الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتفخة

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

 د.هناء بنت علي البواب
هل جربت يوما أن تجالس نفس المقعد ولا تبدله يوما؟؟ عندها ستكون أشدّ الناس رقابة لكل ما حولك، وستتكشف لك الحقائق التي كنت يوما لا تدركها، وستعلم جيدا أنّ ما يظهر لك سيسوؤك بالتأكيد، ولكنك لم تسأل عنه إنما بدا لك صدفة... عندها فقط ستكون أكثر الناس حزنا لأنك عرفت تماما أنها منتفخة.
تلك التي تنتفخ جسدا مترهلا وكأنها تمتطي عكازتين تجرجرهما بساقيها، عجوز تتجاوز الخمسين في شكلها، وقلبها يسبق السبعين، ولأنها مظلمة من الداخل ينعكس ذلك على ملامحها البيضاء، ولكن بلا نضارة أو جمال، لا زالت تركن في كل زاوية تبحث عن رجلها وفارس أحلامها ففي كل ابتسامة تتوجه لها من قبل أحدهم تركض مسرعة خلفه لاهثة عساه أن يكون هو....تدندن وتغني في كل خطوة لها ( ومن الشباك لارميلك حالي)، وكأن هذه الشبابيك خلقت لنلقي بأرواحنا منها.
تترقّب الأجمل، والأكثر وسامة لتحيك شباكها جيدا حوله، وتركض مسرعة لتصل هناك أمامه، موهمة إياه أنه مركز اهتمامها الثقافي، وأنه الشاعر الوحيد الذي تمركزت كلماته في ذهنها لحظة قراءة ما، وأنها تتلمذت على يديه، وعرفت لذة الشعر على يديه، واشتمت رائحة العطر العروضي المتبخر من زوايا كلماته، ليفاجئها بأنه ليس شاعرا، وأنها ربما أخطأت أو التبس عليها الاسم، لتتدارك سريعا بأنها تخلط بين الرواية والشعر لأن لغته العالية تحوّل النص النثري إلى شعر خالص...ليحملق فيها بنظرة استنكارية وضحكة مغرورة، أتمنى أن أمتلك لغة الكتابة لأكتب، فلستُ كاتبا أبدا يا سيدتي، فالكتابة مهنة لها أهلها، فتضحك بمكرها وتنظر له محاولة البحث عن وسيلة لإغوائه كما قرأت عن زليخة امرأة العزيز، وتبادره سريعا نعم، نعم، فالرسام يكتب بالألوان ويبدع، فكل لون تخطه أناملك الجميلة هو كتاب متكامل لم يحوه الشعراء، ولم يصل إليه الكتّاب، فيضرب على رأسه محاولا فهم كل ما يدور حوله، يا سيدتي الجميلة لو....فتقاطعه بتنهيدة عميقة وكأنها تنتظر فقط هذه الكلمة التي ما سمعتها يوما من أحد إلا وباتت طوال ليلها ترسم حلما معه، فينتفض عن كرسيه محاولا الهرب منها ، أنا هنا فقط لمهمة رسمية، لا شأن لي بالشعر والشعراء، ولا الرسم والألوان، هؤلاء مختلفون عني تماما... هم فقط من يمكنهم أن يشفوك من حالتك المستعصية.
وتغادر لتبحث عن فريسة أخرى بتلك العينين المختبئتين تحت ستار الظلمة المعكوسة من قلبها، وترحل مغنية ( حب إيه اللي أنا بدوّر عليه).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش