الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وحشية حكومة نتنياهو تشعرنا بالعار

تم نشره في الجمعة 22 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
جيريمي كوربين - انفورميشن كليرنج هاوس


في الأسابيع الأخيرة، كان عشرات المدنيين الفلسطينيين العزل قد قتلوا في غزة على أيدي القوات الإسرائيلية. وقد جرح المئات. معظمهم لاجئون أو عائلات لاجئين من ما تعرف الآن بإسرائيل، وكانوا يتظاهرون من أجل حقهم في العودة، أسبوعاً بعد أسبوع.
إن مقتل رزان النجار، المتطوعة في المجال الطبي البالغ من العمر 22 عاماً بأطلق النار عليها من قبل قناص إسرائيلي في غزة مؤخرا، هو آخر تذكير مأساوي للوحشية الشنيعة والعشوائية التي تم إقرارها، بموجب أوامر من حكومة نتنياهو.
إن الصمت، أو الدعم الأسوأ، لعدم الشرعية الفظيعة هذه، من العديد من الحكومات الغربية، بما في ذلك حكومتنا، كان مخزياً.
فبدلاً من الوقوف جانبا في الوقت الذي تقترف فيه هذه الأعمال المروعة من القتل والإيذاء، فإنه يجب عليهم أن يتخذوا زمام المبادرة من نشطاء السلام والعدالة الإسرائيليين: للمطالبة بإنهاء الإساءات المتعددة لحقوق الإنسان والحقوق السياسية التي يواجهها الفلسطينيون يومياً، وحصار غزة الذي دام 11 عاماً، والاحتلال المستمر منذ 50 عاما للأراضي الفلسطينية، والتوسع المستمر للمستعمرات غير القانونية.
لا يمكننا أن نغض الطرف عن هذه الانتهاكات المتكررة والخطيرة للقانون الدولي. لن يتحقق أمن دولة على حساب الآخرى. ولهذا السبب نحن ملتزمون بمراجعة مبيعات الأسلحة البريطانية إلى إسرائيل في الوقت الذي تستمر هذه الانتهاكات.
إن قرار حكومة المملكة المتحدة بعدم دعم لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة بشأن النطاق المذهل لعمليات قتل المحتجين المدنيين في غزة، أو قرار الأمم المتحدة الأخير الذي يدين العشوائية الإسرائيلية في استخدام القوة - والدعوة إلى حماية الفلسطينيين - أمر لا يمكن الدفاع عنه أخلاقياً.
إن على بريطانيا، والتي هي عضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ولديها مسؤولية خاصة للتوصل إلى حل سلمي وعادل للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني، أن تضمن وجود تحقيق مستقل وموثوق به، ومساءلة حقيقية، وإجراء دولي فعال لوقف عمليات القتل – وإيصال الأزمة الإنسانية المتفاقمة في غزة إلى نهايتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش