الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

داودية يتساءل عن "طائرة احلام" التي اصبحت "قضية رأي عام"!

تم نشره في الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2018. 10:38 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2018. 01:16 مـساءً

عمان-الدستور

 

تساءل الكاتب والصحفي  ورئيس مجلس ادارة صحيفة الدستور محمد داودية عن سبب الهجوم غير المبرر على الفنانة الاماراتية احلام عند ركوبها طائرة سمتية مخصصة لنقل الركاب وليست للعمليات العسكرية.

وقال داودية في منشور على صفحته الخاصة "فيسبوك": "لم يتوقف النقد عند ركوب الفنانة العربية سمتية عسكرية مخصصة للنقل وليست للعمليات القتالية إلى البترا، بل تعداه إلى انفلاتات بسبب "تحويل السمتيات العسكرية عن مهامها الاصلية وهي الحرب مع العدو".

واتفق داودية في منشوره مع ما كتبه الكاتب الصحفي فهد  الخيطان في مقالة له في "الغد" والتي ختمها بالقول: "لو كنت مكان الفنانة احلام، و بعد كل هذا الجدل الذي دار حول زيارتها للبترا، للعنت اليوم الذي قدمت فيه للأردن وزيارة البترا".

 

وتاليا ما كتبه  داودية  عبر صحفته الخاصة:

السمتية للنقل وليست حربية ...

كتب الصديق الكاتب البارز فهد الخيطان مقالة في "الغد" الغراء اليوم، اتفق معها، ختمها بالقول:

"لو كنت مكان الفنانة احلام، و بعد كل هذا الجدل الذي دار حول زيارتها للبترا، للعنت اليوم الذي قدمت فيه للأردن وزيارة البترا".

قرأنا تعليقات بالأطنان على "طيارة احلام" التي اصبحت "قضية رأي عام"! 

لم يتوقف النقد عند ركوب الفنانة العربية سمتية عسكرية مخصصة للنقل وليست للعمليات القتالية إلى البترا، بل تعداه إلى انفلاتات بسبب "تحويل السمتيات العسكرية عن مهامها الاصلية وهي الحرب مع العدو". (اي والله هكذا جاءت بعض التعليقات!).

و طالت بالنقد شبابنا الطيارين المكلفين بقيادة السمتية الذين ينفذون واجبا!!

و طالت التعليقات الفنانة الضيفة بالشتم والإساءات الخادشة للحياء. 

و الى الآن لا أعرف لماذا تم شتم الفنانة احلام!! هل اغتصبت سمتية النقل وركبتها عنوة أو مغافلة الى البترا ؟!

وكانت شتائم غير مفهومة لنا نحن كتاب الدقة القديمة فهد و انا، انصبت عليها وعلى من وضع الشماغ على عنقها وكأنه وضعه على عنق غولدامائير !!

وتم التعرض لمهرجان جرش للثقافة والفنون الذي نعرف كلنا دوافع التعرض له، باعتباره "مهرجان اختلاط"!! علما انني لم أذهب إلى مهرجان جرش لحضور حفل الفنانة الشهيرة احلام (لو كانت شيرين ممكن) ولكن المسرح كان مليئا بالجمهور العربي الأردني والفلسطيني من حيفا ويافا والناصرة والخليجي والعراقي.

خلاصة القول إننا قرانا تعليقات ترفض حمل الفنانة بالسمتية العسكرية المخصصة للنقل اتسمت بالإتزان. ولكننا لاحظنا في الكثير من التعليقات عنفا لفظيا وقسوة وغلظة جديدة علينا. مثل التعدي على الطريق العام وعلى زجاج المستشفيات وأجهزة "آي. سي. يو" ومولدات الكهرباء وعلى رجال السير والأمن والقضاة والأطباء والممرضين. وحتى التعدي على المعلمين الذين لا نمل من ترديد شعر شوقي فيهم:

قم للمعلم وفه ألتبجيلا ...

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش