الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

علي النوباني ومي الأعرج استحضرا في قصائدهما الهمّ الإنساني المعيش

تم نشره في الأربعاء 18 تموز / يوليو 2018. 10:55 صباحاً

المفرق
استضاف بيت الشعر في مدينة المفرق مساء السبت الماضي، الشاعرين: على طه النوباني ومي الأعرج، في أمسية شعرية أدار مفرداتها الزميل الشاعر عمر أبو الهيجاء بحضور حشد من المثقفين والمهتمين.
وفي بداية الأمسية تحدث أبو الهيجاء عن مبادرة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في إنشاء بيوت الشعر العربية، هذه المبادرة الكريمة أعادت التوازن والألق لمعنى الشعر وأهميته، معتبرا هذه البيوت مرآة الحلم الكبير للشعراء والشعر، وكما استطاعت أن ترسم لحركة الشعر العربية المفهوم الحقيقي للشعر ومكانته على خارطة الإبداع،..مؤكدا على أنها مبادرة عملت على اكتشاف المواهب الشعرية الجديدة ورعايتها واحتكاكها بالتجارب الشعرية الناضجة.
إلى ذلك قدم الشاعر علي طه النوباني مجموعة من القصائد من مثل:»صبية من جدار اسمها حوران، عنتر ودائرة النحس، خذلان، الوجه الثاني، لوز ودمع، عندما نقمت علينا الريح، ومرثية الغريب»، قصائد أمعنت كثيرا في المادة التاريخية والموروث الديني التاريخي بلغة منفتحة على العالم، شاعر يذهب بنا إلى فضاءات الروح المتعبة على عجلة الحياة، قصائد قرأت الخذلان الذي يعيشه الإنسان العربي، فكانت «خذلان»، لا تخلو من السخرية اللاذعة.
من قصيدة «خذلان» نقرأ المقطع:»الذئب العنزة/كان معي ذئبا/ وكان فريسة كلب أسود/ عيناه الواهيتان/ تجعله أرجوحة شبح نائم/ يوما يفترض الليل/ ويوما يتعمد في ماء الخذلان».
ومن قصيدته «لوز ودمع»، نقتطف منها هذا المقطع:»لأكثر من ألف مرة/تلاقي الأحبة بين المرافىء يوما/ويرتحلون/لأكثر من ألف مرة/يطول الغياب ويبقى الجنون/لهذي الشوارع نكهة لوز ودمع/تضل مداه العيون/لهذي الأغاني سفائن ضاعت/ وبحر يباعد بين الندى والغصون/لأكثر من ألف مرة /يجيء الصباح كفيفا/فنصد دمعا/ ونروي ظنون».
أما الشاعرة مي الأعرج قرأ أيضا اكثر من نص شعري من مثل:»موسيقى الشذا، ورواية عشق»، وغير ذلك النصوص الشعرية التي عاينت في الوضع العربي وما آل إليه، بلغة تقريرية مباشرة تقترب من الحس الإنساني، وكما قرأت بعض النصوص الشعرية الغزلية في شؤون المرأة وطقوسها العشقية.
من قصيدتها «موسيقى الشذا»، تقول:»يجري هواك بمهجتي مجرى الدم/منك الوصال ولي جنون متيم/أنعم بقلب أفتديه بصبوتي/أكرم بروح العطر تحضن أنجمي/رغم ابتعادك كان قربك حاضراً/كالضوء يهبط في فضائي المعتم/تحنان وجدك للهوى أرفق به/فلأنت فيه كما عهدتك موسمي/صوت الحروف يُجرِ موسيقى الشذا/اغفو واصحو في غيوم ترنمي/فأتوه في دنيا الخيال كطائر/يشدو على الاغصان دون تلثم/يدعو الها في السماء تقربا/ان يحفظ الرؤيا بقلب منعم».
ومن قصيدة أخرى لها بعنوان:»رواية عشق»، تقول فيها:»أروي حديثاً من أحاديث الهوى/عطرُ المعاني يلفظ الأنفاسا/فجميل بوحك قد تدثر بالغوى/كسر الجمود وحرك الإحساسا/إني وبعض الشوق مني نرتجي/من ظل تغريد النهى استئناسا/يا لائما في الشوق قلبي لا تلم/قلب توسد في الربيع يباسا/وجد الحياة بعابر في حيه/هز الشعور وأذهب الابلاسا/فتلون الزهر الحزين بعبرة/كالطير فوق الراس كان أساسا/هب لي بأسباب الهناء فأنني/للنائبات جعلتك المتراسا/أسدلت جفن الليل عن متقلب/مل القيود و عافها الحراسا»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش