الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

‏جمعية أصدقاء القدس تثمن قرار اليونسكو بخصوص الحرم القدسي الشـريف

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً
عمان - الدستور
ثمنت جمعية أصدقاء القدس قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) بخصوص المسجد الأقصى المبارك (الحرم القدسي الشريف ) وحائط البراق الذي يؤكد اسلاميتها وينفي أي ارتباط ديني لليهود بها.
وقال المهندس نبيل ربيع رئيس الجمعية، إن القرار جاء ثمرة للجهود الدبلوماسية الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ويمثل انتصارا لها ونتاج التنسيق الأردني الفلسطيني، مضيفا أن القرارالذي أكد أن المسجد الأقصى المبارك وحائط البراق تراث إسلامي خالص مخصص للعبادة للمسلمين وأن تلة المغاربة والحائط الغربي جميعها جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى ويدين ممارسات الاحتلال احادية الجانب تجاه المقدسات والمدينة المقدسة وجميع إجراءاته لتغيير الوضع القائم قبل الاحتلال، والتي تهدف الى طمس الحقائق التاريخيه والمس بالحقوق الفلسطينة والاسلامية في المدينة المقدسه انما هو رسالة واضحة تعبر عن رفض المجتمع الدولي لكل ممارسات الاحتلال تجاه القدس والمقدسات وما يمارس من ارهاب على المصلين في المسجد الاقصى من خلال الاقتحامات المتواصلة من قبل المتطرفين اليهود للمسجد الاقصى تحت حماية جنود الاحتلال واعتقال المصلين فيه ويؤكد أنها قوة محتلة، وعلى حق الشعب الفلسطيني باقامة دولته المستقله وعاصمتها القدس الشريف.
وأضاف أننا نثمن عالياً الرعاية الهاشمية للمسجد الأقصى والمقدسات في القدس وجهود جلالة الملك عبدالله الثاني لاعمار المسجد الاقصى وقبة الصخره في مواجهة كل محاولات الإحتلال للاعتداء على المقدسات وتغيير معالمها وادعاءاتهم حول الهيكل المزعوم لتبقى شاهداً على حق المسلمين في هذه الأرض المقدسة، مؤكدا أن هذه الرعاية وهذه الجهود تدل على المكانة الخاصة للقدس لدى الهاشميين.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل