الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«أبناء الجبال» تلتقي جمهورها بمهرجان جرش على المسـرح الجنوبي

تم نشره في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

 
 الدستور- حسام عطية
تعود فرقة أبناء الجبال / الاكاديمية الدولية للثقافة الشركسية لتلتقي جمهورها يوم الثلاثاء 24/7 الساعة التاسعة مساء على المسرح الجنوبي ضمن مهرجان جرش للثقافة والفنون 2018، فيما تقدم الفرقة رقصات  مختلفة، تمثل مختلف القبائل الشركسية والقفقاسية، مع التركيز على الموسيقى والرقصات الخاصة بشراكسة الأردن مثل، (شابسوغ )، ( ودج )، ( الزفاكؤ )، (الششن ).
وتؤدي الفرقة التابعة للأكاديمية الدولية للثقافة الشركسية رقصاتها وفقاً للنمط الشركسي في وجود حكاية لكل رقصة تمثل الفلكلور الشركسي في الأردن وبلاد الشام وتركيا وفلسطين وكذلك لدى شعوب القفقاس، فيما تستوحي فرقة «أبناء الجبال»، التي تشارك في مهرجان جرش للثقافة والفنون هذا العام، اسمها من اللقاء الحميم بين جبال عمان وجبال القفقاس، لتجسده في لوحات فلكلورية تؤكد التنوع الفني والثقافي الذي يعيشه المجتمع الأردني.
*رقصات الفرقة.
وتقدم الفرقة لوحات رقص مثل الإبحار وهي رقصة مستوحاة من موج البحر، رقصة القافة وهي رقصة النبلاء والامراء، رقصة الشباب تظهر الحركات القتالية دون استخدام السيف، ويعتبر المجتمع الشركسي ان الراقص الجيد هو مقاتل جيد، رقصة الخناجر وهي استعراض بالخناجر بشكل محترف ومتقن،  رقصة البنات  وهي رقصة باغستانية تتميز بالحركات السريعة والإيقاع السريع وهي مقتصرة على حركات الأرجل فيها روح مختلفة عن باقي الرقصات، رقصة الشيشان  وهي لشعوب القفقاس نوع من الحدة والقوة تصف المحاربين الاقوياء،  رقصة خواب إضافة جديدة للرقصات وهي رقصة قديمة جدا من التراث وقليل من يعرفها، طورت لمراحل جديدة تعتمد على حركات الانعكاس وهي استعراض المهارة بين الشباب والبنات تظهر الفرح والسعادة، رقصة زفاكو وهي رقصة معروفة للأفراح والأعراس الشركسية، وكانت أخر الرقصات رقصة «أبناء الجبال».
وقدمت الفرقة الكثير من فنونها داخل وخارج الاردن ونالت استحسان الحضور لبراعتها في تقديم الفلكلور الأردني، مثلما شاركت في افتتاح المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس، كما أنها حصلت للمرة الأولى منذ إنشاء المهرجان الثقافي الشركسي العالمي قبل 25 عاماً، على المركز الأول في مسابقة الرقص الشركسي الفلكلوري، متفوقة على 42 مشاركة من شتى أنحاء العالم، و ذلك بتقديمها رقصات شركسية أردنية تراثية قديمة تميزت برقي الأداء وانسجام الحركات مع الموسيقى والأزياء.
وتضم فرقة ابناء الجبال جيلين من الاشبال تتراوح اعمارهم ما بين 7- 12 عاما والناشئين ما بين 12- 16 عاما، وان فرقة ابناء الجبال تتميز بامتلاكها طابعا مختلفا عن الفرق الشركسية في الوطن الام (القفقاس) او المهجر او الاردن ويأتي سبب تميزها انها تقدم الرقصات التي حافظ عليها شراكسة الاردن اضافة الى الرقصات الموجودة في الوطن الام ورقصات شعوب القفقاس الاخرى مثل الأباظة والشيشان، وفرقة الأكاديمية الدولية للثقافة الشركسية والمعروفة باسم أبناء الجبال، في إشارة إلى جبال القفقاس، وطنهم الأم، وجبال عمان الأبية، الوطن الذي احتضنهم وباتوا جزءا لا يتجزأ من نسيجه الوطني بشتى أصوله ومنابته، هي من أنجح فرق الرقص الشركسي، وحظيت حفلاتها بحضور جماهيري كبير لكونها تحاكي لوحات تاريخ الشركس منذ تواجدهم في الاردن قبل نحو 150 عاما. يذكر ان الأكاديمية الدولية للثقافة الشركسية هي جمعية ثقافية غير ربحية، تأسست في عمان عام 2010، وتهدف إلى الحفاظ على الموروث الثقافي الشركسي في الأردن وخارجه، عبر العروض الفنية، وبرامج الحفاظ على اللغة الشركسية والتاريخ والأدب، وعن سبب تسمية الأكاديمية الدولية للثقافة الشعبية، يعود ذلك لاستقطاب الناس من كل الفئات ومن جميع دول العالم للمشاركة في فعاليات الأكاديمية وأنشطتها، وأن  الأردن «يمتلك حرية في القوانين وهو مركز مهم للفعاليات العالمية المختلفة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش