الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات اليمنية تشن هجومًا علــى مدينــة الحديــدة

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2018. 12:09 صباحاً

 

 عدن - أطلقت القوات الموالية للحكومة اليمنية أمس الاربعاء هجوما واسعا بهدف اقتحام مدينة الحديدة والسيطرة عليها، في أهم عملية عسكرية تشنها هذه القوات ضد المتمردين الحوثيين منذ نحو ثلاث سنوات.

ومع وصول القوات المدعومة من التحالف العسكري بقيادة السعودية الى مشارف مطار مدينة الحديدة، تصاعدت ردود الفعل المحذرة من تفاقم الازمة الانسانية بسبب الحرب المحتملة في المدينة والمطالبة باعطاء الجهود السياسية وقتا أطول.

وتمثل السيطرة على مدينة الحديدة في حال تحققت أكبر انتصار عسكري لقوات السلطة المعترف بها دوليا في مواجهة المتمردين المتهمين بتلقي الدعم من ايران، منذ استعادة هذه القوات خمس محافظات من أيدي الحوثيين في 2015.

وقال قائد ميداني في القوات الحكومية لوكالة فرانس برس «حصلنا على الضوء الاخضر (من التحالف) ونتقدم نحو مطار مدينة الحديدة» الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين. وأكد قادة ميدانيون آخرون انطلاق العملية عند الساعة 13,15 بالتوقيت المحلي (10,15 ت غ). وقالوا ان القوات المدعومة من التحالف باتت على بعد أربعة كيلومترات فقط من مطار المدينة الواقع في جنوبها. وتم مشاعدة عشرات الآليات العسكرية المحملة بالمقاتلين تتوجه شمالا.

وقالت مصادر في التحالف ان الطائرات شنت 18 غارة في الساعات الماضية على مواقع للمتمردين الحوثيين في محيط المدينة تمهيدا للعملية البرية. في المقابل أعلن المتمردون الحوثيون عبر قناة «المسيرة» المتحدثة باسمهم انهم شنوا عمليات ضد القوات الموالية للحكومة في محافظة الحديدة، بينها «استهداف بارجة».

وذكرت مصادر طبية في محافظة الحديدة لمراسل فرانس برس ان 22 من المتمردين قتلوا في ال24 ساعة الماضية في غارات شنها التحالف، بينما قتل ثلاثة من القوات الموالية للحكومة في هجوم على موقع قريب من الحدود الجنوبية لمدينة الحديدة. وفي داخل الحديدة، أفاد سكان وكالة فرانس برس عبر الهاتف ان الحذر والقلق يسيطران على المدينة، مشيرين الى انتشار المسلحين المدججين بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة في الشوارع. وقال سكان آخرون ان المتمردين حفروا خنادق، ونشروا الدبابات والمدفعيات في محيط مدينة الحديدة من جميع الاتجاهات.

وكانت الامم المتحدة سحبت في وقت مبكر الاثنين كل موظفيها الدوليين من مدينة الحديدة. واعربت منظمة الامم المتحدة للطفولة «يونيسف» عن قلقها على حياة نحو 300 ألف طفل في مدينة الحديدة، واوضحت انها تستعد «للاحتمال الاسوأ». ودعت منظمة العفو الدولية الى ضمان وصول المساعدات الى السكان رغم الحرب، بينما اعتبرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان الحرب ستفاقم الازمة الانسانية في اليمن بشكل «كارثي».(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش