الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن علـى مــوعــد مــع أطــول خسـوف للقمــر

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان- حسام عطية


من المنتظر أن يشهد الأردنيون أطول خسوف للقمر في القرن الـ 21 على الإطلاق، يوم 27 تموز الحالي.
ويحدث خسوف القمر أثناء تحركه في مداره حول الأرض، وفي الوقت نفسه دوران الأرض حول الشمس، وفي بعض الأحيان تتحرك الأرض بين الشمس، والقمر؛ ما يتسبب في حجب ضوء الشمس الذي يسقط على القمر، ويظهر ظل الأرض بدلاً عنه؛ ما يسبب خسوف القمر،ويحدث الخسوف عندما يكون القمر مكتملاً، أي عندما يكون القمر في جانب الأرض ومقابلاً للشمس، ولأن مستوى مدار القمر حول الأرض يختلف عن مستوى مدار الأرض حول الشمس، لا يحدث خسوف القمر مع كل قمر كامل، وعادةً ما يستغرق ساعتين ليحدث خسوف كامل للقمر.

ويوجد ثلاثة أنواع لخسوف القمر، وهي خسوف القمر الكامل والخسوف الجزئي والخسوف الشبه الظل: خسوف القمر الكامل يحدث عندما يسقط ظل الأرض بشكلٍ كامل على الأرض، بحيث يصل بعض ضوء الشمس فقط إلى القمر، ولكن يمر أولاً عبر الغلاف الجوي للأرض؛ ما يعمل على تصفية معظم ضوء الشمس الأزرق، ويتسبب ذلك في ظهور القمر باللون الأحمر ، وخسوف القمر الجزئي lunar eclipse) يحدث عندما يسقط جزء من ظل الأرض على القمر، ويظهر ظل الأرض مظلماً جداً على جانب القمر المقابل للأرض، ويعتمد الخسوف الجزئي الذي يراه الناس على كيفية اصطفاف الشمس والأرض والقمر، ومن الجدير بالذكر أنّ الخسوف الجزئي يحدث مرتين في السنة على الأقل، وخسوف شبه الظل (بالإنجليزية: Penumbral lunar eclipse) يحدث عندما يقع القمر في منطقة شبه الظل للأرض، ومن الصعب ملاحظته.
مدة الخسوف
ونوه رئيس قسم الأهلة في دائرة الإفتاء العام الفلكي عماد مجاهد بتصريحات صحفية، إن العالم لن يشهد خسوفا أطول حتى نهاية القرن عام 2100، حسب الحسابات الفلكية.
ونوه مجاهد أن جميع مراحل الخسوف ستكون واضحة تماما، في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط.
وبين مجاهد ان مدة الخسوف الكلي ساعة و42 دقيقة و57 ثانية، على أن تبدأ مراحله من الساعة التاسعة و24 دقيقة مساء، وتنتهي عند الساعة الواحدة و19 دقيقة من فجر الثامن والعشرين من تموز.
وأضاف، أن ظاهرة الخسوف، يمكن رصدها بالعين المجردة في أي منطقة بالأردن، ولا تحتاج لأجهزة رصد فلكي، ومن المقرر أن يتم تجهيز مخيمات في منطقة وادي رم لرصد الظاهرة الفلكية المميزة.
الخطر بالخسوف
بدوره اختصاصي طب الاطفال في وزارة الصحة الدكتور سمير الفاعوري علق على الموضوع بالقول، لا خوف على الشخص وبخاصة الاطفال منهم بان يستمتع بالنظر لخسوف القمر لانه لا يوجد منه اي ضرر، كما ينبغي الحرص على الأطفال ومنعهم من النظر إلى الكسوف لتفادي الأخطار المحتملة على عيونهم ، ولكن هنالك تقنية بسيطة يمكن من خلالها النظر إلى كسوف الشمس وهي أن نستخدم قطعة من الكرتون المقوى ونحدث فيها فتحة بقطر ميليمتر واحد فقط ويمكن استعمالها بأمان ورؤية البقع الشمسية أو حتى الانفجارات الشمسية.
وشدد الفاعوري بضرورة عدم النظر إلى الشمس أثناء الكسوف الكلي أو الجزئي أو الحلقي بالعين المجردة، لإن هذا سيسبب أضراراً دائمة في شبكية العين، وقد لا تظهر هذه الأضرار إلا بعد فترة من الزمن وقد يتسبب ذلك في العمى الدائم للعين، وإن النظر إلى الشمس أثناء أي نوع من الكسوف يسبب أضراراً دائمة للعين بسبب تلقيها كمية من الإشعاعات الخطرة والمركزة. وحتى النظارات الشمسية التي يستعملها البعض فهي خطرة أيضاً ولا تمنع كل الأشعة تحت الحمراء الضارة.
ونوه الفاعوري إن الخطر يأتي من الأشعة تحت الحمراء المخفية، وهي لا ترى بالعين ولذلك يظن الناظر إلى الشمس أنه لا مشكلة في ذلك وهو لا يعلم أن هذه الأشعة الخطرة إذا ما دخلت عينيه فيمكن أن تسبب جروحاً بالغة في الشبكية ويمكن النظر فقط لثوان قليلة بالعين المجردة في حالة الكسوف الكامل كما يمكن النظر للكسوف الشمسي بشكل آمن بطريقة إحداث ثقب صغير جداً يدخل منه ضوء الشمس وينعكس على ورقة أو كرتونة، طبعاً لا يجب أن ننظر من خلال الثقب مباشرة إلى الشمس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش