرحم اما الزواج من خارج الاقارب فاعتقد انه افضل لعدة اسباب اننا نستطيع التعرف على عائلة جديدة و تتسع دائرة المعارف و الاقارب، و هذا يؤثر على جعل الابناء يحملون صفات وراثية جيدة، ويكون مساحة الاختيار اوسع والمهم ان الاضرار العائلية تكون اقل من الناحية النفسية والاجتماعية في حال حدوث خلافات وحصول الطلاق لا سمح الله، مبيناً ان كثيرا من الازواج الاقارب بنوا اسراً جيدة و بقيت الروابط قوية و المشاكل قليلة و لم تقع خلافات بين الازواج بشرط عدم تدخل اهل الزوج و الزوجة فتبقى الاسرة بعيدة عن الحساسيات الاجتماعية المتجذرة في العائلة و ابنائها. وفي بعض الاحيان اذا وقعت المشاكل فان الامور تسوء وتذهب مدى الحياة لان التداخلات بين اهل الزوج والزوجة في الخلافات تؤدي الى قطيعة مدى الحياة السبب لانهم اقارب.

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة