الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«رضا للفنون الاستعراضية» فى ضيافة مهرجان جرش 2018

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً



الدستور- حسام عطية
 وضعت فرقة رضا للفنون الاستعراضية «الشعبية» في مصر على قائمة المشاركة ضمن فعاليات مهرجان جرش 2018، إذ ستلتقي جمهورها يوم الاحد 22/ 7/ 2018 على المسرح الجنوبي، فيما الفرقة حصلت على وسام الكوكب الأردني 1967 من جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال.

 وعلمت «الدستور» ان فرقة رضا سوف تقدم اجمل رقصاتها وهي قادرة على تقديم عروضها حتى بما يتجاوز ما تعرضه في مصر وضمن برنامج جديد، فيما فرقة رضا تضم زهاه (130) راقصا وراقصة وسوف تقدم رقصات من التراث المصري من الشمال الى الجنوب مثل رقصة (الاقصر بلدنا) التي قدمت في فيلم (غرام في الكرنك) والرقصة الثانية (اسكندراني) واستعراض (الشال) وهو من تصميم الفنان محمود رضا، وكذلك هناك رقصة الشمعدان ورقصة العصاية ورقصة (النوبة) ورقصة (الحجالة) ورقص الغوازي تقوم به الفتيات فقط ورقصات اخرى حرامي القفة، بائع العرقسوس، المراكبي، خمس فدادين، الشاويش عطية، زينة البدو، زوج الأربعة، الطبول.
وفرقة رضا فرقة استعراضية مصرية بدأت في نهاية الخمسينيات من القرن الماضي تحت قيادة محمود رضا وقدمت عروضا لاقت القبول والاستحسان وتعتبر أول فرقة خاصة للفنون الشعبية، فيما فكر الفنان محمود رضا في تكوين أول فرقة خاصة للفنون الشعبية بالاشتراك مع الراقص الأول والمصمم والمؤلف الموسيقي علي رضا، والراقصة الأولى فريدة فهمي بعد الرحيل المفاجئ للفنانة نعيمة عاكف بالإضافة إلى خبرتها في التدريب وتصميم الأزياء، وهكذا قدمت الفرقة أول عروضها على مسرح الأزبكية في أغسطس عام 1959، وقد بلغ عدد أعضائها عند التأسيس 13 راقصة و13 راقصاً و 13 عازفاً، أغلبهم من المؤهلين خريجي الجامعات، وصمم محمود رضا الرقصات التي استوحاها من فنون الريف والسواحل والصعيد والبرية، وقام بإخراجها تحت إشراف الدكتور حسن فهمي ورعايته، وبفضل هذا التكوين الراقي اكتسب فن الرقص احترام كافة طبقات المجتمع وفي عام 1961 صدر قرار جمهوري بضم الفرقة إلى وزارة الثقافة، وأصبحت الفرقة تابعة للدولة وقام على إدارتها الشقيقان محمود وعلي رضا ، وفي عام 1962 انتقلت عروض الفرقة إلى مسرح متروبول حيث أصبح لها منهج خاص وملامح مميزة في عروض الرقص الشرقي، ثم كان اللقاء الفني بين محمود رضا والموسيقار على إسماعيل الذي أثمر أول أوركسترا خاص بالفنون الشعبية بقيادته والذي أعاد توزيع الموسيقى لأعمال الفرقة السابقة، وقام بتلحين الأوبريتات الاستعراضية وفاء النيل، على بابا والأربعين حرامي، رنة الخلخال، قامت الفرقة ببطولة ثلاثة أفلام سينمائية لاقت نجاحاً جماهيرياً عريضاً وهي : أجازة نصف السنة، غرام في الكرنك، حرامي الورقة، الرجل الثاني، 1959، اما أهم الجوائز التي حصلت عليها الفرقة فهي جائزة مهرجان يوغوسلافيا (كوبير) 1960 المركز الأول وعلم المهرجان، وسام الكوكب الأردني 1967 من جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال، عام 1968 فازت الفرقة في ثلاث مسابقات متفرقة الأولى والثانية : عن رقصة «النوبة» (الميدالية الذهبية) والثالثة : عن رقصة «يا مراكبي» (الميدالية الذهبية).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش