الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حكمة الملقي المنتظرة

د. مهند مبيضين

الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
عدد المقالات: 926
الصورة الأولى لرئيس الحكومة الدكتور هاني الملقي ما زالت توحي بأنه رئيس يجمع ما يستطيع لحدّ الآن ليكوّن نهجاً جديداً في الإدارة، عنوانه الخدمات وعدم الانحياز، إلا لأجل المصلحة العامة. ذلك لا يحدث طبعاً بدون خسارات أو ربح، لكنه في الأغلب لن يناكف مجلس النواب ولا قوى الشارع في القرارات غير الشعبية، ولغاية الآن الرجل مقلّ في التصريحات ومتوازن من حيث عدم الظهور أكثر مما يجب.
ليس في جعبة الدكتور الملقي آمال وحلول يلقيها بسرعة أو بدون حسابات دقيقة، بل سيعمل على المضي في البحث عن مشاريع تحسن الخدمات وتعظم الشركات، ولكنه لن ينجر لعلاقات ودية مبالغ بها مع النواب، حتى يبقى متحصناً بالشارع، الذي يرفض دوماً التوافق الشديد وعدم الاختلاف بين ركني الحكم «التشريعي» و»التنفيذي». ودائماً تخسر الحكومات كلّما اخذت ثقة أكثر من النواب، وكلّما قلت معارضتها تحت القبة.
لذلك، يفترض تحسين شروط الاستجابة للصوت المختلف المعارض،
إن نجاح الملقي وكسب ثقته للشارع سيكون في تطبيق العدالة والكفاءة ومنح الفرص للناس، وبخاصة في الوظائف العليا، وتخفيف التدوير في النخب، وذلك متاح. خاصة بعد اطلاق الملك لورقته النقاشية السادسة، إذ لا مجاملة أو قبول لأي تسويغات تحرم فلان وتقدم فلان للحصول على فرصة أو موقع ما هنا أو هناك.
يجب ان تكتمل صورة العقل والحكمة في النزول للناس وتلبية مطالبهم العادلة وإرساء سوابق تؤسس لحياة مستقرة، فما يريده المواطن البسيط في الأطراف أقل بكثير من حسابات النخب المغلقة في عمان، النخب التي تريد أن تلتقط الصور مع الرئيس في شكل احتفالي فقط تزيد من الغضب ولا تجلب الثقة.
نريد للرئيس ان يزور لواءً أو بلدية ويقضي نهاره هناك، ويرى كيف تنجز المعاملات وكيف يتم التأخير وكيف يهرب المدير ويــتأخر الموظف. وكيف يحضر المنتمي باكراً، وكيف يصبر على مراجعيه وكيف يواجه ازماته اليومية مع أولاده حين يعود لمنزله ويبدأ رحلة البحث لهم عن مدرس خصوصي او زيارة المركز الصحي المغلق باكراً.
لا نربد للرئيس التخفي في الزيارات، بل أن يُشخص دونما تجميل وأن يستمع بإنصات للناس في الأطراف، وهناك إن حدث ذلك تكتمل الحكمة وتحدث المعالجات مباشرة، فيقرُّ الناس ويحسنون الظن، بأن من وليّ أمرهم يهتم بهم. ومن حاور الناس شاطرهم عقولهم.
Mohannad974@yahoo.com
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل