الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النسور يزور السوق المركزي للخضار والفواكه :صور

تم نشره في الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

 


عمان -  في اطار حرص الحكومة ومتابعتها  للإجراءات والتحضيرات التي تتخذها مختلف الجهات استعدادا لشهر رمضان المبارك لتوفير السلع والمواد الغذائية والاساسية بكميات كافية وأسعار مناسبة قام رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بزيارة اليوم الثلاثاء الى السوق المركزي للخضار والفواكه بعمان.
واكد ان هذه الزيارة تأتي لمتابعة الامور وشؤون المواطنين خاصة في الاوقات التي يزداد بها الطلب على السلع ومتابعة نشاط الاسواق وجاهزيتها لاستقبال شهر رمضان المبارك.
كما اكد النسور خلال لقائه مجلس ادارة السوق المركزي وبحضور وزراء الزراعة والشؤون البلدية والصناعة والتجارة والتموين ان الاجراءات التي اتخذتها جميع الجهات المعنية أسهمت في إحداث التوازن المطلوب في الاسواق.
واستمع من امين عمان / رئيس لجنة ادارة السوق المركزي الى ايجاز حول الدور الذي يقوم به السوق في تسويق واستقبال المزروعات الاردنية وتوفيرها للمواطن.
واكد ان الامانة عملت على اقامة اسواق شعبية في مناطق مختلفة من العاصمة الامر الذي من شأنه التسهيل على المواطنين والتخفيف عليهم خلال الشهر الفضيل مع التركيز على ضمان الجودة وصحة وسلامة المنتج.
واشار مدير السوق المركزي عبدالمجيد العدوان الى ان الكميات التي ترد الى السوق في هذه الايام اكثر من كافية وتزيد عن حاجة السوق المحلي حيث يستقبل السوق نحو نصف انتاج المملكة من الخضار والفواكه.
ولفت الى ان اسعار الاصناف الاساسية من الخضار ستشهد انخفاضا على اسعارها سيما وان ذروة الانتاج لهذه الاصناف وخاصة مادة  البندورة سيكون الاسبوع المقبل في مناطق الشفا والمناطق الصحراوية.
واكد ان الحاجة ملحة لتوسعة مرافق السوق وساحات البيع وايجاد ساحة للتصدير لافتا الى ان المنظومة التسويقية للمنتجات الزراعية متوفرة في موقع السوق نظرا لقربه من اماكن انتاج الخضار والفواكه سواء في وادي الاردن والمناطق الشفا غورية او المناطق الصحراوية الشرقية وقربه من شبكة الطرق الدولية لغايات التصدير .
ولفت نقيب تجار ومصدري الخضار والفواكه سعدي ابو حماد الى ان المنتجات الزراعية الاردنية تحظى بسمعة طيبة متوقعا زيادة في الطلب على المنتج الاردني من قبل دول الخليج لا سيما في ظل الاوضاع الاقليمية في المنطقة الامر الذي من شأنه دعم المزارع الاردني .
واشار الى ان الشاحنات والبرادات الاردنية التي تستخدم في تصدير الخضار والفواكه تواجه تأخيرا في عودتها من دول الجوار وبالتالي تصبح الاعداد المتوفرة للتصدير قليلة ما يسهم في رفع اسعار الشاحنات خاصة وان ذلك يترافق مع زيادة ووفرة في الانتاج.
وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي اكد ان جميع المنتجات الزراعية خلال العام الحالي ستكون متوفرة وبأسعار مستقرة لافتا الى ان ما يميز الاردن هو وجود 3 مناخات وفترات للإنتاج ما يعزز التكاملية في الانتاج.
وحول الاختناقات التسويقية اشار الى ان الصادرات الزراعية تزيد بمعدل من 9 الى 12 بالمئة في حين ان الانتاج يزيد بين 17 الى 19 بالمئة ما يسهم في وجود فائض في الانتاج.
واعرب عن اعتقاده بان التصدير الى دول الخليج سيزيد ولكنه لن يعوض الكميات التي كانت تصدر الى سوريا ولبنان التي توقفت بسبب الظروف الاقليمية والمقدرة بنحو 120 الف طن سنويا.
واكد ان السياسة التي تعتمدها الوزارة بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والتموين تقضي بعدم استيراد خضار وفواكه دعما للمنتج والمزارع الاردني الا في فترة الفجوات بين المواسم الزراعية في الاغوار ومناطق الشفا والمناطق الصحراوية مثلما عملت بالتعاون مع القطاع الزراعي على توفير حماية توافقية للمحاصيل وبشكل يعمل على احداث توازن للمنتوجات الزراعية.
--(بترا)     

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش