الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نحو نقاشات نيابية تبتكر الحلول

تم نشره في الأحد 15 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

  يرقُب الشارع الأردني اليوم أولى جلسات مجلس النواب لمناقشة بيان الثقة الذي تقدّمت به حكومة الدكتور عمر الرزاز إلى المجلس الإثنين الماضي، والأمل يحدو الجميع بخطابات وكلمات تشخّص واقع الناس وتبتكر الحلول، ضمن مسار برلماني ديمقراطي متجذّر نفخر بالأردن بثباته وتطوره، رغم عديد الملاحظات التي تظهر بين حينٍ وآخر.
رئيس الوزراء سبق نقاشات النواب بطلب من رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة إجراء حوار مع الكتل النيابية، وهو ما جرى على امتداد الأسبوع الماضي، ما يؤشر على رغبة حكومية في التعاون مع مجلس النواب، إيفاءً بما التزمت به في بيانها بالحوار والتشاور المستمر مع المجلس.
النواب وبعد أن استمعوا إلى بيان الثقة، سيبدأون اليوم ماراثون النقاشات، حيث تم تخصيص أوقات محددة للكتل النيابية ولأعضائها وللمستقلين، يأمل الجميع معها أن تُفضي إلى حالة من ابتكار الحلول وتشخيص دقيق لمشاكل المواطنين، بما يسهم في إنتاج بيئة خصبة للحوار، كي يتم نقلها كتجربة راسخة إلى خارج القبة مع مختلف الجهات والمؤسسات الوطنية، حيال القضايا الوطنية العالقة وعلى رأسها المتعلقة بملف الإصلاح الضريبي.
النواب وبما سيقدمونه في كلماتهم، سيقابل ذلك ردٌّ حكومي في نهاية ماراثون جلسات الثقة، ينتظر أن تصب هذه الحالة في إيجاد معادلة جديدة هادفة إلى تجاوز أخطاء الماضي، بأن يكون الوطن والمواطن هو الهدف الأسمى الذي يتسابق الجميع نحو تحقيق آماله وتطلعاته.
ولعلّ أكثر مؤسسة مطالبة اليوم باستعادة ثقة المواطن، هي مؤسسة البرلمان، فالناس شيئاً فشيئاً يقدمون ملاحظات النقد وحالة عدم الرضا عن أداء المجلس، وفي ذلك قول ورأي، فبعض النقد محق وموضوعي، وآخر يحتاج إلى قراءة وفيه تسرع وأحياناً ظلم لدور المجلس ومنجزه.
هي فرصة أمام المجلس، كي يغيّر النواب من الصورة النمطية السلبية التي لحقت بهم، بخاصة بعد أحداث الدوار الرابع، وقبلها مشهد تعديلات قانون ضريبة الدخل، فبحجم قوة ومتانة وموضوعية وعمق خطاباتهم وتقديمها للحلول الناجزة، سيجدون دون أدنى شك من ينصفهم، وبعكس ذلك فإن مسلسل النقد للمجلس سيطول ويأخذ منحنيات أكبر.
ننتظر اليوم أولى الجلسات ومنها يمكن الحكم المبدئي على طبيعة المشهد، وما يمكن أن تُفضي إليه النقاشات، وفي خواطرنا وقناعاتنا أن لدى مجلس النواب ما يقدمه للوطن، فهو يزخر بكفاءات برلمانية مشهود لها بعمق الخطاب السياسي والقدرة على تقديم البرامج التي تمكن من خطوة على طريق التعاون بين السلطات بصرف النظر عن نتيجة التصويت، فما يهم هو تجذير العمل الديمقراطي المُفضي إلى إقناع جمهور الناخبين والمواطنين عامةً، أن هنالك أعرافًا وقواعدَ برلمانية راسخة في بلدنا باستطاعتها تقويم أي خلل، عبر الحوار والحجة والإقناع، وعبر رأي يقابله رأي، هدفه الوطن ومصلحة المواطن أولاً وأخيراً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش