الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصائد تحتفي بالأنوثة وتنتصر للوطن في «كتاب إربد»

تم نشره في السبت 6 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

 

 إربد - الدستور - عمر أبوالهيجاء
نظم فرع رابطة الكتاب الأردنيين في إربد، مساء يوم الأربعاء الماضي، أمسية شعرية شارك فيها: محمد الحيفاوي، نوال الحمد، حسين علي العمري، أسماء الديك ونسيبة علاونة، وأدارت الأمسية الشاعر إيمان العمري.
القراءة الأولى كانت للشاعر الحيفاوي، عبر مجموعة من قصائده الغزلية التي وقف فيها شؤون المرأة والعشق، من خلال لغة صافية لا تحتمل التعقيد تنفذ الى قلب المتلقي بدفء وحرارة الحب، من قصيدته «نهاية المطاف»، نقرأ: «ما لامني العشاق إلا أنهم/ فهموا الذي قد دقّ عن إفهامي/ قد ناله سهم الهوى يا ويله/ يا ليته قد مات دون سهام/ رفعوا الأكف إلى السماء فإذ بهم/ يتلون فاتحة الكتاب أمامي/ فعلمت أني لا محالة هالك/ إذ لا رجوع لشاطىء الأحلام».

تاليا قرأت الشاعرة الحمد قصائد وطنية بإيقاع النثر، تميزت بالتأمل العميق للمعاني الوطنية، من قصيدتها «بعض الكسر جبر للروح» نقرأ: «دوما عندي الرغبة/ بالكَسْرِ..فمثلا/ أَكْسِرُ ألوان ثيابي السوداء بلونِِ أحمر/ وأحيانا بالرمادي/أخاف الوردي/ كي لا يَشي برغبتي بالحياة..يوما/ لون غرفة الجلوس أكْسِره دوما بدرجة ألوان/ الشمس التي أعشقها/ وحدها تكسر صقيع برد الجدران/ ورمادية النوافذ/ ووحدتي».
من جهته قرأ الشاعر حسين العمري، صاحب ديوان «شواطىء الغياب»، قصيدة ذات إيقاع وطني تغنى فيها بالأردن وقيادته الهاشمية، وطّوّف في قراءاته الشعرية على قضايا عربية متنوعة، وفيها يقول: «البوح هيّج خافقي/ فشددت سرجاً للسفر/ والناي ذوّب مقلتي/ رحماك/ رفقا بالزهر/ لله درّك من قدر/ وهناك قرطاسي المسجّى/ لذة شأن الوليد/ والمخاض المنعسر/ بيد اليراع وفكرها/ يستسقيان الشعر/ لا حبّ المطر».
إلى ذلك قرأت الشاعرة أسماء الديك قصائد تناولت اللغة العربية وأهميتها في حياة الأدباء والشعراء، في واحة منها تقول: «حينما تطلبني عيناك/ أسير الهوينا/ وقلبي يضخ شوقا/ في بحار الكون/ أن هلمّي/ واسبقيني إلى حيث الدعة/ إلى عيون هي نبع الحياة».
وأختتمت الأمسية بقراءات للشاعرة نسيبة علاونة، حيث قرأت قصائد لا تخلو من النفس الشعري واللغة المكثفة، في قصيدتها «هنا.. القادمون»، تقول: «أنت.. بينهم/ لكن ليس كالعودة/ السابقة!/ مفعما تبحث في صف الوجوه/ عن أمك/ وصبرك بالحنين قد ضاق/ تجر الأماني/ والحقائب/ متهندسا بأناقة/ تنثر البهجة/ تلوح بباقة/ جئت أنت الباقة/ تلوح بك أكف/ تزهق كل ما راق!/ أفسحوا الطريق/ أفسحوا الطريق!/ وصلت باقة شهيد!/ لثرى الوطن/ (مشتاااقة)!».

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة