الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فرار جماعي للمدنيين من الحديدة واستعدادات لحرب الشوارع

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

 اليمن - سيطرت القوات الحكومية اليمنية، أمس الثلاثاء، بإسناد من التحالف العربي، على مطار الحديدة الدولي (غرب) بالكامل، وفق مصدر عسكري حكومي. ومع دخول القوات الحكومية بدت المدينة الاستراتيجية وكأنها تستعد لحرب شوارع مع تراجع فرص حدوث اختراق سياسي.
وجاء دخول المطار بعد معارك عنيفة دارت في الصباح عند المدخل الجنوبي في موازاة غارات مكثفة لطيران التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، في سابع أيام أكبر عملية عسكرية للقوات الموالية للحكومة ضد المتمردين الحوثيين منذ نحو ثلاث سنوات.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن قائد جبهة الساحل الغربي العميد أبوزرعة المحرمي، تأكيده «سيطرة قوات الجيش الوطني على مطار الحديدة الدولي كاملاً، بعد معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثي». وقالت الوكالة إن قوات الجيش تتقدم من الجهة الجنوبية الغربية لمطار الحديدة، في عملية التفاف لتحرير مركز مديرية الدريهمي. وأضافت أن مسلحي الحوثي «فروا باتجاه المدينة، وتمركزوا وسط الأحياء السكنية، متخذين من السكان دروعاً بشرية».
في المقابل قال القيادي الحوثي محمد البخيتي، عضو المكتب السياسي للجماعة، إن «المعارك لا تزال تدور الآن جنوب المطار تحت غطاء جوي كثيف جداً لم يسبق له مثيل». وأضاف «البخيتي» في منشور عبر صفحته على «فيسبوك»، إن مسلحي الجماعة تمكنوا من «كسر كل الزحوفات على المطار وكبدوا العدو خسائر فادحة». وأشار «البخيتي» إلى أنه «تم تدمير ثمان آليات في منطقة الدوار، وفي الدريهمي تم تدمير العديد من المدرعات واغتنام عشر مدرعات، وقطع خطوط امدادهم من منطقتين».
وأعلنت الأمم المتحدة أن آلاف المواطنين المدنيين اضطروا إلى مغادرة منازلهم فرارا من القتال الدائر في ميناء الحديدة. وذكر المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة العالمية ستيفان دوجاريك للصحفيين أن نحو 26 ألف شخص، أي قرابة 5.2 ألف عائلة، فروا من المنطقة التي تشهد مواجهات عنيفة. وأشار المسؤول الأممي إلى أن هؤلاء النازحين مضطرون حاليا إلى البحث عن مأوى آمن خارج منطقتهم، محذرا من أن هذه الحصيلة المؤسفة مرشحة للارتفاع في ظل المعارك الشرسة المستمرة في المدينة.
وفي داخل الحديدة، بدت المدينة وكأنها تستعد لحرب شوارع. وبحسب أحد سكان مدينة الحديدة، فان المتمردين عمدوا الى «قطع شوارع رئيسية في المدينة بالسواتر الترابية وحاويات النفايات الفارغة». وأضاف مفضّلا عدم الكشف عن اسمه خشية تعرضه للاعتقال «حفروا (المتمردون) خنادق في الشوارع بعمق لنحو مترين». وتابع «الحركة في المدينة اليوم تبدو شبه مشلولة».
ويسير الهجوم في الحديدة في موازاة محاولات من قبل مبعوث الامم المتحدة لليمن مارتن غريفيث التوصل الى تسوية سياسية تجنّب المدينة الحرب خلال زيارة الى صنعاء الخاضعة أيضا لسيطرة المتمردين بدأها السبت. وغادر المبعوث الدولي صنعاء امس الثلاثاء من دون ان يدلي بتصريح للصحافيين في المطار. وكان غريفيث أبلغ مجلس الأمن الدولي خلال جلسة مغلقة عبر الفيديو الاثنين عن أمله في أن تستأنف في تموز المقبل مفاوضات السلام بين اطراف النزاع في هذا البلد، كما افاد دبلوماسيون. وبحسب المصادر، فإن غريفيث يعتبر ان هناك حاليا «فرصا» لانتزاع تنازلات من أطراف النزاع، مع اقراره في الوقت نفسه بأن المعارك الدائرة في مدينة الحديدة تصعّب هذه المهمة.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش