الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في زفاف أسطوري.. الأمير هاري يعقد قرانه على ميغان ماركل

تم نشره في الأحد 20 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

  ويندسور - شهدت بريطانيا أمس السبت زفاف الامير هاري من الاميركية ميغن ماركل في ويندسور خلال مراسم فخمة تابعها العالم بأسره بعد اسبوع احتلت فيه عائلة العروس صدارة الاخبار.
وتدفق نحو مئة ألف شخص على بلدة ويندسور الواقعة على بعد حوالى ثلاثين كيلومترا غرب لندن، فيما نظمت احتفالات في اماكن مختلفة من البلاد لمتابعة مراسم الزفاف.
وبدأت مراسم الزفاف في الساعة الحادية عشرة بتوقيت غرينتش في كنيسة القديس جاورجيوس في قصر ويندسور في حضور جدة الامير هاري الملكة اليزابيث الثانية البالغة من العمر 92 عاما، وشخصيات منهم زملاء ميغن في مسلسل «سوتس» الاميركي الشهير. وجرت المراسم الكنسية التقليدية لكنيسة انكلترا، مع اضافات مثل جوقة تغني اغنية «ستاند باي مي» وقس اميركي مفعم بالحيوية يلقي كلمة.
وقال اسقف كانتربري جاستن ويلبي الذي ترأس مراسم الزفاف إن العروسين «عاقلان جدا» و»متزنان». واضاف «عاطفة عميقة تربط بينهما وهذا شيء رائع وتفاهم كبير ودعم متبادل». واشار الى انه «ترون ذلك في طريقة استجابتهما لبعضهما البعض والاهتمام ببعضهما البعض».
ودخلت ميغن الكنيسة بمفردها ثم رافقها إلى مذبح الكنيسة حماها الامير تشارلز فيما يغيب والدها لاسباب صحية.
وعنصر التشويق الكبير هو فستان العروس. وتزايدت التكهنات بشأنه وذكرت صحيفة نيويورك بوست أن المصممة البريطانية ستيلا ماكارتني كلفت به، فيما قال آخرون إن المصمم هو دار رالف وروسو. وبعد انتهاء المراسم عبر هاري (33 عاما) وماركل (36 عاما) شوارع ويندسور في عربة مكشوفة تجرها جياد.
وقد احتل الشغوفون بالعائلة الملكية ويندسور منذ الجمعة. ولم يتردد البعض في المبيت في العراء لرؤية العروسين. وقد نصبت حواجز حديد في الشوارع وانتشرت معدات وسائل الاعلام العالمية مع انتشار كثيف للقوى الامنية وصولا الى الاسطح. واستقبل البريطانيون بايجابية دخول ميغن ماركل الممثلة الخلاسية السابقة والمطلقة الى العائلة المالكة مرحبين بالنفحة العصرية والتنوع الذي تضفيه على العائلة الملكية.
لكن في الايام الاخيرة قبل الزواج، بدرت تصرفات عن عائلة ماركل جديرة بمسلسل تلفزيوني. فقد الغى والدها توماس ماركل حضوره في اللحظة الاخيرة بعد خضوعه لعملية في القلب. وكان اثار فضيحة قبل ذلك بعد التقاط صور له في مقابل بدل مادي.
أما أخوها غير الشقيق توماس ماركل جونيور، فقد توجه إلى ويندسور رغم عدم دعوته إلى العرس، وأجرى مقابلات مع الصحف الصفراء إلى جانب زوجته السابقة تريسي دولي وابنهما تايلر الذي يزرع القنب. واثار الجنون الاعلامي المحيط باسرة ماركل، تساؤلات بشأن استعدادات القصر والمخاطر التي قد تهدد بزيادة توتير علاقات هاري بالصحافة التي يلقي عليها اللوم في وفاة والدته ديانا.
وفرضت تدابير امنية مشددة في ويندسور قبيل الحدث. وانتشر عناصر الشرطة في الشوارع وتفحصوا مصابيح الشوارع وحاويات القمامة وفتحات الصيانة بمساعدة كلاب مدربة بحثا عن متفجرات. وتدفق السياح على البلدة واشتكى بعض المواطنين فيما استفاد البائعون من بيع الفناجين التذكارية والاعلام والاقنعة التي تمثل العروسين.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش