الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعودية.. تطلعات كبيرة امام الاوروغواي

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

 روستوف - يخوض منتخب السعودية مباراة الاوروغواي اليوم الاربعاء بعد تلقيه صدمتين مبكرتين في مونديال روسيا 2018 في كرة القدم، الاولى خسارته الساحقة أمام روسيا افتتاحا بخماسية نظيفة، والثانية اشتعال النيران في محرك الطائرة التي اقلته الاثنين الى روستوف حيث تقام المباراة.
وفي حين هبطت الطائرة بسلام وأفادت الشركة الناقلة ان دخول طائر تسبب بعطل في أحد المحركات، لا تزال ترددات الصدمة الاولى تهز الشارع الكروي السعودي.
بادر تركي آل الشيخ رأس الهرم في الرياضة السعودية والمستشار في الديوان الملكي الى تحمل المسؤولية كاملة «أمام سيدي ولي العهد (الأمير محمد بن سلمان) والجمهور الرياضي»، لكنه وجه انتقادا لاذعا للاعبين الذين «سوّدوا وجهي»، مضيفا «سددنا مستحقاتهم لثلاث سنوات، جلبنا أفضل طاقم تدريبي، للأسف.. لم يؤدوا ولا 5% من المطلوب منهم»!.
الهجمة على اللاعبين عبر عنها بوضوح رئيس الاتحاد عادل عزت الذي أكد في مداخلة تلفزيونية بعد المباراة ان الاتحاد يعتزم «محاسبة عدد من اللاعبين بعد الهزيمة الثقيلة» ذاكرا بالاسم حارس المرمى عبدالله المعيوف والمدافع عمر هوساوي والمهاجم محمد السهلاوي.
استدرك الاتحاد السعودي تصريح رئيسه، مؤكدا في بيان ان قناة «العربية» التي جرت المداخلة معها، قامت بـ»اجتزاء» تصريحه، مؤكدا ان عزت «لم يستثن» أيا من اللاعبين من المسؤولية، وانه شخصيا «ومن منطلق المسؤولية المباشرة التي تشرف بها، لا يتردد في الاعتراف بالمسؤولية عن نتيجة المباراة».
أما فنيا، فقد تعرض المدرب الارجنتيني خوان انطونيو بيتزي لحملات عنيفة، برغم الحماية التي تلقاها من آل الشيخ «لا أحد يقول لي ان بيتزي ليس مدربا معروفا او لا قدرات لديه».
كثرت التوقعات حول الذين قد يدفع بهم بيتزي ضد الاوروغواي، على غرار المهاجم فهد المولد، الحارس محمد العويس وعبدالملك الخيبري، لتعويم سفينة المنتخب الذي تعرض ايضا لخسارة اخرى فادحة أمام المانيا صفر-8 في مونديال 2002.
وبعد 12 سنة من الغياب، تأهلت السعودية إلى النهائيات للمرة الخامسة في تاريخها بعد 1994 عندما بلغت الدور الثاني، و1998 و2002 و2006، وفي 14 مباراة حتى الآن، فازت مرتين فقط وخسرت 10 مرات.
من جهة الاوروغواي، بطلة 1930 و1950، ينوي ثنائي هجوم الاوروغواي لويس سواريز (برشلونة الاسباني) وادينسون كافاني (باريس سان جيرمان الفرنسي) تعويض ما فاتهما في مباراة مصر، عندما احتاج منتخب «سيلستي» الى هدف متأخر من المدافع خوسيه خيمينيز لخطف نقاط الفوز. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش