الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العماني سيف الرحبي يصدر رواية «حيتان شريفة»

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

عمّان - تميط رواية «حيتان شريفة» للكاتب العماني محمد سيف الرحبي، اللثام عن وحدة الأحوال الاجتماعية والسياسية والثقافية العربية، اذ تدور أحداث الرواية في عُمان على ضفاف وادي سمائل، الذي يلجأ إليه شخص مجهول اسمه «ماهل بن جمعة الحوت» وعشيقته شريفة، مخفيين خلفهما قصة تبقى غامضة.
والرواية الصادرة أخيرا عن (الآن ناشرون وموزعون) في عمّان، تتحدث عن الفساد: رجاله، وظروف وميكانيزمات نشأته السياسية والاجتماعية والاقتصادية.
يبدأ ماهل وعشيقته، حياتهما من الصفر، اذ يقوم ما هل بكل الخدمات المطلوبة لأهالي الوادي من الاعتناء بنخيلهم، حتى يصبح أكثرهم ثراء، ويتمكن من شراء كثير من المزارع، والأملاك، ومعها لم يعد ذاك الشخص الذي يخدم الآخرين.
يكبر أبناء ماهل الثلاثة، فيصبح كبيرهم وزيرا، وعندما يخرج من السلطة، ويفقد لذة الجلوس على الكرسي، يحاول من خلال أحد الكتاب، أن يتحول إلى معارض أيضاً، وليقدم نفسه أنه كان من أهم بناة الوطن، وأن ما جاء بعده فرّط بالإنجازات، والثاني يصبح رجل أعمال كبير، ويتشارك مع أخيه الوزير في نهب المال العام، وتسخير السلطة لبناء ثروة طائلة، يتنازع عليها لاحقا مع أخيه.
اما الابن الثالث لماهل فيدخل دوامة البورصات الوهمية، ليسقط من ارتفاع ساحق، ويتعرض للإفلاس والسجن، لكنه يحترف النصب والاحتيال في كل شيء، حتى السياسة، فهو يتحول إلى معارض يقود المظاهرات ضد الحكومة وضد الفساد. وفي رؤية قدمها الكاتب بمثابة خاتمة للرواية، يراه وقد رُشِّح لمنصب وكيل وزارة، بمثابة خطوة أولية ليرتقي بعدها، فهو في نهاية المطاف من سلالة الحيتان، التي لا يجوز أن تختفي. يحرك الحيتان جميعاً شخصية تقبع في الظل» الصاحب».
الرواية تتعرض بالتفصيل لصعود الإخوة الثلاثة (حيتان شريفة)، اذ لاختيار العنوان دلالات ذكية، اذ كان اسم الحوت للشخصية الرئيسة يحمل دلالة الشراهة والفساد كما رسخ في ثقافة الناس، وشريفة لتعطي عكس مدلولها، فأبناء الحوت الثلاثة، يدّعون الشرف، والأم التي حملت الاسم، لكن تظل تحوم حول ماضيها الشبهات.
وصدر للمؤلف ما يزيد على 11 كتابا تنوعت ما بين الرواية والقصة وغيرها، ومنها: (بوابات المدينة)، قصص، و(ما قالته الريح)، قصص، و(أغشية الرمل)، قصص، و(وقال الحاوي)، قصص، و(حكايا المدن)، سرد عن المكان، و(شذى الأمكنة)، أدب رحلات، و(الخشت)، رواية، و(السيد مرَّ مِن هنا)، رواية.
وفازت مجموعته (ما قالته الريح) بجائزة النادي الثقافي للإبداع القصصي، كما فازت بجائزة أفضل إصدار في الأسبوع الثقافي العماني، وفازت روايته( رحلة أبو زيد العماني) بجائزة الشارقة للإبداع العربي في الرواية، وفازت رواية (الخشت) بجائزة جمعية الكتّاب العمانيين في الرواية.
قدّم الرحبي مجموعة من الأعمال المسرحية، مثل: (مرثية وحش)، و(سعادة المدير العام)، و(السهم)، و(أمنيات الحلم الأخيرة)، و(ممنوع من النشر)، و(إنسان استراتيجي)، وجُسِّد بعضها على خشبات المسرح.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش