الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس ينتظـر الجواب

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

شبلي الشطرات

في حضرة الرئيس تكون اللهجة مختلفة وتظهر مفردات اللغة بنغمة تميل إلى الترضية والمجاملة.
كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد وأفضل لاعب في العالم يقود المنتخب البرتغالي في مونديال الكبار بعد أيام قليلة من زيارته وأعضاء منتخب بلاده للرئيس البرتغالي الذي حرص على وداع سفراء بلاده إلى روسيا حيث يتواجه عمالقة كرة القدم.
من حق الرئيس أن يتبادل الحديث مع كابتن منتخب بلاده، وكم يكون المسؤول الأول عن الحكم على شوق لسماع الأخبار الطيبة خاصة وأنها من أشهر مشاهير كرة القدم.
بصراحة وبعيداً عن المداهنة وفي صلب المكاشفة الرئيس يسأل الكابتن.. هل ستعود البرتغال بكأس العالم ؟!. رونالدو يبتسم ويقول للرئيس: تبدو الفرصة صعبة لكن يمكننا التقدم لموقع قريب من سدة التتويج لأن هناك من هم أفضل منا فنياً بسبب كثافة النجوم.
يبتسم الرئيس ويشكر العملاق الكروي ويصافح رفاقه ويتمنى المضي لأقرب نقطة ويحزم النجوم أمتعتهم ويتوجهون إلى روسيا.
الحوار بين رئيس دولة وقائد منتخب فيه معان كثيرة أهمها أن رونالدو كان صريحاً في وصف حالة منتخب بلاده !!.
بعد مواجهة الإسبان أمضى رئيس البرتغال ليلته وهو يستعيد شريط الأهداف الثلاثة لعملاق بلاده والتي هزت شباك ليست غريبة على رونالدو... لقد حان الوقت لاستعادة شريط آخر يتضمن حديث رونالدو قبل السفر وشريط آخر فيه ذكريات وذكريات وانجازات تاريخية لم تضف لها رتوش منذ سنوات.
رونالدو رسم لوحة جميلة بأهدافه الثلاثة ليدفع المختصين في عالم الأرشفة للبحث عن كل صغيرة وكبيرة في عالم الثلاثيات.
كم هو المشهد جميل وأن تجد أحد عمالقة الكرة يسجل ثلاثية وهو بعمر (33) عاماً و(130) يوماً ليكون ثالث برتغالي يسجل الهاتريك بعد أوزيبيو في مرمى كوريا الشمالية عام 1966 وبيدرو باوليتا في مرمى بولندا نسخة 2002.
وبهذا الحصاد لحق رونالدو بكوكبة العمالقة الذين سجلوا في (4) بطولات لكأس العالم ولعل من أبرزهم النجم الأسطورة البرازيلي بيليه والألماني زيلر ومواطنه ميروسولاف كلوزه هداف ألمانيا الكبير.
ومع تراقص الكرة (3) مرات في الشباك الإسبانية كانت كافية لتعادل رصيده السابق في البطولات الثلاث الأخيرة لكأس العالم، حيث سبق له وأن سجل هدفاً في بطولة 2006 ومثله في 2010 وآخر في 2014 وبذلك يرفع رونالدو عدد أهدافه الدولية إلى 84 هدفاً وهذا هو الهاتريك الذي يحمل الرقم (51) منذ بداية مسيرته الكروية والصدفة تلعب دورها فهذا الهاتريك يحمل الرقم (51) في تاريخ كأس العالم.
نعود إلى أرشيف اللقاء مع الرئيس.. ربما نجد أن الأفكار قد تغيرت كثيراً الأمر الذي يجعله يفكر بحزم أمتعته والتوجه إلى موسكو لمتابعة ما يجري لكن باعتقادي أن اسلوب الحديث والمكاشفة يقود لتأجيل موعد الإقلاع لعل دعوة رونالدو ستكون لأقرب نقطة من منصة التتويج في ظل النزيف الذي يداهم المنتخبات المرشحة والهزائم التي تلحق بها والنقاط التي تفقدها.
للعلم في حضرة الرئيس يتغير كل شيء باستثناء الصراحة في وصف الشيء بتحقيقه حتى لا يظهر النفاق وتنكشف الأوراق على حقيقتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش