الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدفاع عن الغابات ورشة عمل في جرش

تم نشره في الاثنين 21 أيار / مايو 2018. 04:54 مـساءً

 

جرش- الدستور - رفاد عياصره

نظمت جمعية دبين للتنمية البيئية يوم امس في مقر جمعية الرائدات الريفيات في بلدة ساكب غرب محافظة جرش ورشة عمل " بعنوان " “الدفاع عن الغابات: دفاع عن الحياة” " شارك فيها 

"تحالف جمعيات من اجل الغابات " والذي يضم ست جمعيات " الجمعية الاردنية للارض والانسان , وجمعية سما جرش وجمعية الرائدات الريفيات وجمعية ايادينا للتنمية البشرية وجمعية شمال جرش وجمعية دبين للتنمية البيئية "بحضور رئيس جمعية دبين للتنمية البيئية هلا مراد ورئيس جمعية التوفيق الخيرية رياض عتمه ورؤساء الجمعيات المشاركة بالتحالف 

والقى فيصل ابو السندس محاضره " اكد ان الاهتمام بالبيئة وسلامتها والحفاظ عليها عمل دؤوب، ومستمر، للقيادة والشعب، من خلال سن الدولة تشريعات وقوانين تهدفت إلى حماية البيئة، ومعاقبة كل من يتطاول عليها .وبين " ان اهم المشكلات التي تعاني منها الغابات هي مشكلة القطع الجائر للأشجار، وتجارة الحطب بقصد التدفئة والطهي والاستخدامات الأخرى مع ما يرافقها من بعض السلوكيات التي تمارس من قبل البعض جعل منها معول هدم للبيئة، من خلال الاعتداء على الأشجار وتكسيرها وبيعها حطباً، وترك المخلفات التي لا تتحلل في التربة، وغيرها من السلوكيات السلبية التي تضر بالبيئة بدل أن تكون عاملاً مساعداً لنموها وسلامتها في خدمة الإنسان .

وتابع " ان هيئات البيئة ومعها وزارة البيئة والمياه تبذل جهوداً كبيرة من اجل توعية الجمهور بأهمية الحفاظ على البيئة، وتسن القوانين وتضع اللوائح التنظيمية وتفرض غرامات مشددة على المخالفين، تتضاعف عند تكرار مخالفاتهم، وكلها إجراءات تستهدف مصالح الناس أنفسهم، وذلك عبر تكليف مفتشين للقيام بجولات ميدانية على الأماكن التي يكثر فيها الاعتداء على الأشجار وضبط كل من يقوم بهذه الأفعال .

واشار الى عديد من المخالفات مثل "القاء النفايات الخطرة أو دفنها أو تخزينها أو التخلص منها بأي شكل من الأشكال في بيئات المناطق البرية ، وتلويثها والإخلال بالأمن الصحي للفرد والمجتمع، وتجريف التربة وإتلاف الغطاء النباتي وقطع الأشجار المعمرة وغير المعمرة وذات الأهمية الوطنية والبيئية بغرض الاحتطاب، 

وأكد "انه من خلال التحالف يمكن ان ينفذ برنامج التشجير لإعادة التوازن البيئي في المناطق البرية وإعادة تأهيلها بيئياً لتاكيد المسؤولية المجتمعية لمؤسسات المجتمع المدني في الحفاظ على بيئات المناطق البرية و العمل على كسب التائيد للتاثير على صابح القرار

وقالت رئيسة جمعية دبين للتنمية البيئة هلا مراد "ان التحالف يهدف الى نشر الوعي بين أفراد المجتمع المحلي أفراداً ومؤسسات. وتعريف المجتمع أن الاردن يعتبر فقيراً بموارده الحرجية التي لا تشكل سوى (1%)‏ فقط من مجمل مساحة الاردن، كما ان هذه الموارد الحرجية تواجه عده مخاطر تتمثل بالقطع الجائر والحرائق والجفاف.

و بينت ان التحالف يسعى "إلى الاهتمام في التعامل مع البيئة والمحافظة عليها من أجل أبنائنا وأحفادنا في المستقبل .وانهاء الظواهر السلبية التي تشوه جمال الطبيعة والتوعية بأضرار الممارسات السلبية ومظاهر الاعتداء على البيئة ومن أبرز ها ما يقوم به مرتادو الغابات من ترك النفايات بعد مغادرتهم، إضافة إلى شراء الحطب من الباعة المتجولين بما يشجع على قطع الحطب بصورة غير مرخصة، 

و أشارت " ان هدفنا يتمحور حول الغابات في مجالات التنمية المستدامة من أجل تحقيق الاستغلال الأمثل للغابات لتحقيق انتاجية متوازنة في قطاعات الطاقة والبيئة والتغير المناخي بما يضمن الحفاظ على الموارد البيئة لتلبية الاحتياجات والمتطلبات المستقبلية.

وحذرت " من الأضرار الناجمة عن استمرار قطع الأشجار، خاصة أنها تعد ثروة وطنية ورئة للأرض، مؤكده أن اجتثاث الأشجار والقطع الجائر لها يعتبر جريمة في حق المجتمع والبيئة لا بد من التصدي لها، من خلال تفعيل القوانين الرادعة من قبل الجهات المختصة، وتغليظ العقوبات ضد الأشخاص الذين يتم ضبطهم خلال عملية قطع أو بيع جذوع الأشجار المقطوعة بشكل جائر .

وقالت" إن من يقوم بقطع الأشجار لا يدرك أهميتها بالنسبة للبيئة التي تعيش فيها الكائنات الحية، وغير ملم بالمخاطر والأضرار الناجمة عن اجتثاثها، وأكدت مراد أان تحالف جمعيات جرش من أجل الغابات الذي تقوده دبين هو تحالف حديث النشأة يضم بعضويته جمعيات بيئية وأخرى تعاونية وأخيرة للتنمية البشرية

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش