الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ناقلو "الاسفلت" للخط الصحراوي يشكون من فرض رسوم غير مبررة عليهم

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2018. 01:21 مـساءً

 

معان-الدستور-قاسم الخطيب

 

    تلوح في الأفق أزمة في قطاع النقل الذي يعمل في خدمة عطاء اعادة تأهيل وصيانة الخط الصحراوي في محافظة معان نتيجة اقتطاع  مبالغ مالية من قبل (شركة المجتمع المحلي لأبناء معان).

    وقال السائق عيسى عطالله المعاني الذي يعمل مع اكثر من (50) شاحنة تعمل على نقل الخلطة الاسفلتية من الخلطات الى مواقع العمل يوميا .

    مؤكدا المعاني أن الشركة المذكورة تقثوم باقتطاع (20) قرش عن كل طن أي ما يعادل(24) يوميا عن كل سيارة واذا ضربنا هذا المبلغ يصل الى (400) دينار واكثر يوميا تذهب الى هذه الشركة منا نحن سائقي ومالكي السيارات دون اي خدمة تقدم لنا من قبل هذه الشركة .

 

 ولفت عدد من السائقين الى ان هذه المبالغ لا نعلم اين تذهب ولأي جهة ومقابل ماذا يتم اقتطاعها وبناءا على أي قرارات تم اقتطاع هذه المبالغ ونحن نعلم ونعيش في الدولة الاردنية دولة القانون والمؤسسات بأن اي رسوم تفرض بموجب القانون أو النظام فهل هذه الخصومات تنطبق عليها هذه القرارات؟؟

 

وبينوا أن صرف أجور النقل يجب أن يتم صرفها من قبل المقاول مباشرة ،الا أننا نعاني الأمرين بسبب تحويلنا الى الممول وهي الشركة التي تقتطع المبالغ التي ذكرناها في بداية حديثنا .

مشددين بأنهم سيقوموا بتنفيذ اجرءات تصعيدية اذا لم يتم ايقاف هذه الاقتطاعات ودفع اجور النقل من المقاول مباشرة لتجنيب هذه السيارات دفع هذه المبالغ المالية في ظل هذه الظروف الصعبة التي تتراكم على مالكيها وسائقيها الضرائب والرسوم من ترخيص وغيرها من مصاريف يومية لهذه الشاحنات 

 

وركزوا على أن الاستحقاقات المجتمعية يجب أن تأخذ من هذه الشركات التي تحصل على عطاءات بمئات الملايين وليس من شاحنات طبقة الكادحين فأولى أن تاخذ هذا المبلغ اذا كانت تذهب  لخدمة المجتمعات المحلية والتي لم نسمع ان هذه المبالغ أنفقت على أعمال تخدم المجتمعات المحلية

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش