الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الغرق في طوفان القرن العشرين

تم نشره في الاثنين 6 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
غادة أبو الفيلات

أصبحت التكنولوجيا جزءًا لا ينفصل من حياتنا اليومية وكأنها فيروس استوطن عقولنا وسيطر عليها
لا يمكننا التخلص منه أو العيش بدونه، فعلى الرغم من أن التكنولوجيا ساهمت فى تطوير حياتنا وإمدادنا بكل ما نحتاج إليه من معلومات بالإضافة إلى اختصارها للوقت والمسافة، إلا أنها  فتحت علينا أبواب جحيم لا يرحم حيث أصبحت مرض العصر الذى يتحكم فى عقول شبابنا وأطفالنا ويأسرهم داخل عالم افتراضي ولن أتحدث عن  الأضرار الصحية والنفسية والبيئية  التى تسببت بها ..ولكنها أصبحت طوفانا يأخذ كل شيء في طريقه ومن يغرق به تصبح عودته مستحيلة، ومن المؤسف أن التكنولوجيا أصبحت العنصر الرئيسي والفاعل فى حياة الشباب حيث إن الغالبية العظمى من الشباب يقضون أغلب وقتهم أمام شاشات التلفاز والحواسيب كما أن البرامج المفضلة لديهم والأخبار التي يتداولونها على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة أصبحت هي المصدر الرئيسي لمعلوماتهم والمكون لثقافتهم وهنا يكمن الخطر.
 فبدلا من أن تكون سببا في ابتكارهم وتطويرهم لأنفسهم أصبحت بوابة الجحيم التى تسجنهم داخل عالم وهمي منافٍ للقيم الأخلاقية والتعاليم الدينية وذلك بسبب انتشار الألفاظ البذيئة والمواقع الإباحية على مواقع التواصل الاجتماعى التى قامت  بنشر ثقافة دخيلة على مجتمعنا .
وساهمت التكنولوجيا  بشكل كبير فى  القضاء على القدرة  على التفكير و التحليل وبالتالي على الإبداع لأنها تجعل من الإنسان متلقيا  ليس لدية المجال للتفكير، فعلى سبيل المثال فإن كثرة  الأخبار التي نقرأها على الإنترنت لا تتيح لنا الفرصة للاستفادة منها وذلك بسبب تنوعها وكثرتها  فإننا نقوم بقراءتها و ربما نتأثر بها للحظة ثم سرعان ما نتجاهلها ولا نأخذ الوقت الكافي للتفكير بها او معرفة تأثيرها على حياتنا.
وهناك أيضا المعلومات الطبية الكثيرة المتضاربة التي يتناقلها الناس عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي والتي في أغلبها من مصادر غير موثوقة ومعلومات مغلوطة ومضللة.
فقد ظهرت التكنولوجيا لمصلحة البشر ولكنها للأسف زادت من عنائه الفكري والضغط النفسي والعصبي بسبب سوء الاستخدام وبسبب محاولة أن ننهل معلومة عن كل شيء وأعتقد بأننا لو عرفنا كل المعلومات عن شئ بعينه لكان أفضل للبشرية فالتخصص بالغالب يحمينا من الغرق في طوفان المعلومات الناتج عن التطور التكنولوجي السريع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش