الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشاعر موسى حوامدة يوقع «سأمضي إلى العدم»

تم نشره في الأربعاء 30 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور
يستضيف «رواق» بيت الثقافة والفنون في عمان الشاعر موسى حوامدة لتوقيع مجموعته الشعرية الجديدة «سأمضي إلى العدم» الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب وذلك الساعة التاسعة والنصف مساء يوم السبت 2 حزيران 2018. وسوف يقدم الشاعر محمد العامري، والشاعر عبدالرحيم جداية، شهادتين إبداعيتين، أما الناقد د. مصطفى العطار من المغرب، فسوف يقدم رؤية نقدية حول المجموعة، في الحفل الذي يديره الشاعر علي الفاعوري.
المجموعة نفسها هي التاسعة في سلسلة الإصدارات الشعرية للشاعر حوامدة، بعد:  شغب  1988 عمان،  تزدادين سماء وبساتين  1998 دار الفارس والمؤسسة العربية 1998، «شجري أعلى» المؤسسة العربية للدراسات والنشر بيروت 1999، «أسفار موسى العهد الأخير» المؤسسة العربية للدراسات والنشر بيروت 2002 وعنها أيضاً  من جهة البحر  2004، «سلالتي الريح عنواني المطر» دار الشروق عمان ورام الله 2007، «سلالتي الريح وقصائد أخرى»/ مختارات شعرية عن هيئة قصور الثقافة القاهرة 2010، «موتى يجرون السماء» دار أرابيسك القاهرة 2011، وسلسلة إبداع عربي الهيئة المصرية العامة للكتاب القاهرة 2012، «جسد للبحر رداء للقصيدة» دار نون الإمارات العربية 2014.
ضمت المجموعة عددا من القصائد المتنوعة مثل؛ سأمضي إلى العدم، ذاهل عني، سيئتي الجميلة، كم سيكون ذليلا هذا اليوم، عند منعطف الحلم، الفتى المغربي، ميدوزا.. إلى الحجيم أيتها المومياء، ابتكر للثعلب غابةً، اسندي خيبتي يا هزيمة، كما يليق بصديقين نبيلين وغيرها.
ومن قصيدة تركت ظلي من المجموعة:  ما كانَ لي أنْ أهْدِمَ هذا الحِصَارَ/ فقَدْ بَنَيتُ سَجْنيَ وَرائي/ وتَركتُ ظِلِّي تَحْتَ سِياجِه/ وأرخَيْتُ حِبالَ نَجاتي بين يَديهِ/ وشَرَحْتُ للعَابِرينَ مَجَازَ الصُورة. وما كانَ لي أنْ أُعكَّر صَفْوَ البَحْر/ وَحْدي/ وأنْ أَمدَّ جَسَدي/ في ميَاه الصُحبة الزَّرْقاء/ تلكَ التي تَليقُ بكِناَيةٍ حُرَّة/ لا بِشَقيٍّ طالعٍ من فاجِعَة التَّورِية. وما كانَ لي أنْ أنشرَ شِراعي في شَواطِئِ النُكران/ وأَتَمطَّى مثلَ قيْصرٍ صَغيرٍ في مياهٍ ليستْ لي/ وأعدِّدَ حسناتِ العاصفة/ وهيَ تَقتَلِعُ فؤادِيَ اليَتيم/ وتَسحَقُ عافِيتيَ المَشبوهةَ بحُمّى الخِذلان. تَسنَّى لي أنْ أَهْنَأ بغَفلةِ الوقتِ/ على ذراعِ مشْنَقَتي/ وأنامَ خاويَ الروحِ في جُثَّتي/ وأعْثُرَ على كَفَني/ في سَريري/ ولا أشفقُ عَلى الفَرحِ من خُدوشِ يَديّ.. .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش