الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصحف الفرنسية: لقد جاء يوم المجد

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

مدن - «ايضا»، «السعادة الابدية»، «لقد جاء يوم المجد»، «رأسنا في النجوم»: عينة من عناوين الصحف الفرنسية الصادرة أمس، والتي حيت لاعبي المنتخب المتوجين ببطولة العالم في كرة القدم للمرة الثانية في تاريخ فرنسا بعد 1998، بفوزهم على كرواتيا 4-2 في موسكو الاحد.
واضافت الصحافة الفرنسية نحن فخورون كوننا فرنسيين، من خلال هذا الفريق الذي يجمعنا ويمثلنا»، عبارة هلل بها دانيا ميراز في صحيفة «كورييه بيكار». اما في «ليبيراسيون»، فقد حيا لوران جوفران المدرب ديدييه ديشان «صاحب السياسة العظيمة في كرة القدم على المستطيل الاخضر وخارجه»، الذي «أعد (الفريق) جيدا، وقاده بحنكة، ومكن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم من الاحتفال، وخصوصا في يوم العيد الوطني الفرنسي في 14 تموز/يوليو، باطلاق الالعاب النارية بألوان العلم الفرنسي».
واضاف الكاتب محتفلا «لقد جلب المجلس الدستوري للتو الجزء الثالث من الثلاثية الوطنية، الاخوة في القانون الوضعي. لقد فهم اللاعبون الرسالة. وباتت كرة القدم تشكل الجمهورية، وهذا خبر سار».
اما بالنسبة الى سيباستيان جورج، فقد كتب في «ايست ريبوبليكان» عن «نجاح لاعبي المنتخب الازرق، في الجمع بين ابناء البلاد وقد ساعدت المحن الذين تعرض لها الفرنسيون في السنوات الاخيرة في تأمين اللحمة».

 السير على خطى الابطال
في حين أمل ايف تريرا في «لو فيغارو»، انه « إذا كان لكأس العالم نطاق مثالي، فمن هنا يجب أن نبحث عنه. نود أن نرى النموذج معمما في كل المجالات ، لجميع الأطفال ، في جميع أنحاء الإقليم. نود أن تنتشر هذه الحالة الذهنية ، الطوعية ،  وحتى النخبوية، عند جميع  السكان».
ورأى انه «اذا اراد الفرنسيون ان يؤمنوا بالغد، فعليهم أخذ العبرة من الابطال الذين زحزحوا الجبال الروسية».
اما فرنسوا ارمينوين فكتب في «لا كروا: «الفرحة والطاقة اللتان بذلتا لتحقيق هذاالانجاز، تشكلان اصولا ثمينة يجب الحفاظ عليها». واضاف «نحن متحدون في هذا لانتصار. وقد بلغ منتخبنا مصاف الملائكة مساء الاحد، ونحن مدعوون لابراز هذا المسار. المسألة لا تتعلق فقط بالمبادئ، بل بالكفاءة».
فلورانس شيدوتال أملت في «لا مونتاين» ان تتمكن فرنسا من الخروج من الانقسامات التي تشهدها، وتأخذ الطاقة من الفوز الذي تحقق، للانطلاق الى الامام».
وذكرت «بأن التحول الى الانهزامية هو سم مدمر». لوران مولو كتب في «لومانيتيه» عن الاستقبال الذي خصصه الرئيس ايمانويل ماكرون للاعبين بعد ظهر اليوم في قصر الاليزيه، وقال:»لا يحمل اللاعبون في ايديهم الا كأس العالم ونجمة ثانية على القميص. لكن ذلك يشكل مؤشرا رمزيا للسلطة السياسية للاقتداء به، ولتعيش ملحمة الانتصار الذي تحقق هذه السنة خارج المستطيل الاخضر».

الصحافة الكرواتية لمنتخب بلادها: شكرا ايها الأبطال
من جانبها حيت الصحف الكرواتية بفخر ابطال المباراة النهائية بعد نجاح هذه الدولة الصغيرة في تحقيق الانجاز وخوض لقاء قمة مونديال روسيا 2018 الذي انتهى بخسارتها امام فرنسا 2-4.
«شكرا، ايها الابطال! لقد بذلتم قصارى جهودكم!»، كان عنوان صحيفة «سبورتسكي نوفوستي» الرياضية الكرواتية.
«فاتريني (لقب منتخب كرواتيا ويعني الشجعان)»، انتم الابطال، انتم الفخر، ستبقى اسماؤكم مدونة بأحرف ذهبية الى الابد!».
واظهرت الصحيفة صورة لقائد المنتخب لوكا مودريتش الذي اختير افضل لاعب في البطولة وهو يحمل الجائزة المرموقة، لكن الحزن بدا واضحا على وجهه.
اما صحيفة «يوتارنيي ليست» فأضافت «قلوب شجاعة- لقد جعلتمونا فخورين بكم».
وكان لسان حال «فيسيرنيي ليست» مماثلا بقولها «كرواتيا تحتفل معكم، انتم ذهبنا».
ومن المتوقع ان يحظى المنتخب الكرواتي باستقبال الابطال لدى عودته من موسكو في وقت لاحق اليوم الاثنين، حيث ينتظر ان يكون في استقباله اكثر من 100 الف شخص.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش