الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيد و 4 إصابات في الرمثا بسقوط قذائف من الجانب السوري

تم نشره في الجمعة 26 حزيران / يونيو 2015. 02:00 مـساءً

 عمان، الرمثا -الدستور- حمدان الحاج وعمر محارمة ومحمد أبو طبنجة
أعلن مصدر رسمي، استشهاد الشاب عبد المنعم سامي الحوراني 22 عاما في مدينة الرمثا، وإصابة أربعة آخرين، إثر سقوط عدة قذائف هاون من الجانب السوري، بشارع في الوسط التجاري للمدينة، ظهر أمس الخميس.
وقال المصدر، إن القذائف سقطت على الرمثا جراء اشتباكات داخل سوريا، لكنها قريبة جدا من الحدود الأردنية السورية.
وسارعت مرتبات الأمن العام وكوادر الدفاع المدني إلى الموقع، لإخلاء المواطنين واسعاف المصابين، والوقوف على الأضرار الناجمة عن هذا الفعل الآثم، إذ تم إسعاف المصابين الخمسة، وما لبث أحدهم أن وافته المنية إثر ذلك.
وقال المصدر إن القوات المسلحة الأردنية -الجيش العربي، تبذل قصارى جهدها لتأمين الحدود ودرء الأخطار عنها، مؤكدا أن المملكة ستتصدى لأي خطر، جراء الأوضاع الأمنية المتردية في سوريا، وقواتنا المسلحة على أتم الاستعداد للتعامل مع أي موقف وأي خطر ناجم عن المساس بأمننا أيا كان مصدره.
وأكد المصدر، أن العمل جار على تحديد مصدر الاعتداء، ومناقشة أسلوب الرد وفق مستجدات المرحلة، وبما فيه مصلحة الوطن والمواطن.
من جانب آخر أكدت مصادر رسمية أن القذائف السورية التي سقطت في قلب مدينة الرمثا امس وأسفرت عن مقتل مواطن وإصابة آخرين لم تكن مقصودة.
وقالت المصادر في تصريح خاص لـ»الدستور إن الرؤية الرسمية ترجح عدم وجود تعمد من الجانب السوري سواء الرسمي أو المعارض لإطلاق القذائف نحو الأردن»،مبينا ان القتال العنيف الذي يجري في الجانب السوري بين قوات من النظام والمعارضة في درعا، بدأ مع انتصاف ليلة امس الاول، بهدف استعادة مواقع سيطرت عليها المعارضة سابقاً بحسب ما أفادت مصادر سورية وحدودية.
وقالت المصادر إنه لا يبدو تحديد المسؤول عن وصول القذائف إلى الأردن على مدار هذه الفترة ممكناً.
ولم تحدد المصادر الإجراءات التي سيتخذها الأردن سواء حدد مصدر القذائف أو لم يتمكن من ذلك.
وقد تسببت القذائف بتكسير واجهات المحلات وسيارات كانت متوقفة في المكان.
وبحسب شهود عيان فإن المكان الذي سقطت فيه احدى القذائف كان مليئا بالمتسوقين، مشيرين الى انها ضربت عمود كهرباء وقطعته  واصطدمت بجدار احد المنازل.
والمصابون هم :عيسى يوسف الحوراني 12 عاما ،وموسى يوسف الحوراني 25 عاما،وصبحي محمد الحوراني 25 عاما واسامة علي الربيع 12 عاما وأحمد يوسف ياسين الحوراني 20 عاما ورابعة عبده خليل صندوقة سورية الجنسية وجرى تحويل الإصابات الى مستشفى الملك المؤسس.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل