الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ركود في أسواق الزرقاء.. وتحذير من بضائع البسطات

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

  الزرقاء - الدستور - إبراهيم أبو زينه
أعلنت الدوائر الرسمية والمدنية والأجهزة الأمنية في محافظة الزرقاء عن استكمال استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك. وأوعز محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران بتكثيف وتفعيل أعمال لجان الصحة والسلامة العامة في الأسواق من أجل احكام الرقابة والالتزام بتوفير متطلبات السلامة العامة من قبل أصحاب محال بيع المواد الغذائية والعصائر والحلويات بهدف الحفاظ على سلامة المواطنين ومنع استغلالهم في شهر رمضان.
واشار السميران ، الى الدور التكاملي في العمل مع الشركاء لاحكام الرقابة على الأسواق والتأكد من توفير المواد الغذائية والتموينية الأساسية وعدم السماح باحتكارها والالتزام بعرض أسعارها بشكل بارز وظاهر، مؤكدا ضرورة القيام بحملة لازالة كافة المظاهر واليافطات المعلقة والملصقات التي تؤدي الى عدم  وضوح الرؤية خلال السير على الطرقات.
واضاف، ان لجان مراقبة تنتشر في الأسواق للحد من ظاهرة انتشار البسطات والباعة المتجولين الذين يقومون باعاقة حركة المواطنين داخل الأسواق أو اغلاق الطرقات الداخلية في الأسواق التجارية وكذلك بيع مواد مكشوفة غير صالحة للاستهلاك البشري.
وأوعز السميران، بتكثيف الدوريات الراجلة والآلية والوظائف الثابتة داخل الأسواق التجارية والأحياء السكنية داخل المدن من أجل الحفاظ على الأمن والنظام وممتلكات المواطنين، لافتا الى أهمية العمل على تفعيل أعمال لجان مراقبة سلوك الأحداث ولجان التسول على الطرقات وبالمواقع العامة وداخل الأسواق التجارية، والعمل على التأكد من قبل اللجان المختصة.
وأكد ن ان اللجنة الميدانية  تقوم بالتفتيش على محال بيع المفرقعات ومصادرة المفرقعات المحظور استيرادها، موضحا ان مديريات الشرطة والمراكز الأمنية ستتخذ الاجراءات اللازمة بحق الذين يقومون باستخدام المفرقعات ومنع اطلاقها.
ودعا الى ادامة العمل  للمناوبات في الدوائر والمؤسسات الخدمية والتواصل مع غرفة العمليات الرئيسية في مركز محافظة الزرقاء وضرورة الالتزام ببرنامج للمناوبات اليومية مع التركيز على ادامة المناوبات خلال يوم الجمعة والعطل الرسمية خلال الفترتين الصباحية والمسائية.
من جانبه أكد رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم، ان الأسعار في محافظة الزرقاء في «أدنى مستوياتها واصفا القدرة الشرائية لدى المواطنين معدومة» .
وأوضح شريم أن أسوا ق الزرقاء باتت تعج بالعروض كثيرة ومختلفة الأصناف خاصة المواد الغذائية الأساسية والرمضانية بأسعار تناسب جميع شرائح المجتمع  .محذرا المواطنين من شراء أي منتج غذائي مكشوف ومعروض على البسطات إذ أن هناك عدد من أصحاب البسطات يقومون بتغيير بيانات السلعة «الليبيل»  ومناشدا في الوقت ذاته الانتباه لتاريخ صلاحية المنتج وعدم النظر الى رخص السعر فقط .
كما دعا المواطنين إلى شراء احتياجاتهم اليومية فقط وعدم التبذير والتهافت على تخزين المواد الغذائية المعلبة واللحوم والدواجن لمدة طويلة للحفاظ على استقرار أسعارها وتحسبا من تخزينها بظروف غير صحية وتعرضها للتلف أو انتهاء مدة صلاحيتها.
من جهته أشار رئيس بلدية الزرقاء المهندس علي أبو السكر إلى أن البلدية وضعت خطة عمل شاملة لتنفيذها خلال شهر رمضان شملت المحافظة على البيئة و إدارة أعمال المناطق على مدار الساعة.
وأكد أبو السكر على أن أجهزة البلدية الرقابية لن تتهاون في سلامة غذاء المواطن خلال شهر رمضان وذلك من خطة متكاملة ستشتمل على تكثيف الرقابة على محال بيع المواد الغذائية والخضار والفواكه والحلويات الرمضانية وبيع العصائر.
وشدد أبو السكر على أهمية تنظيم الأسواق والعمل على إزالة المعيقات والبسطات منها لتأمين أرصفة آمنه للمتسوقين، مؤكدا على التنسيق ما بين أجهزة البلدية والتعاون مع الجهات الرقابية ذات العلاقة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش