الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

550 وجبة افطار يقدمها سبيل معان يوميا خلال شهر رمضان

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2018. 11:21 صباحاً
للعام السادس عشر على التوالي

 

معان - الدستور - قاسم الخطيب 

 

أرتبطت خيمة السبيل بالمجتمع المعاني واصبحت اهم الطقوس الرمضانية في الشهر الكريم والتي تنصب به خيمة الافطار للصائمين فيما يعرف بالافطار الجماعي او موائد الرحمن.

المشرف على خيمة السبيل الشيخ ماهر قريشه  يقول :"موائد الرحمن هي فكرة استحدثها مجمتعنا المعاني  وقد أقامها لأول مرة في معان سنة 2002  والهدف منها هو توفير الفطور لأكبر عدد ممكن من عابري السبيل الذين تقطعت بهم السبل و جن عليهم الليل قبل وصولهم إلى منازلهم بالاضافة الى المعتمرين والاشقاء السوريين وطلبة الجامعه .

ويتابع الشيخ  ابو الحارث  "الإقبال علينا يتضاعف كل سنة وحجم الحضور دائما ما يكون فوق المتوقع، أحيانا نضطر إلي تقديم الفطور خارج الخيام التي ننصبها نظرا لاكتظاظها، والشركات وأصحاب الايادي البيضاء من الخيريين من ابناء معان يقدمون لنا الدعم دائما .

مشيرا الى ان الشباب القائمين على هذه الخيمة هم من رواد المساجد الذين يحتسبون عملهم وجهدهم عند الله ويقدمون سياراتهم الخاصة طيلة الشهر الفضيل لتوزيع 250 وجبة افطار  على الاسر المعوزة والفقيرة  و150   يأتون الى الخيمة لأخذ وجبات الافطار بالاضافة الى استضافة 150 شخص من عابري السبيل والمتعمرين والاشقاء السوريين وطلبة الجامعه والعمالة الوافدة 

يقول احد العمال الوافدين ان هذه الخيمة  أصبحت ملجأ لي خلال الشهر الكريم "لأني أعيش وحيدا في المدينة نظرا لكون عائلتي ليست في الاردن ، فقد أصبحت أنتظر شهر رمضان ترقبا لهذه الخيمة التي توفر لنا الغذاء  أحضر إلى هنا بعد صلاة العصر وأتطوع مع بعض المتطوعين في تحضير الوجبات."

ويقول احد طلبة جامعة الحسين بن طلال  ان موائد الرحمن فكرة جيدة كان لها انعكاسات ايجابية على العديد من العائلات والطلبة  ، وهي عبارة عن إقامة إفطار جماعي،  وهي تجسد معنى التضامن و التكافل الاجتماعي الذي حث عليه ديننا الاسلامي الحنيف ، وقد لاقت رواجا كبيرا و إقبالا مشهودا من طرف فقراء المجتمع و ضعفائه في معان ."

ويتابع  :"خلال وقت الفطور أصبح الحضور كثيفا جدا و الإقبال على هذه الخيمة فاق التوقعات،فالخيمة اصبحت  مأوى لكل من لا يحصل علي ما يفطر به ، والناس تقبل عليها من جميع أطراف المدينة  بالاضافة الى تقديم وجبة السحور .

هذه الظاهرة التي عرفها المجتمع  المعاني لاقت نجاحا لأنها عنوان للعطاء والتي تحدثت عنها وسائل الاعلام بأنها خيمة جاءت من اجل مساعده الفقراء ، فخيمة السبيل هي فكرة تجسد التضامن و التكافل بين المسلمين خلال الشهر الكريم، في مدينة معان التي كانت ملتقى لحجاج بيت الله العتيق .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش