الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية تحتفي بـ»هجرة السوسن» للشاعر عطااللـه الزبون

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور
استضافت المكتبة الوطنية، مساء يوم أمس الأول، الشاعر الدكتور عطاالله الزبون، في أمسية احتفت بديوانه الجديد «هجرة السوسن»، بمشاركة الشاعر والناقد محمد سمحان، الذي قدم قراءة نقدية في الديوان، وأدار الحوار الدكتور عمر ربيحات وسط حضور من المثقفين والمهتمين.

واستهل سمحان حفل التوقيع بالقول: إن مضامين تجربة الشاعر الزبون تمتاز ببراءة البوح الأول وعفوية التعبير غير المتكلف، وشفافية الروح الغضبى بعيدا عن مكر الشعراء، مؤكدا أن تجربته تختزل البيئة التي نشأ وعاش فيها والهموم التي عانى منها والصور التي اختزنها في ذاكرته وعقله الباطن من خلال اقتناص بعض السطور أو الجمل التي تشي بشعرية الزبون المكتظة بمشاهدة حياته الاولى في الريف، أو بمخزونه الثقافي التراثي أو الديني المندفق عنها، التي تشكل جسورا للتواصل بين المتلقي وعوالمه الشعرية الاولى المثيرة لبساطتها وسلاستها وانسيابيتها وتدفقها العفوي الذي يشبه ثرثرة الينبوع الرقراق بمنأى عن التعقيد اللفظي أو المعنوي؛ ما يجعلها اليفة لدى المتلقي مستساغة في الاذان والوجدان، وكما أشار إلى الحزن المشترك مع الشاعر الزبون لغياب الشاعر حبيب الزيودي الذي خصه بأكثر من نص واشارة.
وقرأ الزبون عددا من قصائد الديوان، التي حازت على إعجاب الحضور وتفاعل معها، والتي اقترب بها الشاعر من الوجع الإنساني والهم الذي يكابده على بساط الحياة.
من قصيدته «وطني»، نقرأ:
«فيك يا وطني كل الكلام هيام/ فيك يولد الحب مثل الينابيع/ لك يا وطني اهدي الشهيد حياته/ وابتهالة ناسك في محراب القداسة»
ويقول في قصيدة أخرى بعنوان «اتعبني الغياب»،
«تلطف تذكر سنوات/ عشتها في نظري/ في نبضي كأنك أنا/ كأنك الشمس على البستان/ تلطف تذكر لحظات/ سكبتك في أنفاسي/ عطرا محفورا على الوجدان/ بعدك الكل غائب».
وختم قراءاته بقصيدة بعنوان «اذكرك»، يقول فيها:
«وليتك ما زلت/ عصفورة الاحلام/ وصديقة ابتسامتي في غربتي/ ليتك ابقيت جدائلك على وجهي للآن/ غيمات تداعب أيامي».
وفي نهاية الحفل وقع الشاعر الزبون ديوانه «هجرة السوسن»، وسط حفاوة كبيرة من الحضور.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل