الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« عمان لحوارات المستقبل» تثمن قرار اليونسكو وتدعو للبناء على إنجازات الأردن في ملف القدس

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
عمان - الدستور
ثمنت جماعة عمان لحوارات المستقبل قرار منظمة اليونسكو الخاص بالقدس، والذي أقر بأن المسجد الأقصى بحدوده التاريخية هو مقدس إسلامي ولا ينازع المسلمين فيه أحد.
وقالت الجماعة في بيان أصدرته، أن قرار اليونسكو هو نتيجة للعمل الجماعي الجاد والمثابر، الذي قاده الأردن، في هذه المنظمة الدولية الهامة التي أثبتت بهذا القرار نزاهتها وحياديتها وحرصها على التراث الإنساني، وحفظها لحقوق الأمم والشعوب في تراثها ومقدساتها. وقالت الجماعة في بيانها أن قرار اليونسكو يُشكل نموذجاً ونهجاً في العمل الجماعي الجاد ندعو أبناء أمتنا إلى اعتماده في كل قضايانا، التي تطرح في المحافل الدولية، حتى نحقق نتائج إيجابية على غرار ما حققناه في استصدار القرار الأخير لمنظمة اليونسكو الخاص بالمسجد الأقصى.
وأضافت الجماعة في بيانها أن قيمة قرار منظمة اليونسكو أنه يصدر من أعلى وأهم مؤسسة ثقافية في العالم، خاصة وأن معركتنا مع إسرائيل ومن خلفها الصهيونية العالمية هي في أساسها معركة ثقافة ومفاهيم وقيم وعقائد، حاول فيها الصهاينة وما زالوا يحاولون تزوير الهوية الثقافية لبلادنا، من خلال ادعائهم لحقوق تاريخية مزعومة لهم في فلسطين عموماً وفي القدس على وجه الخصوص كما هو الحال في المسجد الأقصى وحائط البراق على وجه أخص، مما يفرض علينا تكثيف جهودنا للحفاظ على كل الشواهد الثقافية والحضارية في فلسطين عموماً، وفي القدس على وجه الخصوص، كجزء أساسي من معركتنا لاستعادة كل حقوقنا المشروعة في فلسطين، وكمكون رئيس من مكونات الدولة الفلسطينة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وقالت جماعة عمان لحوارات المستقبل في بيانها أنه انطلاقاً من حقيقة أن القدس هي بالنسبة لنا في الأردن معركة مفتوحة، نتابع مجرياتها يوماً بيوم، فإننا ندعو سائر أبناء الأمة ومؤسساتها إلى السير على نهج الأردن من حيث الاهتمام بقضية القدس، ومن ثم البناء على إنجازات الأردن في ملف القدس. كما دعت الجماعة في بيانها إلى بذل المزيد من الجهود لإعادة قضية فلسطين عموماً وقضية القدس على وجه الخصوص إلى رأس سلم أولويات أمتنا، كما كانت سابقاً علماً بأن القدس كانت وما زالت هي المدينة التي يتوحد حولها جميع أبناء أمتنا على اختلاف أديانهم ومذاهبهم وطوائفهم، فهي المدينة الموحدة لمشاعر الجميع والقادرة على توحيد صفوفهم من أجلها.
وقالت الجماعة في بيانها أن قرار اليونسكو الأخير والخاص بالمسجد الأقصى يقدم لنا برهاناً مادياً ملموساً على أهمية العمل المشترك، الذي من شأنه أن يحقق نجاحات متتالية على غرار النجاح في استصدار قرار اليونسكو،وهو القرار الذي أكد أن منطق القوة لا يمكن له أن يغير الحقائق التاريخية، حتى وإن تمكن من تشويه بعض المعالم المادية على الأرض. كما تفعل القوة الإسرائيلية القائمة بالاحتلال في فلسطين فجاء قرار اليونسكو الأخير حول المسجد الأقصى ليؤكد أن حقائق التاريخ أقوى من جبروت الاحتلال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش