الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غلاء الأسعار ينذر بكارثة سياسية في مصـر

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2018. 12:15 صباحاً

 القاهرة - تزايدت تحذيرات الخبراء والاقتصاديون من حدوث ثورة غضب من قبل الشعب المصري، على غرار ثورة 25 يناير بسبب غلاء الأسعار، حيث تواجه الأسرة المصرية أزمة حقيقية في قدرتها على توفير التزاماتها من المعيشة الكريمة، في ظل تدني المرتبات وتعمد الحكومة في تحميل الفقراء المزيد من رفع الأسعار.

وقررت الحكومة المصرية مؤخرًا منح علاوة خاصة وعلاوة استثنائية للموظفين والعاملين بالدولة، والمقرر تطبيقها بداية من أول تموز القادم 2018، ونص مشروع قانون الحكومة على منح علاوة للمخاطبين بالخدمة المدنية بحد أدنى 65 جنيهًا شهريًا، وعلاوة خاصة لغير المُخاطبين 10% من الأجر الأساسي، ولمن يُعيّن بعد 30 يونيو علاوة بحد أدنى 65 جنيهًا شهريًا، وقررت الحكومة زيادة المعاشات 15% بحد أدنى 125 جنيهًا ورفع الحد الأدنى للمعاشات لـ 750 جنيهًا.

وأكد خبراء الاقتصاد أن موافقة مجلس النواب على مشروع الحكومة الخاص بمنح علاوة خاصة وعلاوة استثنائية للموظفين والعاملين بالدولة‏، تساعد المواطنين على تحمل إجراءات برنامج الإصلاح الاقتصادي ومواجهة ارتفاع الأسعار‏،‏ خاصة بعد قرار الحكومة المصرية برفع تذاكر مترو الأنفاق بنسبة 500%، كذلك زيادة فواتير استهلاك الكهرباء إلى 26%، ومن المنتظر زيادات أخرى عقب عيد الفطر مباشرة في المواد البترولية بنسبة 40%.

وتزايدت المطالبات من الخبراء الاقتصاديين بالبحث عن حلول عن طريق زيادة التصدير والانتاج، وليس تحميلها لجيب المواطن، فاستمرار نفس الحلول التقليدية عن طريق تحمل الفقراء العجز في الموازنة سوف يؤدي في النهاية إلي ثورة غضب كبيرة، فلن يتحمل المواطن استمرار غلاء الأسعار، وهو الأمر الذي ينذر بحدوث كارثة سياسية على البلاد خلال الفترة المقبلة، ستتحملها الحكومة والنظم السياسية للدولة وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي. في السياق ذاته، أكد هيثم الحريري، عضو مجلس النواب، أن الزيادة الكبيرة في فواتير الكهرباء وتذاكر المترو، تأتي دون مراعاة للبعد الاجتماعي وأحوال الفقراء التي ازدادت فقرًا جراء هذا القرار، الذي زاد من الأعباء على المواطنين الذين أضناهم غلاء الأسعار وارتفاع متطلبات الحياة المعيشية دون أن تكون هناك زيادة معقولة في المرتبات للموظفين والعاملين. وشدد على أن العلاوات الجديدة لن تغطي الزيادات الكبيرة التي فرضتها الحكومة مؤخرًا، خاصة وأن هناك الملايين من الشعب المصري يعمل في القطاع الخاص ،وبعضهم ضمن الشباب العاطل وبالتالي لن يستفيدوا من العلاوات الأخيرة .(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش