الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الكاثوليكي للدراسات» يهنئ بحلول رمضان

تم نشره في الخميس 18 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً


عمان-الدستور
هنا المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام بحلول شهر رمضان  الكريم قائلا «بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، يطيب للمركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام أن يرفع التهنئة الصادقة إلى الأسرة الأردنية الواحدة، وعلى رأسها جلالة الملك عبدالله الثاني والعائلة الهاشمية، وجميع الإخوة المسلمين الذين نكنّ لهم كل تقدير ومحبة واحترام، راجين أن يعود هذا الشهر الفضيل وبلدنا الأردن الغالي باقٍ واحة أمن وطمأنينة واستقرار، ومنارة عالمية للحوار والعيش المشترك والتلاحم على الخير بين أبناء الشعب الواحد». واضاف في بيان حصلت الدستور على نسخة منه «يطل علينا شهر رمضان المبارك هذا العام ، فيما يتم إحياء الذكرى السنوية الخمسين، لوثيقة «في عصرنا»، حول علاقة الكنيسة بالأديان الأخرى، والتي أفرزت منذ نصف قرن مكانة خاصة للإسلام والمسلمين، وتصلح في يوبيلها الذهبي للتفكر والتأمل في هذا الشهر الفضيل، تعزيزاً لقيم العيش المشترك، ولأسس الحوار القوية المتينة، ولقيم المواطنة السليمة.
ويطيب للمركز الكاثوليكي أن يؤكد على احترامه العميق وتقديره للدور القيادي الذي يقوم به جلالة الملك عبد الله الثاني  من أجل تعزيز فهم أفضل للقيم التي يعلنها الإسلام والعيش الودّي بين مؤمني مختلف الديانات، من خلال إطلاقه سلسلة من المبادرات الهامة لصالح الحوار بين الأديان، ومن بينها «رسالة عمّان»، و»أسبوع الوئام العالمي بين الأديان»، كما يؤكد المركز على الجهود السامية لجلالته، في الحفاظ على التعددية الدينية الراقية، وعلى الهوية العربية المسيحية، والتي تمثلت في استضافة الاخوة المهجرين قسرياً من الموصل، وكذلك في دعوة جلالته على المنابر الدولية الى ان الاحترام المتبادل بين اتباع الديانات هو ضرورة قصوى، وقد جاء في خطاب جلالته في الجلسة الرئيسية للمؤتمر الخامس لقادة الأديان العالمية والتقليدية قبل أيام: «إن الغالبية العظمى من الناس في عالمنا اليوم ينتمون لمجتمعات دينية، حيث يشكل المسلمون والمسيحيون وحدهم أكثر من نصف سكان العالم، ونعيش جنبا إلى جنب كمواطنين».

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش