الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجمعية العامة تصوّت على قرار يدين إسرائيل في غزة

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2018. 12:59 صباحاً

  فلسطين المحتلة - من المتوقع أن تكون الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتت مساء أمس الأربعاء على مشروع قرار طرحته الدول العربية يدين إسرائيل بقطاع غزة مؤخرا فيما اعترضت عليه واشنطن بشدة باعتباره «غير متوازن». وطرحت الدول العربية النص على الجمعية العامة للأمم المتحدة بعدما استخدمت واشنطن حق النقض (الفيتو) ضده في مجلس الأمن. ويدعو النص إلى اتخاذ تدابير لحماية المدنيين الفلسطينيين، وذلك بعد استشهاد 129 فلسطينيا على الأقل في قطاع غزة بنيران إسرائيلية منذ أن بدأت مسيرات العودة في 30 آذار.

كما يدين النص الاستخدام «المفرط وغير المتناسب والعشوائي للقوة من قبل القوات الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين» وينتقد كذلك في المقابل «إطلاق صواريخ من قطاع غزة على مناطق مدنية إسرائيلية». 

ونددت السفيرة الأمريكية لدى مجلس الأمن الدولي نيكي هايلي الثلاثاء بمشروع القرار بوصفه «غير متوازن في جوهره» واقترحت بالمقابل إدانة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة على أعمال العنف. وقالت هايلي في رسالة وجهتها الى السفراء في المجلس إن الولايات المتحدة قدمت تعديلا على مشروع القرار يدين حماس لإطلاقها صواريخ على إسرائيل «وتحريضها على العنف» على طول الحدود مع غزة، «أي قرار يركز على حماية المدنيين في غزة يجب أن يعترف بأنشطة حماس المتهورة والمزعزعة للاستقرار، والتي تعرّض أرواح وأرزاق المدنيين الأبرياء للخطر».

في سياق آخر، أصدرت السلطة الفلسطينية، فجر أمس الأربعاء، تعميما على محافظات الضفة الغربية، بمقتضاه يمنع تنظيم أي مسيرات أو تجمعات، «من شأنها إرباك حركة المواطنين في فترة الأعياد». وقال التعميم الذي صدر عن مستشار رئيس السلطة لشؤون المحافظات، ونشر عبر وكالة وفا: «احتراما منا لحق المواطنين في التعبير عن أنفسهم، واحتراما للعمل بالقانون، ونظرا للظروف الحالية خلال فترة الأعياد، وللتسهيل على المواطنين في تسيير أمور حياتهم العادية في هذه الفترة، يمنع منح تصاريح لتنظيم مسيرات أو لإقامة تجمعات من شأنها تعطيل حركة المواطنين وإرباكها، والتأثير على سير الحياة الطبيعية خلال فترة الأعياد، وفي حال انتهاء هذه الفترة، يعاد العمل وفقا للقانون والأنظمة المتبعة، على حد قول التعميم».

ويأتي هذا التعميم تزامنًا مع حراك شبابي مجتمعي يطالب برفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة؛ حيث دعت تجمعات شبابية وفنية ونقابية لتظاهرات في رام الله ونابلس، مساء اليوم الأربعاء، للمطالبة برفع العقوبات الجائرة المفروضة على سكان قطاع غزة. ودعا هؤلاء لأوسع مشاركة في المسيرة الاحتجاجية اليوم الأربعاء الساعة 9:30 مساءً على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، وعلى دوار الشهداء في نابلس.

وكان العشرات تظاهروا ظهر الثلاثاء، على دوار المنارة وسط رام الله، رفضًا لاستمرار العقوبات التي فرضها الرئيس عباس على غزة، بدعوة من شبكة المنظمات الأهلية. وطالب المشاركون بإنهاء العقوبات فورًا، وإعلاء الصوت ضد سياسة السلطة تجاه غزة في جميع المحافظات. وخرج ايضا الثلاثاء، عدد من الشبان في وقفة في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، للمطالبة برفع العقوبات عن غزة. كما خرجت مسيرة حاشدة في رام الله مساء الأحد الماضي بمشاركة فعاليات مختلفة جابت شوارع المدينة رفضا للعقوبات التي تفرضها السلطة على غزة.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش