الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

علي السكافي...شاب أردني يبتكر طرقًا جديدة في صنع الأعلام وقطع الأثاث

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان
اضافة الى عمله في مجال إصلاح السيارات وتركيب الاطارات، تخصص الشاب الأردني علي السكافي (24 عاما) في عدة أشكال من فنون إعادة التدوير وتصميم أعلام الدول باستخدام خطوط الليف وحجارة الفسيفساء، وهو شغوف أيضا باستغلال مخلفات مادة الكاوتشوك لصياغة أعمال ولوحات فنية مختلفة، كما تخصص بإعداد اللوحات الاعلانية.

لا افكر بالمردود المادي
«الدستور» استضافت الشاب الموهوب علي السكافي والذي أكد أنه لم يفكر عندما بدأ أعماله الفنية بالمردود المالي، بل بتقديم منجز فني ووطني، معبرا عن بالغ سعادته وهو يصنع علما للاردن من الحجارة أو من خيوط الليف المنسوجة بطريقة ابداعية بطول 2.44 سم وعرض 122 سم، ويتمنى أن يدخل به موسوعة غينيس للأرقام القياسية وأن يهديه الى جلالة الملك عبدالله الثاني.
درس علي السكافي للصف العاشر فقط، ويؤكد قابليته الدائمة لتعلم مهن ابداعية مختلفة، وقال « فضلت المهنة على التعليم الأكاديمي، والحمدلله عملي في مجال السيارات ممتاز، الا أنني أرغب بتطوير موهبتي وتعلم مزيد من الحرف اليدوية، والتخصص في مجال لوحات الفسيفساء وإعادة التدوير».

علم الامارات
إضافة الى علم الأردن فقد صنع السكافي علما كبيرا من الحجر لدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، وأعدت صحيفة اماراتية تقريرا اخباريا حوله، وأعلن أنه بصدد صناعة أعلام لعدد من الدول الشقيقة والصديقة ومنها فلسطين وتركيا وغيرها، ويقول عن ذلك « مثلما افخر ببلدي الأردن وأحبها فقد كنت أريد أن أعبر عن فخري أيضاً بوجود دولة عربية شقيقة كل همها أن تسعد مواطنها، وأن تفيض بالسعادة على محيطها العربي بل والعالمي وهي دولة الامارات التي تربطنا معها أفضل العلاقات».
ومما يصنعه علي السكافي كذلك من مادة الكاوتشوك الكراسي وقواوير الزهور والنباتات وقطع أثاث، حيث يوضح مدى أهمية استغلال تلك المادة في الصناعات المفيدة بدلا من القائها في القمامة أو في الخلاء ذلك أنها مادة لاتتحلل وهي غير صديقة للبيئة وفي حال تم احراقها تلوث الأجواء وتشكل خطرا كبيرا على الصحة،ومن هنا يفضل اعادة تدويرها.
تجدر الاشارة الى أن العديد من الشباب الأردني سواء من الفنانين التشكيليين المحترفين أو الهواة توجهوا خلال السنوات القليلة الماضية نحو فن إعادة التدوير ( recycle )، والذي يقوم أساسا على فكرة الوصول لمنجز فني وأعمال ذات ابعاد جمالية ووظيفية في آن بالاستناد الى مواد بسيطة من مخلفات الخشب والمعادن والكاوتشوك والبلاستيك والزجاج وغيرها، ويدعم هذا التوجه أخصائيي البيئة والناشطين في محاربة التلوث.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش