الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يقظة طبية من أجل المواطن

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2018. 12:57 صباحاً
  • -محرر-1.jpg


يُسجّل للمؤسسة العامة للغذاء والدواء يقظتها في سحبها التحفظي لأدوية يشتبه أنها مسرطنة تستخدم لعلاج المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والتوتر الشرياني.
المستحضر الدوائي القادم من الصين سبق وأن أعلنت (22) دولة أوروبية بالإضافة للمغرب والبحرين عن سحبه، وتأتي خطوة المؤسسة بشكل احترازي انطلاقاً من الحرص والحفاظ على سلامة المواطن الأردني، وهي خطوة لا تدعو للقلق بل تأتي ضمن دور المؤسسة بالحرص على مأمونية السوق الدوائي ومصلحة المواطن.
إنّ ما قامت به مؤسسة الغذاء والدواء، يستحق الإشادة والتقدير، فهي مؤسسة وطنية تقوم بدور هام نحو ضمان سلامة وجودة الغذاء وصلاحيته للاستهلاك البشري وفاعلية وجودة ومأمونية الدواء والمواد ذات العلاقة من خلال تطبيق أنظمة رقابية مبنية على الأسس العلمية والمعايير العالمية.
هذه اليقظة تستدعي المزيد من الرقابة على كل منتج يستهلكه المواطن الأردني، فهي تعزز من ثقة المواطن بالمؤسسات الوطنية، وتعطيه مؤشراً أن هناك من يسعى للحفاظ على صحته وسلامة غذائه، وتدلل على أن في بلدنا إضاءات مشرقة، فالصورة القاتمة التي يحاول البعض رسمها على مؤسساتنا الوطنية، يثبت كل يوم عدم صوابها.
ولعل ما يبعث على الطمأنينة هو تأكيد المؤسسة القيام بتحديد الشركات الأجنبية والمحلية والمستودعات التي تقوم بتصنيع واستيراد المستحضرات التي تحتوي على المادة الفعالة من الصين، وعليه جرى اتخاذ إجراءات السحب التحفظي الاحترازي والتعميم على كافة الجهات الصحية المختصة وشركات ومستودعات الأدوية بالالتزام بذلك حفاظا على صحة المواطن الأردني، وكذلك التأكيد على مأمونية السوق الدوائي الأردني وتوفر البدائل الآمنة في السوق من مصدر مختلف أو بعلاج بديل.
ما قامت به المؤسسة يشير إلى أن القطاعين الغذائي والدوائي في المملكة يحظيان باهتمام ومتابعة تعتمد على الدراسة والاستراتيجية الواضحة، وتعزز كذلك من سمعة الأردن الذي يعتبر واحداً من أهم مصدري الأدوية في العالم، إذ يصل المنتج الأردني لنحو مئة سوق عالمي، ما أكسبنا ثقة عالمية تدرك مؤسسة الغذاء والدواء أنها بخطوتها هذه تدعم من سمعة الأردن كدولة مؤسسات راسخة زاخرة بالكفاءات والخبرات العظيمة.
هو جهد كبير للمؤسسة لا شك أنه وجد صداه في بيوت الأردنيين تستحق معه كل أشكال الدعم والإسناد، وعلى هذا النحو فإن التحلي بروح المسؤولية هذه، يجب أن يكون هاجساً لكل المؤسسات الوطنية، وأن تكون سلامة المواطن الأردني هي الغاية والمقصد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش