الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هذه المسلسلات لن تفوّتها ربات البيوت هذا العام في رمضان!

تم نشره في الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

القاهرة -  يبحث كل مسلسل عن شريحة أكبر من جمهور المشاهدين في رمضان، وربات البيوت في المنازل فئة مستهدفة بصورة كبيرة من حيث نسبة المشاهدة، ويحرص منتجو هذه المسلسلات على مخاطبة اهتماماتهن.
فربات البيوت يفضلن الحكايات الاجتماعية التي تدخل فيها صراعات الغيرة والتنافس على الرجل أو الحب الذي تقابله الأزمات، أو علاقة الرجل بالمرأة وكيف يعاملها، خاصة حين تتدخل بعض المعوقات كالتباين الطبقي بين الأغنياء والفقراء وما يتبع ذلك من عرض التناقض بين هذين العالمين.
بينما تفضل بعض ربات البيوت أن يشاهدن في هذه الموضوعات طابعاً كوميديا لطيفا يجدنه في مسلسلات مثل: مسلسلات مصطفى شعبان وفيفي عبده.
تحب ربات البيوت أيضا أن يشاهدن المسلسلات التي تشبه أمزجتهن في مشاهدة المسلسلات التركية والهندية...الخ، كي تشاهد البيوت الأنيقة والرجال الوسيمين والقصص العاطفية المعقدة، وتحب أيضا أن يشاهدن نوعية من الممثلات اللائي يثرن الجدل حولهن من حيث طريقة ملبسهن أو طريقة كلامهن أو طبيعة أدوارهن.
أبرز الأمثلة هما غادة عبد الرازق وفيفي عبده، تنضم إليهما من عالم الطرب هيفاء وهبي التي قدمت العام الماضي مسلسل «كلام على ورق» وتقدم هذا العام مسلسل «مريم» بمشاركة خالد النبوي، كما تقدم أيضا «مولد وصاحبه غايب» مع فيفي عبده.
وتعود شيرين لتحكي قصة حياة مطربة صاعدة تشبه قصة حياتها، وسيغري ذلك ربات البيوت بمشاهدة شيرين وهي تمثل بعد غياب، وقد يكون فضول مشاهدة نيكول سابا في دور شهرزاد دافعاً لربات البيوت لمشاهدة مسلسلها»ألف ليلة وليلة»، والمسلسل يستخدم فكرة نجحت جماهيرياً من قبل حول شهريار وقصته مع شهرزاد.
بالطبع سيتجه ريموت ربات البيوت إلى مسلسل غادة عبد الرازق ليشاهدن تغير شخصيتها هذا العام عن العام الماضي لتؤدي هذا العام في مسلسل»الكابوس» دور امرأة تعيش في حي شعبى تدير مقلبا للقمامة، وسيكون دافع مشاهدة المسلسل الأساسي عند ربات البيوت هو تتبع جبروت غادة الذي لا يفارقها في أدوارها.
هذا الجبروت سيبحثن عنه أيضاً عند فيفي عبده في مسلسلها الثاني هذا العام» يا أنا يا انت» الذي يستخدم تيمة تجارية قابلة للنجاح بصورة كبيرة لدى ربات البيوت وهي تيمة «القط والفأر» بينها وبين سمية الخشاب، وسيزيد نجاح المسلسل ما به من توابل مثل جعل فيفي عبده المنتمية لبيئة شعبية تواجه سمية الخشاب القادمة من طبقة أرستقراطية. من المتوقع أن يحفل المسلسل بجو من المكائد والصراعات التي تحبها ربات البيوت.
ولأن ربات البيوت أنواع فهناك شريحة أخرى منهن تحب القصص الرقيقة والممثلات الناعمات لذا أتوقع أن يتجهن لمسلسل «لهفة» بطولة دنيا سمير غانم لتجيب عن فضولهن حول كيف ستقدم نفسها كبطلة مسلسل لأول مرة، أما مي عز الدين فستتابع ربات البيوت مسلسلها الجديد «حالة عشق» استثماراً لنجاح مسلسل «دلع بنات» في العام الماضي، وسيبحثن هذا العام عن عالم مي الأنثوي من خلال قصة حب ناعمة بينها وبين شاب زميلها.
أما بالنسبة لعالم الممثلين الذكور فيتربع على عرش المشاهدة مصطفى شعبان، لا يقتنع بتقديم فقط حالة العشق مثل مي عز الدين بل يجب أن يكون «مولانا العاشق»، وجمهور ربات البيوت يتوقعن مقدماً الجوّ الفني الذي سيقدمه لأنهن حفظن أدواره ولا يزال يعجبهن. (في الفن)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش