الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية تكريمية للشاعر سعيد يعقوب بمنتدى البيت العربي

تم نشره في الأحد 15 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان- عمر ابو الهيجاء
أقام المنتدى العربي للثقافة والفنون، أول من أمس، أمسية شعرية تكريمية للشاعر سعيد يعقوب، وقال رئيس المنتدى الأديب صالح الجعافرة: إننا في المنتدى العربي أخذنا على عاتقنا مهمة تكريم المبدعين الأردنيين الذين تركوا بصمة واضحة في المشهد الشعري المحلي والعربي وتأتي هذه الأمسية التكريمية الليلة للشاعر سعيد يعقوب قي هذا السياق حيث بدأنا في المنتدى العربي بتنفيذ برنامج شهري لتكريم المبدعين الأردنيين وكنا قد بدأنا هذا البرنامج بأمسية للشاعر الكبير محمد سمحان ثم تلته هذه الأمسية الشعرية التكريمية الثانية وفارسها الشاعر سعيد يعقوب وستليها العديد من الامسيات الأخرى التي ستحتفي بأديب أو شاعر أو ناقد أو إعلامي أردني ممن أسهموا في إثراء الحركة الأدبية في الأردن وامتد أثرهم إلى الوطن العربي.
وأضاف الجعافرة في كلمته: إننا نحتفي اليوم بشاعر يستحق التكريم فقد نشر ما يزيد على واحد وعشرين ديوانا شعريا ودخلت قصائده للمناهج الأردنية والفلسطينية والمساقات الجامعية وتناولتها الدراسات النقدية في مجلات محكمة وقال الناقد والشاعر محمد سمحان في كلمته إن غزارة الإنتاج لدى سعيد يعقوب لم تأت إطلاقا على حساب النوع وأشاد بثقافة الشاعر الذي مكنته ظروفه من التفرغ للشعر والاطلاع الواسع بحكم تخصصه الأكاديمي على التراث العربي لغة وشعرا فهو صاحب مخزون ثري من المحفوظ الشعري وهو من أكثر شعرائنا الأردنيين حبا في القراءة، وهو متابع جيد لما يدور على الساحة الثقافية والأدبية وأنه كتب في كل المواضيع ولم يترك شاردة ولا واردة إلا طرقها بشعر عذب وصور فنية رائقة وأسلوب بياني خلاب.
بدوره أشاد رجل الأعمال الأردني محمد أبو رصاع بدور سعيد يعقوب الفاعل والدائم الحضور في المشهد الشعري الأردني وأهمية ما ينشره من شعر يجسد المثل الرفيعة والقيم العليا ومحبته لوطنه وأمته وأضاف من موقعي كمهتم بالشعر والأدب وداعم لهما وراع للفعاليات الأدبية المميزة والإيجابية أعلن عن دعمي الكامل ورعايتي المستمرة للأنشطة والفعاليات التي يقوم بها سعيد يعقوب لأنني أؤمن بضرورة مساهمة رجال الاعمال والقطاع الخاص بدعم الثقافة التي هي هويتنا التي يجب علينا دعمها وتعزيزها فالكلمة ثقافة والكلمة حضارة ومسؤولية.
من جهته ألقى الشاعر عبد الرحمن المبيضين أبياتا شعرية أهداها ليعقوب مثنيا عليه ومشيدا بشعره ومنوها بنشاطه الواسع وقال ترى سعيد في كل المواقع الأدبية ويذرع المدن الأردنية من العقبة إلى الرمثا ومن المفرق للأغوار حاملا كلماته وأفكاره وأشعاره لينشرها بين الناس.
وختم الشهادات الإبداعية الدكتور مهدي العلمي الذي أبدى إعجابه بشعر سعيد يعقوب الذي يرقى لمستوى فحول الشعراء العرب وأطلق على الشاعر لقب فارس الشعر العربي لما يمثله من قيم النبل والفروسية العربية الحافلة بالأصالة والعراقة والحفاظ على التراث العربي وطالب أن تكون هناك جائزة تحمل اسم الشاعر سعيد يعقوب؛ لأنه جدير بذلك.
وكان الشاعر سعيد يعقوب قد تحدث عن ذكرياته الأولى وبداياته المبكرة وكيف نشر اول ديوان شعري وهو لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره وأفاض في الحديث عن تجربته مع الشعر وظروف نشأته ثم قرأ عددا من القصائد الشعرية التي نالت استحسان الحضور.
وقدم الأديب صالح الجعافرة رئيس منتدى البيت العربي درع المنتدى للشاعر يعقوب في ختام الأمسية التكريمية التي أدارت فقراتها بحرفية عالية الأديبة نهى خلف في حين قدمت الدكتورة هناء بنت علي البواب رئيسة بيت الثقافة والفنون وسام بيت الثقافة والفنون للشاعر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش