الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السويد تكلل عودتها بنجاح

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

    نوفغورود - كلل المنتخب السويدي لكرة القدم عودته الى نهائيات كأس العالم بعد غياب 12 عاما، بفوز ثمين على نظيره الكوري الجنوبي 1-صفر امس الاثنين في نيجني نوفغورود في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة لمونديال روسيا 2018.
وسجل مدافع كراسنودار الروسي القائد أندرياس غرانكفيست هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65 من ركلة جزاء احتسبت بعد الاحتكام الى تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم.
وهي المشاركة الاولى للسويد منذ مونديال 2006 في ألمانيا عندما خرجت من ثمن النهائي على يد البلد المضيف بثنائية نظيفة.
ويأتي فوز السويد التي بلغت المونديال الروسي بإقصائها ايطاليا، حاملة اللقب 4 مرات، في الملحق الاوروبي، قبل قمتها المرتقبة أمام ألمانيا حاملة اللقب السبت المقبل في سوتشي.
وتقاسمت السويد صدارة المجموعة مع المكسيك التي حققت مفاجأة كبيرة الاحد بتغلبها على ألمانيا بالنتيجة ذاتها على ملعب لوجنيكي في موسكو.
المباراة في سطور
- الملعب: نيجني نوفغورود
- الجمهور: 42300 متفرج
- الحكم: السلفادوري جويل أغيلار
- الهدف: السويدي أندرياس غرانكفيست (65 من ركلة جزاء)
- الانذارات: السويد: فيكتور كلايسون (61)، كوريا الجنوبية: شين-ووك كيم (12) وهي-تشان هوانغ (55)
- مثل السويد: روبن أولسن- ميكايل لوستيغ، أندرياس غرانكفيست، لودفيغ اوغوستينسون، بونتوس يانسون- سيباستيان لارسون (غوستاف سفنسون ،81)، ألبين ايكدال (اوسكار هيلييمارك ، 71)، اميل فورسبرغ، فيكتور كلايسون- ماركوس بيرغ، أولا تويفونن (ايزاك كيسي-ثيلن، 77)، والمدرب: يان أندرسون
- مثل كوريا الجنوبية: هيون-وو تشو- يونغ لي، جو-هو بارك (مين-وو كيم، 28)، يونغ-غوون كيم، هيون-سوو جانغ- جا-تشيول كو (سونغ-وو لي 72)، سونغ يونغ كي، جاي-سونغ لي- هيونغ-مين سون، شين-ووك كيم (وو-يونغ جونغ، 66)، هي-تشان هوانغ، والمدرب: تاي-يونغ شين
فك عقدة المباراة الاولى
وضربت السويد التي تخوض العرس العالمي في غياب نجمها زلاتان ابراهيموفيتش الذي اعتزل اللعب دوليا عقب كأس اوروبا 2016 في فرنسا عندما خرجت من الدور الاول، أكثر من عصفور بحجر واحد، فهي حققت الاهم بكسب النقاط الثلاث وعززت حظوظها في حجز احدى بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني.
وفكت السويد عقدة المباراة الافتتاحية في النهائيات، وخرجت منتصرة من مباراتها الافتتاحية لأول مرة منذ مونديال 1958 على ارضها عندما تغلبت على المكسيك 3-صفر.
كما هو الهدف الاول للسويد في النهائيات منذ 20 حزيران 2006 عندما أدرك هنريك لارسون التعادل في مرمى انجلترا (90) في الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول، قبل ان تخرج على يد المانيا صفر-2، والهدف الاول لها في المونديال من ركلة جزاء منذ 2002 عندما ترجم هنريك لارسون بالذات ركلة جزاء في مرمى نيجيريا.
واستحق المنتخب السويدي الذي غاب عنه مدافع مانشستر يونايتد الانجليزي فيكتور ليندلوف بسبب المرض، الفوز لانه كان الاخطر فرصا، فيما كان الكوريون اكثر نشاطا بقيادة نجم توتنهام الانجليزي هيونغ مين سون لكنهم فشلوا في اللمسة الاخيرة، وتعرضوا للخسارة السادسة في مبارياتهم العشر الاخيرة في المونديال (حققوا خلال هذه السلسلة فوزا واحدا فقط).
وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة في الدقيقة 21 عبر مهاجم العين الاماراتي ماركوس بيرغ بتسديدة من مسافة قريبة ابعدها الحارس هيون-وو تشو بركبته اليمنى، ثم تدخل المدافع يونغ-غوون كيم في توقيت مناسب لابعاد تسديدة بيرغ من مسافة قريبة (29)، قبل ان يختم القائد غرانكفيست الشوط الاول بتسديدة من داخل المنطقة بين يدي الحارس جون هيون-وو (44).
وكادت كوريا الجنوبية تعاقب السويد برأسية جا-تشيول كو من داخل المنطقة لكنها مرت بجوار القائم الايمن (52)، وتصدى الحارس الكوري لرأسية مهاجم تولوز الفرنسي اولا تويفونن (56).
وحصلت السويد على ركلة جزاء بعدما تم إبلاغ حكام تقنية المساعدة بالفيديو الحكم الرئيسي السلفادوري جويل اغيلار بخطأ ارتكبه المدافع مين-وو كيم بحق فيكتور كلايسون داخل المنطقة، فانبرى لها غراكفسيست على يسار الحارس (65).
وكاد هي-تشان هوانغ يدرك التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بضربة رأسية مرت بجوار القائم الايمن. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش