الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعودي: سياسة أمنية جديدة في التعامل مع قضايا معان استناداَ إلى مفهوم الأمن الاجتماعي

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2015. 02:00 مـساءً

 معان - الدستور – قاسم الخطيب
 أكد مدير الامن العام الحرص على انتهاج سياسة امنية جديدة في التعامل مع القضايا التي تعاني منها مدينة معان استنادا الى مفهوم الامن الاجتماعي .
وقال اللواء السعودي خلال مأدبة الافطار التي اقامتها مديرية الامن العام في مديرية شرطة محافظة معان امس الاول ان الأمن الاجتماعي الركيزة الاساسية لبناء المجتمعات الحديثة وعامل رئيس في حماية منجزاتها والسبيل إلى رقيهّا وتقدمها لأنه يوفر البيئة الآمنة للعمل والبناء ويبعث الطمأنينة في النفوس ويشكل حافزاً للإبداع والانطلاق إلى آفاق المستقبل .
ولفت الى ان تحقيق الأمن يعتمد بالتوافق والإيمان بالثوابت الوطنية التي توحّد النسيج الاجتماعي الوطني وتقوي وحدتنا الداخلية التي اعتبرها قائد الوطن خطا احمر وتبرز وتعزز الهوية الوطنية التي نعتز بها جميعا كأردنيين .
واشار الى ان توجيه الطاقات للوصول إلى الاهداف والغايات التي تندرج في إطار القيم والمثل العليا لتعزيز الروح الوطنية لدى شباب الوطن وتحقيق العدل والمساواة وتكافؤ الفرص وتكامل الأدوار هو الامن المجتمعي الذي نسعى اليه في مديرية الامن العام من خلال تعدد الواجبات الامنية الشرطية .
وأشار اللواء السعودي الى ان ما يشهده الوطن من امن واستقرار هو ثمرة جهد القيادة الهاشمية التي تحظى باحترام عالمي نظرا لمصداقيتها وتضحيات الأجداد والآباء من أجل الحاضر والمستقبل يؤكد حرص الجميع على التكافل من خلال توأمة حقيقية ما بين المجتمعات المحلية ورجال الامن العام تحت شعار فرض هيبة الدول واحترام كرامة مواطنيها، مما يعزز القول أن مسؤولية تحقيق الأمن مسؤولية فردية وجماعية في آن واحد تقررها الحاجة إلى ممارسة الحياة بعيداً عن أشكال التهديد ومظاهر الخوف والقلق .
 وقال ان معان هي جزء اصيل من نسيج الوطن، وابناؤها كانوا على الدوام في خندق الوطن مواطنين شرفاء سطروا في سبيل الوطن اروع معاني البذل والعطاء والتضحية،مؤكدا حرص مديرية الامن العام على التواصل مع المواطنين في معان والعمل معا على معالجة مختلف القضايا الامنية .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل