الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأكراد يتقدمون باتجاه الرقة عاصمة داعش

تم نشره في الثلاثاء 23 حزيران / يونيو 2015. 02:00 مـساءً

بغداد - أحرزت وحدات الحماية الكردية تطورا جديدا في معاركها المتواصلة مع داعش في محافظة الرقة، متقدمة جنوبا باتجاه بلدة عين عيسى بعد سيطرتها على مدينة تل أبيض وعشرات القرى المجاورة.
ووفقا لشهادات ناشطين، فقد أشرفت الوحدات على قرية علي باجلية واجتازت نصف المسافة الفاصلة بين مدينة تل أبيض وبلدة عين عيسى. وجاء هذا التقدم بعد سلسلة مكاسب ميدانية سريعة للوحدات التي سيطرت تباعا على بلدة سولوك ومدينة تل أبيض في وقت سابق.. وإذا ما تمكنت الوحدات من السيطرة على قرية علي باجلية، فسينحصر نفوذ التنظيم بالمحافظة في مدينتي الرقة والطبقة ومحيطهما. من جهة ثانية، سيطر الجيش السوري على منطقة البيارات التي كانت بيدِ تنظيم داعش ليصبح على بعد عشرة كيلومترات عن مدينة تدمر. هذا فيما عادت الجبهة الجنوبية إلى واجهة الأحداث بعد هجمات جبهة النصرة على تلال القنيطرة الاستراتيجية.
وقرر تنظيم داعش الارهابي تحويل ساحة باب الطوب الأثرية في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بالعراق إلى مكان لتنفيذ أحكام الإعدام بحق المخالفين لتوجهاته. وقال مصدر امني إن داعش حول ساحة باب الطوب الشهيرة منذ ثلاثة أشهر إلى مكان لتنفيذ الاحكام الصادرة من محاكمها الشرعية ضد المدنيين الذين يخالفون معتقداته وقراراته المتطرفة. وأضاف ان ساحة باب الطوب التي كانت رمزا وطنيا وموقعا تاريخيا يعتز به الموصليون أصبحت اليوم مكانا للرعب والجرائم الداعشية.
في سياق آخر، اتهم النائب العراقي اسكندر وتوت قوات البيشمركة الكردية بالاستيلاء على مناطق بمحافظة نينوى، تمهيدا لضمها للاقليم بحجة التحرير. وقال النائب وتوت، نريد من قوات البيشمركة الكردية أن تشارك في تحرير الموصل وتخليصها من عصابة داعش الإرهابية، وان لا تقوم باحتلال مدن بعينها لضمها الى الإقليم بحجة التحرير. واضاف وتوت وهو عضو في لجنة الامن والدفاع البرلمانية، أن عملية تحرير نينوى تتطلب تكاتف الجميع لوضع خطة تنسيق مع القوات الكردية بشأن العمليات العسكرية المرتقبة لتحرير الموصل من قبضة الارهاب.
إلى ذلك، ذكرت صحيفة «اوتاوا سيتيزين» أمس، أن قيادات كردية ناشدت كندا المساعدة العسكرية والمالية في سوريا لهزيمة عصابة داعش الإرهابية.
في موضوع آخر، بدأ مجلس النواب العراقي بالتحرك مع بلدان غربية لجلب السلاح ومواجهة تنظيم داعش الارهابي. وبحثت لجنة الأمن والدفاع النيابية مع سفيري فرنسا وروسيا في بغداد ملف تسليح العراق. وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي إن اللجنة التقت أمس بسفيري فرنسا وروسيا في بغداد وبحثت معهما ملف تسليح العراق لمحاربة عصابات داعش الارهابية. ويأتي هذا التحرك البرلماني لجلب السلاح من روسيا وفرنسا عقب انتقادات برلمانية سابقة لسياسة الولايات المتحدة الاميركية بتأخير تقديم السلاح للجيش العراقي.
وقالت الشرطة ومسعفون ان مسلحين يستقلون سيارة مسرعة فتحوا النار على عربة تقل مسؤولين بوزارة الداخلية العراقية في بغداد أمس مما أسفر عن مقتل اثنين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم الذي أصيب فيه أيضا شخص في حي البلديات بشرق بغداد. وقالت الشرطة ومصادر طبية انه في حي أبو دشير في جنوب بغداد قتل اثنان على الاقل وأصيب سبعة عندما انفجرت قنبلة في سوق مزدحمة.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل