الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«راجع للعمل الوطني» يقيم إفطاره الرمضاني الثالث

تم نشره في الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2018. 01:46 مـساءً

الدستور- حسام عطية
ضمن برنامجه الاجتماعي وبشهر رمضان المبارك اقام مركز «راجع للعمل الوطني» في عمان إفطاره الرمضاني الثالث باستضافة جرحى قطاع غزة المتواجدين في الاردن لتلقى العلاج وكوكبة من الشخصيات الفاعلة على الساحة الاردنية من النقابيين والفنانين والاُدباء و بحضور مميز من ممثلين عن المؤتمر الفلسطيني بالخارج حيث حضر حفل الافطار عدد كبير من اعضاء الامانة العامة والهيئة العامة المتواجدين في الاردن.
ضيوف الحفل
بدوره القى الفنان الكبير زهير النوباني قصيدة شعرية تمجد مقاومة الشعب الفلسطيني وتمسكه بالتحرير والعودة الى ارضه ومقدساته، وحيا الجرحى المصابين ممن يتلقون العلاج بالأردن بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، وتخلل الحفل  فقرات فنية وتراثية  قدمها مجموعة من أبناء مركز راجع للعمل الوطني وكلمات لضيوف المركز حيث اكد الطيار الاردني يوسف الدعجة على لحمة الشعب الفلسطيني والاردني، وتحدث عن تجربته في إعلان القدس عاصمة فلسطين خلال رحلة له على متن الخطوط الجوية الاردنية، واكد على ان الشعب الاردني والشعوب العربية هي مع تحرير فلسطين وكنس الاحتلال عنها، وقدم الشاعر الفلسطيني سامر عيسى فقرة شعرية عن حق العودة وجرحى مسيرات العودة بطريقة فنية مميزة،  وقام الفنان الفلسطيني عبد الفتاح عوينات بالحديث خلال الافطار نيابة عن منظمة سلام الفلسطينية المتواجدة في الولايات المتحدة الامريكية والمهتمة في علاج الاطفال الفلسطينيين المصابين واكد عوينات على دعم الشعب الفلسطيني لمسيرات العودة والإصرار على مقاومة الاحتلال وأشاد بالشباب الفلسطيني المقاوم واكد حرص منظمة سلام على توفير العلاج للاطفال الفلسطينيين المصابين بالتعاون مع مركز راجع للعمل الوطني وختم كلمته في وصلة فنية فلسطينية اثارت حماس الحضور.
ووجهت رئيسة المركز علا عابد التحية الى أهلنا في قطاع غزة باعتبارهم قاطرة الجهد الوطني لانقاذ القضية الفلسطينية من عثراتها بانتفاضتهم الاولى ثم بمسيرات العودة الكبرى والتي تعد استفتاءً يعبر عن توجهات كافة ابناء الشعب الفلسطيني في العالم المتمسكين بحق العودة الى بلداتهم وقراهم ومنازلهم التي هجروا منها.
وأكدت عابد أن مركز راجع مستمر في نشر الوعي بالقضية الفلسطينية وحق العودة للاجئين الفلسطينيين، وان مركز راجع وناشطيه يعتبرون انفسهم بمثابة جنود الاردن في خدمة فلسطين وانهم يقومون بواجبهم من خلال الاعمال الميدانية الحقيقية والمباشرة والمحسوسة في كل مجال، وان الاردن يحتضن من خلال الحرية التي يتيحها لعمل مؤسسات المجتمع المدني جانب الريادة في دعم القضية الفلسطينية على كل المستويات.
جرحى غزة
وعلى هامش حفل الإفطار الذي أداره الاعلامي الاردني عمر عياصرة القى جرحى قطاع غزة كلمات بعد ان قدمتهم الروائية الفلسطينية وعضو مجلس الادارة لمركز راجع نردين ابو نبعة، كلمات تحدثوا فيها عن قصصهم وعن إصاباتهم حيث شهد الحوار تفاعلا من الجمهور ولهفة لسماع قصص البطولة ، وتحدث كل منهم باسهاب عن اصابته وعن الدوافع التي دفعتهم للخروج بمسيرات العودة، مؤكدين انها لله ولتحرير فلسطين وللعودة الى الديار، فيما شدت قصص الجرحى الحضور لبسالة هؤلاء الشباب في مواجهة الاجرام الصهيوني.
وابدى الجرحى الابطال تقديرهم للاردن ملكا وشعبا على استضافتهم للعلاج وخصوا بالشكر مركز راجع وناشطيه الذي كانوا في مقدمة من هبوا لمساندتهم وتأمين احتياجاتهم فور قدومهم الاردن.
وبدى التأثر واضحا على الجرحى نتيجة تفاعل الحضور والضيوف حيث تبادلوا الصور والاحاديث الجانبية، وجرحى قطاع غزة هم السبعة محمود الشواف واحمد البنا وجهاد قديح ورشاد بن حسن وسعيد ابو قمر ومعتز قديح وبلال عقل تم اخلاؤهم الى المعبر الحدودي واستقبلتهم سيارات الاسعاف المجهزة التي تتبع للخدمات الطبية الملكية ليبدأوا مسيرة علاجهم في الأردن على ايدى افضل وامهر الاطباء.
ونوه الشاب رشاد محمد سلمي بن حسن والمصاب بطلق ناري متفجر محرم دوليا في قدمه اليمنى وطلق آخر في قدمه اليسرى ادى الى تقطع شرايينه وأوتاره العصبية، انه تعرض للاصابة من قناصين اسرائيليين كانوا يتمركزون في مخابئ لهم ويطلقون الرصاص المتفجر المحرم دوليا على الشباب الفلسطيني الذي خرج في مسيرات كبرى رفضا للاحتلال الاسرائيلي والدعم الامريكي الذي جاء على شكل اعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، مؤكدا ان الشباب الفلسطيني مستمر بالمقاومة ولن يردعه الرصاص حتى لو كان قاتلا وبانه يتلقى الان العلاج في المدينة الطبية في عمان.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش