الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رمضان.. يضفي المحبة والمودة على مواقع التواصل الاجتماعي

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

الدستور - رنا حداد
الحضور الابرز على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي هو للشهر الفضيل، بعاداته  وتقاليده، ادعيته واذكاره، نداءات للمشاركة في اعمال الخير والبر، ولكن الامر لم يخلُ ايضا من «فكاهة» تعكس بعض الممارسات من قبل الناس في هذا الشهر الفضيل، عبر فن الكاريكاتير والنكتة حتى.
رمضان، الخير ، الشهر الفضيل اذكى مواقع التواصل الاجتماعي وعزز التواصل بين الاهل والاصدقاء من خلال تبادل الافراح والادعية، الصور والاحاديث ، في السطور التالية ابرز «ما يدور» على صفحات الناس، وحساباتهم خلال ساعات الصوم، وما بعد الافطار، وفي ليل رمضان.
مسلسلات وبرامج قيد النقد
الى ذلك، قال انمار سعيد ، انه يتناول ورفاقه العديد من قضايا النقاش خلال ساعات ما قبل الافطار، اذ ان سعيد وكما اوضح لا يستخدم مواقع التواصل بعد الافطار، وحتى صبيحة اليوم التالي.
يقول « انا والعديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي نتناول في احاديثنا الطقوس الرمضانية، واحداثا تظهر في الشهر الفضيل، ومنها مناقشة المسلسلات والبرامج التي تبث حاليا بمناسبة الشهر الفضيل.
ونوه» ابرز محاور الحديث تدور في فلك طول نهار الصوم، وقد يحدث ان نتناول الامر بفكاهة الصورة والنكتة».
حملات الخير
وكما يتناول البعض مسلسلات وبرامج تسعى لكسب المتابعة وكسر جمود ساعات طويلة من الصوم، ينشط عدد كبير من رواد المواقع في جهة اخرى، عنوانها البر والاحسان.
فعلى صعيد الخير واعمال البر في رمضان تزخر مواقع التواصل الاجتماعي هذه الايام بدعوة الاصدقاء والناس للمشاركة في حملات خيرية تتضمن افطارات خيرية للايتام والاقل حظا، الى جانب انشطة اجتماعية تهدف الى رسم بسمة واجتذاب اهل الخير.
محمود طبيشات، الناشط في مجال العمل التطوعي وصاحب مبادرة «اربد اجمل بسواعد ابنائها» ومنسق عام لعدد من المبادرات والجمعيات الخيرية،  ناشط على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، قال ان اطلاق الحملات الخيرية عبر صفحات التواصل يعتبر دعوة للجميع للمشاركة، موضحا ان الحملات تلقى قبولا وحضورا وتفاعلا واضحا من الناس .
وزاد طبيشات، الامر يعني التعميم ودعوة الكل للمشاركة وهو ما يحدث فعلا، وبذلك ايضا يمكن ان تكون منارة خير لاخرين، ليحذو حذو من يقوم بهذه الحملات، وبالتالي ينعكس الامر ايجابا على مجتمعنا، مجتمع التكامل والتكافل».
ووفق حديث الطبيشات يرى متصفح المواقع الالكترونية ، ان مجموعة من الصفحات النشطة مثل صفحة «بصمة إبداع» وصفحة «ومضة» وصفحة «كن أخي» وصفحة «فريق الأمل الواعد» وغيرها من مبادرات فردية او جماعية ، تبث برامجها وفعالياتها خلال الشهر الفضيل،عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتضمن مجموعة من الفعاليات والنشاطات لتوزيع أطباق الطعام والملابس وإفطار الصائمين، للاقل حظا والايتام.
لا للتباهي ونشر الاطباق
وبالطبع لا يغفل احد عن ان شهر رمضان هذا العام وكسابقه، يمر على الأمة العربية والإسلامية في ظل ظروف ابرزها أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية، وانجرار وراء الفتنة الطائفية والحروب الأهلية التي تزيد من معاناة ملايين من المسلمين في مختلف أقطار الدول العربية.
لذا تداعى عدد من رواد الفيسبوك للتذكير بالاقل حظا، والى جانب مساندتهم ومساعدتهم كانت الصرخات تعلو وتطلب عدم المبالغة في نشر ما من شانه ان يعزز مشاعر الفقد والحرمان، ومن ذلك وبحسب الناشط ايهاب بسام، عدم نشر صور الولائم والاطباق الرمضانية، وصور الاحتفالات والسهرات.
يقول ايهاب، رمضان فرصة للشعور مع الاخر ، بالحرمان والقلة، وليس للتباهي وعرض ما لذ وطاب من صنوف الطعام والشراب والحلويات.
الحلويات وابرز وصفات الطبخات
وبينما ينادى عدد كبير من نشطاء مواقع الفيسبوك الى ضرورة عدم نشر صور الطعام والشراب والولائم، سيما في وجود الاقل حظا والمحرومين ، ينشط عدد من الافراد سيما ربات المنازل الى وضع وصفات خاصة واقتراحات لطبق اليوم على مائدة الافطار .
ويستذكر المستخدمون على موقع التواصل الاجتماعي، مثلا ، حلوياتهم المفضلة في شهر رمضان المبارك.
واوضحت نشرة عن ابرز ادوات البحث فيما يخص الشراب والطعام خلال الشهر الفضيل ان طبق الحلوى»الكنافة» هو الاكثر بحثا، فيما كانت أغلب التعليقات تتحدث عن أطعمة وأشربة لا نراها اجمالاً إلا في رمضان كالقطايف، وغيرها من الحلويات والأشربة كالتمر الهندي وقمر الدين.
البعض تحدثوا عن مقاطعتهم للنشر، فيما ذكر البعض أحباءه من الأهل والأصدقاء معتبراً إياهم «أحلى» مافي رمضان.
فاعتبر الثلاثيني رضوان عبدالحميد، ان ما ينشر على صفحات التواصل الاجتماعي هو ما يمارسه الناس وافراد المجتمع بهدف  مشاركة الاصدقاء والاهل بها.
واضاف « أن من يقوم بالتعبير عن تلك الطقوس المجتمعية يشعر بالفرح لمشاركتها مع الآخرين في شهر رمضان».
وسائل الاعلام المجتمعي
الى ذلك فقد اطلقت شركة توب TOP «The Online Project» – المتخصصة في وسائل الإعلام الاجتماعي بمنطقة الشرق الأوسط  تقريراً قامت فيه بتحليل الاتجاهات السلوكية لمستخدمي الشبكات الاجتماعية خلال شهر رمضان في تسع دول عربية: السعودية ومصر والإمارات والكويت وعُمان وقطر والأردن ولبنان والبحرين.
وأوضح التقرير  أن استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية في دول الشرق الأوسط يزداد بنسبة 30% طوال أيام رمضان، مع زيادة عدد ساعات استخدام الفرد لمواقع التواصُل الاجتماعي.
وكَشَفَت أَنّ مُعَدَّل انفاق المستخدمين يصل إلى ذروته وأعلى مستوياته خلال شهر الخير، مِمَّا يحفر الشركات العاملة لزيادة انفاقها بنسبة 20% في تلك الفترة، ولهذا السبب ينصح مسؤولو التسويق في المؤسسات داخل المنطقة العربية ضرورة إطلاق الحملات الترْويجيّة خلال الشهر، والاستفادة من تلك الفترة التي تشهد نشاطاً مُكَثَّفَاً عن أي فترة خلال العام.
وفي هذا الشأن، لاحظ ظافر يونس – المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة TOP – أن استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية وعادات المستخدمين تتغير بشكلٍ ملحوظ خلال شهر رمضان المُبارك، وذكر أن « النتائج قد أظهرت نشاطاً كبيراً للمستخدمين على موقع تويتر خلال ساعات المساء الأولى بدءاً من الساعة السابعة مساءً، وهي الفترة التي تسبق موعد الإفطار.»

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش