الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محاضرة في اتحاد الكتاب حول «دور المرأة في المجتمع»

تم نشره في السبت 30 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً


عمّان ـ الدستور ـ ياسر علاوين
قدمت الناشطة والاعلامية الدكتورة خلود أبو طالب، أمين عام المرأة الاردنية بمنظمة الشعوب والبرلمانات العربية، محاضرة في اتحاد الكتاب والأدباء، مساء يوم الاربعاء الماضي، بعنوان «دور المرأة في المجتمع» وقدمها رئيس الاتحاد عليان العدوان. 
وقالت الدكتورة أبو طالب، إن جلالة الملك عبدالله الثاني منذ تسلمه مقاليد الحكم في العام 1999 فتح الباب على مصراعيه أمام المرأة الأردنية من اجل أن تسهم في عمليات التقدم والبناء، كما عدّ جلالته المرأة شريكا أساسيا في عمليات التقدم والازدهار الذي ينشده الأردن، معتبرا ان مشاركة المرأة في كافة المجالات بوعي وتميز وأداء محترف ضرورية في بناء المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وبينت أبو طالب أن للمرأة الأردنية في القوانين والأنظمة مكانة كبيرة، فمنذ أن أعُلن استقلال المملكة الأردنية الهاشمية استقلالا تاما في كافة المجالات وبعد أن تم تنظيم الدستور بمواد تشمل كافة مناحي الحياة فان الدستور لم يستثن المرأة من مواده التي تم تنظيمها  سواء كانت سياسية أو اجتماعية أو غير ذلك.

وأكدت د. أبو طالب قدسية حياة المرأة التي هي منبع العطاء والنماء بالإضافة إلى حقها في العمل وتولي المناصب أى كانت طبيعتها، واستعرضت القوانين والأنظمة للمرأة وحقوقها  وكيفية الاهتمام بها وما هي التعديلات التي طرأت على القوانين والأنظمة من اجل أن تنال المرأة حقوقها بالشكل الذي يتناسب وحضارية الأردن حيث شملت هذه القوانين والانظمة المرأة سواء كانت طفلة أو بنتا أو زوجة.
وأوضحت المحاضرة أن الدستور الأردني نظم العلاقات الاجتماعية باعتبار الأردنيين جميعا سواء لا تمييز بينهم وأكد حق كل أردني في تولي المناصب العامة وقد دعم الميثاق الوطني ما جاء به الدستور حيث أكد على تحقيق المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص بين المواطنين. وانطلاقا من التزام الأردن بالاتفاقيات والمعايير الدولية فقد صادق عام 1992 على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والتي تعد المرجعية الرئيسية لحقوق المرأة ووثيقة من وثائق حقوق الإنسان تم من خلالها التأكيد على مبدأ المساواة وعدم التمييز ضد المرأة وعلى أن حقوق المرأة هي حقوق إنسانية لا يجوز انتهاكها أو ممارسة التمييز ضدها في كل المجالات.
وقالت د. أبو طالب إن المرأة استطاعت تأكيد دورها كشريك متساو مع الرجل في الحياة العملية في العقد الماضي بتبوئها مناصب رفيعة من خلال المهنية العالية والعمل الجدي، لقد وصلت المرأة في الأردن إلى حالة متميزة من حيت مكانتها وتسلمها للمسؤولية. فقد تولت المرأة في الاردن منصب مدير ووزير ونائب لريئس الوزراء ونائب وعين في مجلس الامة وعضو في المجالس البلدية والقروية وسفير ومنصب امين عام  ورئيس جامعة وكما هي عضو في السلطة التنفيذية فقد كانت ايضا عضوا في السلطة التشريعية (مجلس النواب)، وتواجدت المرأة ايضا في النقابات العمالية والمهنية والاحزاب السياسية. أضافه إلى ذلك تم تخصيص ما يسمى (بالكوتا) في مجلس النواب وهو تعزيز لمكانة المرأة وتفضيل لها في المجتمع الأردني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش